إصابة طفل بكسور ونزيف بالمخ لسقوطه من الطابق الخامس أثناء إطعام الحمام بالمحلةحبس متهمين بسرقة الشقق السكنية فى الشروق 4 أيام على ذمة التحقيقاتجمارك السويس تحرك دعوى عمومية لقضية تهرب جمركى بـ22 مليونا و470 ألف جنيهوزير الشباب والرياضة ينعى وفاة لاعب مركز شباب القناياتالمحافظات تتلقى 2 مليون و752 ألفا و921 طلب تصالح على مخالفات البناء حتى الآننيفين جامع: نعمل على الوصول بصادرات مصر إلى 100 مليار دولار فى العامالرئيس السيسى يستجيب لعلاج الإعلامية ملك إسماعيل ويأمر بنقلها لمستشفى كوبرى القبة العسكرىالزرقا يبحث عن مدير فنى بعد فشل التعاقد مع أيمن الجملحسام حسن يختار 22 لاعبًا بالاتحاد السكندرى لمواجهة غزل المحلة بالدوريتفاصيل وفاة لاعب ابتلع لسانه أثناء مباراة بالدرجة الثالثة فى الشرقية.. صورالمنتخب الأولمبى يواجه جنوب افريقيا وديا بالقاهرةوزيرة الصحة تعلن افتتاح 3 مستشفيات و7 وحدات ومراكز طبية بجنوب سيناءدكتوراه بإعلام الأزهر تناقش تحديات وكالات الأنباء بمرتبة الشرف الأولىوزيرة التضامن: المرأة المصرية رمز الصمود وجزء كبير من الوطن فى أيدى النساءوزيرة البيئة: المرأة المصرية تشهد عصراً ذهبياً وتمثيل فعلى "مش كلام على ورق"الإفراط يهدد صحتك.. كم يحتاج الجسم يوميًا من السكر؟أشهر 7 ملاحم شعرية عالمية أثرت فى الوجدان الإنسانى.. الإلياذة الأبرزمصلحة الضرائب : تعميم الفواتير الإلكترونية خلال عامينوزير التعليم العالي يعلن تفاصيل قرار إنشاء «الجامعات الأوروبية في مصر» بالعاصمة الإداريةمحافظ سوهاج يستقبل وكيل وزارة التعليم الجديد

100 مجموعة قصصية.. "ليلة دخلة شيماء" حكايات المهمشين فى ثورة 25 يناير

-  
واحدة من المجموعات القصصية التى عبرت روح ثورة 25 يناير، وجسدت المهمشين الذين شاركوا فى الثورة، هى "ليلة دخلة شيماء" للكاتب الصحفى والروائى حمدى عبد الرحيم، والصادرة فى 156 صفحة متوسطة القطع، أصدرتها دار أوراق للنشر والتوزيع فى القاهرة، بغلاف صممه الفنان عبد العزيز السماحي.

ويقدم حمدى عبد الرحيم، فى مجموعته القصصية "ليلة دخلة شيماء" نماذج إنسانية أبطالها من أطفال الشوارع الذين كان شاركوا فى الاحتجاجات ثم أصبحوا ضحايا برصاصة قاتلة أو باتهام بالخروج على تقاليد المجتمع، ويقدم فى مجموعته القصصية نماذج إنسانية أبطالها من أطفال الشوارع الذين شاركوا فى الاحتجاجات ثم أصبحوا ضحايا برصاصة قاتلة أو باتهام بالخروج على تقاليد المجتمع.


ويصف الكاتب علاء الديب "ليلة دخلة شيماء"، بأنها إضافة للقصة المصرية المعاصرة.. فنية وشجاعة ومتنوعة، لا تسعى إلى تحقيق نجاح سهل، ولكنها تضرب فى أعماق اللحظة الحالية المرتبكة سياسياً واجتماعياً وإنسانياً، وتتجول فى حرية واقتدار فى أرجاء النفس المصرية المأزومة حضاريًا وفكريًا.

وشيماء بطلة القصة التى أصبحت عنوانا للمجموعة تبلغ 21 عاما وليس لها عنوان للإقامة وتعيش فى حماية أطفال الشوارع الذين أصبحوا أهلها وهى تجسد مجهولين حالمين بالعدل والحرية فإذا بها تقع فى قبضة السلطة التى تتهمها بالدعارة.

والقصة التى تروى بضمير المخاطب على لسان شيماء موجهة إلى محقق لا يوجه أسئلة ولا يعقب على اعتراف فتواصل البنت حكاية قصة حياتها مثل “الفلاح الفصيح” فى مصر القديمة دون أن تملك الحجة على تبرير خطأ ولكنها تتكلم فقط.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة