ديكور غرف الأطفال.. أحدث اتجاهات ورق الحائط وألوان الطلاء لعام 20214 أبراج لا تعرف التسامح.. الجدى هيلغيك من حياته والعقرب من ملوك الانتقامإصابة شخص في انقلاب سيارة بالعريش«بنت من أطفال الشوارع».. «المصري اليوم» في موقع التحرش بـ طفلة المعادى (فيديو وصور)القابضة المعدنية تعتمد 7.4 مليون جنيه لتجربة تركيز خام الحديد بشراكة أوكرانيةأسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الثلاثاء 9-3-2021..فيديوتبدأ غدا.. الأرصاد تحذر من موجة حارة.. ودرجة الحرارة تصل إلى 33فيلم Tom and Jerry يحقق 303 آلاف دولار فى شباك تذاكر الإماراتفضل شاكر وأنغام وتامر عاشور وروبي أبرز نجوم "سينجلات" شهر مارسضرب أروع الأمثلة في التضحية.. تخصيص وحدة سكنية لـ أيقونة الطب في كفر الشيخ بإيجار رمزيوكيل زراعة دمياط: وصول إنتاجية القمح إلى 22 إردبا للفدان العام الجارىكريم فهمي: مسلسل "عرض خاص" له مكانة خاصة في قلبي"فاضل 3 أيام".. رانيا يوسف تروج للجزء الثاني من "مملكة إبليس"خناقة بين مصطفى قمر وأحمد التهامي في "فارس بلا جواز"خلال ساعات..أول جلسة لنظر التحفظ على أموال مستريح البتكوين لجمعه 200مليون جنيهللرجل.. 10 طرق تساعدك على التعامل مع أنثى برج العقربما هو حمض الهيالورنيك وكيف يساعد فى الحفاظ على صحة بشرتك؟طلاب الصف الثانى الثانوى يؤدون اليوم امتحان الكيمياء واللغة الأجنبية الأولىارتفاع واردات مصر من الكيوى لـ2 مليون و980 ألف دولار فى نوفمبر الماضىتعرف على مزايا تركيب الملصق الإلكترونى للسيارات

احتجاجات وإجراءات أمنية مشددة في محيط برلمان تونس

   -  
أرشيفية

تونس - (د ب أ):
دفع الأمن التونسي بتعزيزات كبيرة في محيط البرلمان في باردو اليوم الثلاثاء حيث تجري جلسة عامة للتصويت على منح الثقة للتعديل الحكومي.
ويناقش البرلمان في جلسة عامة مطولة التعديل الحكومي الذي أعلنه رئيس الحكومة هشام المشيشي، والذي شمل 11 حقيبة وزارية في اعقاب اضطرابات ليلية شهدتها عدة مدن تونسية على مدى أيام قبل أسبوعين.
وفرض الأمن طوقا في محيط البرلمان ودفع بتعزيزات كبيرة ومدرعات وفرق لمكافحة الشغب، وفق ما عاينه مصور وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ).
وخرجت مسيرة على الأقدام من حي التضامن، أكبر الأحياء الشعبية في تونس، نحو البرلمان، لكن قوات الأمن فرقتها قبل وصولها لساحة باردو.
وتجمع في شارع محاذي لمقر البرلمان مئات من المحتجين وممثلين عن منظمات، للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في الاضطرابات الليلية والبالغ عددهم نحو ألف موقوف، من بينهم عدد كبير من القاصرين.
وردد المحتجون شعارات مثل "أوفياء لدماء الشهداء"، و"الشعب يريد إسقاط النظام".
وتجمع أيضا بضع مئات من العمال المهمشين الذين يطالبون بتسوية وضعياتهم الاجتماعية والمهنية.
وتواجه حكومة المشيشي تحديات اقتصادية كبرى في ظل نسبة انكماش متوقعة للاقتصاد عند مستوى 7% في عام 2020 في حين تبلغ نسبة البطالة 2ر16 % لكنها في عدد من الولايات الداخلية تفوق الضعف، إذ أن ثلث العاطلين من حاملي الشهادات العليا.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة