ضابط شرطة أمريكى يفقد عمله بسبب "كلب".. اعرف القصة.. فيديو وصورتفاصيل آخر أعمال التطوير بطريق محور تنيدة منفلوط بالوادى الجديدسفيرة أمريكا بالأمم المتحدة: قلقون إزاء الوضع الإنساني والحقوقي في إثيوبيا«هاريس» لـ«نتنياهو»: أمريكا تعارض أي تحقيق لـ«الجنائية الدولية» في جرائم حرب بفلسطينرغم عدم تحقيق تقدم.. نهج بايدن في التعامل مع إيران يلقى إشادة (تقرير)رئيس النصر للسيارات: نشر محطات الشحن بالمحافظات يدعم تصنيع السيارة الكهربائيةدراسة: ارتفاع بنسبة 40% في مرض التوحد بين الأطفال الأمريكيين ذوى الأصول الإفريقية والإسبانيةأحمد ثروت يحكم على والده بغناء "وحشتني"نجم الأهلي السابق يكشف عن رأيه في إمكانية قرب رحيل محمد صلاح عن ليفربول«زي النهارده».. وفاة صلاح نصر في 5 مارس 1982الصين ترفع أسعار تذاكر السينما.. والجمهور يقدم 100 ألف شكوىما هى الضوابط الواجب اتباعها لمزارعى العنب؟ الإجابة × 25 معلومة5 أسباب تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الأمعاء أبرزها الوراثة والتدخينهل مضادات الاكتئاب مفيدة وآمنة لآلام الظهر والتهاب المفاصل؟ماهى الدهون الحشوية وكيف تصيبك بالأمراض المزمنة؟ دراسة توضحإدارات انتقلت من مجمع التحرير تنفيذًا لخطة إخلاء وتطوير المبنى.. تعرف عليهاالصحة تكشف خريطة تطوير مستشفياتها ضمن مبادرة حياة كريمة بـ20 محافظة7 مباريات فى الجولة السادسة عشر للمجموعة الثانية بالقسم الثانىالأهلي يختتم تحضيراته اليوم لمواجهة فيتا كلوب بدوري الأبطالغرفة عمليات طارئة بالمرور لمواجهة آثار الشبورة المتوقعة على الطرق

شارع "ترامب" يثير غضب سكان كندا

   -  
شارع "جادة ترامب" فى العاصمة الكندية أوتاوا

يسعى أهالي حي في أوتاوا للنأي إلى تغيير اسم شارعهم "جادة ترامب " الذي أصبح مصدر إحراج لهم بعدما كان يثير الاهتمام.
وتُطلّ على جادة ترامب الواقعة على الجانب الغربي للعاصمة الكندية، منازل مسقوفة بالقرميد لكل منها مرأبان ومساحة للأطفال للعب الهوكي.
وحي سنترال بارك الذي تأخذ شوارعه أسماءها من شوارع نيويورك، تم بناؤه في أواخر ثمانينات القرن الماضي، قبل وقت طويل على دخول قطب العقارات الأمريكي معترك السياسة.
وهناك أيضا ماديسون بارك وشارع بلومينغديل ومانهاتن كريسنت وستاتن واي.
وانتقلت بوني بويرينغ إلى المنطقة في 2008. وقالت لوكالة فرانس برس "عندما كنت أخبر الناس أنني أقيم في جادة ترامب كان الناس يبتسمون بتكلف والبعض يعبر عن الأسف، هذا النوع من ردود الفعل". وتضيف "لكن الآن، بعدما قوّض الديمقراطية وحرض على تمرد، هجوم عنيف على الكابيتول الأمريكي، حان الوقت لتغيير اسم شارعنا"، معتبرة أن " ترامب لا يستحق هذا الشرف، وأعتقد أنه من غير اللائق أن يطلَق اسمه على شارع هنا في عاصمة كندا ". وبدأ المسئول في بلدية أوتاوا رايلي بروكينغتون هذا الأسبوع في جمع التأييد لتغيير الاسم من أشخاص تطل منازلهم على الشارع. وبعض الأهالي دأبوا منذ سنوات على تقديم التماسات لسلطات المدينة لتغيير اسم الشارع لكن بروكينغتون عارض ذلك خشية إهانة ترامب خلال وجوده في السلطة. وقال بروكينغتون "كنت أخشى أن يكون لذلك تداعيات على كندا ، أن يعلن ترامب تدابير عقابية إذا بلغه أن العاصمة الوطنية ل كندا تسعى لإزالة اسمه عن لافتة الشارع". وأضاف "مع خروجه من البيت الأبيض، أشعر أن الوقت مناسب لمحاولة القيام بذلك". وينبغي أن يوافق 50 بالمائة من الأهالي على تغيير الاسم من أجل إطلاق آلية يمكن أن تستغرق شهورا.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة