فوائد اللب السورى عديدة.. أهمها تعزيز المناعة وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطانشبورة مائية صباحا .. حالة الطقس اليوم السبت ودرجات الحرارة بالقاهرة والمحافظاتزوجة إدوارد : تعرفت عليه في حفل خطوبته وبعد سنين أصبح من نصيبيمعايير زوايا التصوير الصحيحة ورشة تدريبية بـ هيئة قصور الثقافةتوفير وسائل نقل جماعي للتيسير على المواطنين والطلاب الانتقال بين مراكز أسوانوزارة الشباب والرياضة تبحث ربط برلمان الشباب بلجان مجلس النوابخطة حكومية لتوطين الصناعة وتوفير فرص العمل عبر «حياة كريمة»سد النهضة والتعاون الأمني .. أبرز الملفات على طاولة الرئيس السيسي في السودانتعديل قانون لمسة اليدأخبار × 24 ساعة.. التعليم: درجات امتحان الترم الأول للشهادة الإعدادية لن تُضاف للمجموعمصيلحى يتدخل لاحتواء غضب المستبعدين فى الاتحاد ويعدهم بحل الأزمةالزمالك: أخبار سعيدة تخص ملف تجديد فرجانى ساسى قريبًامباريات اليوم السبت 6 / 3 / 2021 فى البطولة الافريقية والدورى المصرىالتحفظ على السيارات المتسببة فى حادث "الصحراوى الشرقى" وعرضها على مهندس فنىالنيابة تطلب نتيجة تشريح جثة عامل قتله عاملين بتحريض من زوجته فى الحوامديةالنيابة تباشر التحقيق فى حادث تصادم سيارة نقل بميكروباص على طريق الكريماتنشوب حريق بمخزن تابع للإصلاح الزراعى بقرية فى الفيوماستكمال إعادة محاكمة 7 متهمين بـ"فض اعتصام رابعة".. اليومسائق نقل طريق الكريمات: الحادث وقع دون قصد لانفجار الإطار الأمامى للسيارةتوقعات الأبراج اليوم 6-3-2021: مفاجأة لـ الأسد ونصيحة عاطفية لـ العقرب

لندن تتخلص من تمثالين لاثنين من رموز تجارة الرقيق.. اعرف التفاصيل

-  
لا يزال مسلسل التخلص من التماثيل والنصب التذكارية التى تعبر عن قادة العنصرية، والتى طفت على سطح الأحداث العالمية بعد المظاهرات التى عمت دول مختلفة للمطالبة بإنهاء الظلم العنصرى بعد مقتل الأمريكى من أصل أفريقى جوروج فلويد وهو رهن احتجاز الشرطة فى منيابوليس بولاية مينيسوتا يوم 25 مايو الماضي.

ورغم مرور نحو 8 أشهر على حادث "فلويد" إلا أن صداه لا يزال مستمرًا، حيث صوتت "مؤسسة مدينة لندن" مؤخرًا على إزالة تماثيل اثنين من تجار الرقيق من مقرها فى العاصمة البريطانية، من المقرر إزالة تمثالى السير جون كاس، وويليام بيكفورد من مواقع بارزة فى مبنى "جيلدهول" التاريخى فى منطقة "موورجيت"، بعد أن أوصى فريق عمل تأسس عقب احتجاجات "بلاك لايفز ماتر"، أو "حياة السود تهمنا"، الصيف الماضى بإزالة التماثيل لضمان أن تصبح منطقة "سكوير مايل" المقام فيها التمثالان هى المكان الذى "يشعر فيه الجميع بالأمان والترحاب"، حسب صحيفة "ميترو" اللندنية.



وقد صوتت اللجنة اليوم للمضى قدمًا فى قرار الإزالة، والنظر فى عمل نصب تذكارى جديد لإحياء ذكرى ضحايا تجارة الرقيق فى المدينة.

كان ويليام بيكفورد قد شغل منصب عمدة لندن مرتين فى أواخر القرن الثامن عشر، وجمع ثروة من المزارع فى جامايكا التى احتفظ فيها بعبيد أفارقة. وقالت المؤسسة إنه ستتم إزالة تمثاله واستبدال عمل فنى جديد به.

وكان السير جون كاس تاجرًا وعضوا برلمانيا فى القرنين السابع عشر والثامن عشر، واستفاد أيضا من تجارة الرقيق، ولذلك فقد تقرر إعادة التمثال إلى مالكته الأصلية، وهو "مؤسسة السير جون كاس".

فى هذا السياق، قالت الرئيسة المشاركة لفريق العمل كارولين آدي: "إن تجارة الرقيق لهى وصمة عار فى تاريخنا. إن وضع أولئك الذين استفادوا منها على قاعدة التمثال هو أمر لا مكان له فى مدينة حديثة ومتنوعة".

وكانت إزالة تمثال إدوارد كولستون من قاعدته فى بريستول فى يونيو الماضى قد أثارت نقاشًا على مستوى البلاد، حول مستقبل التماثيل فى جميع أنحاء المملكة المتحدة، ذات الصلة بالإمبراطورية البريطانية والعبودية.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة