محمد ثروت: أجسد شخصية عبدالمنعم إبراهيم في «بين السما والأرض»يسرا تكشف رأي عمرو دياب في «3 دقات»«الكوميديا» في رمضان 2021.. 4 مسلسلات على استحياء و«الأكشن واكل الجو»على ربيع ينتهي من أول مواسم «صباحية مباركة»تحت رعاية انتصار السيسي.. وزيرة الثقافة تعلن تفاصيل جائزة الدولة للمبدع الصغير اليوم«يونيفورم».. عرض فني راقص على مسرح مكتبة الإسكندريةالفواكه الغنية بالسكر قد تضر صحتك حال الإفراط فى تناولها11.2 مليار جنيه مبيعات مستهدفة لدي مصر للألومنيوم العام المقبلأسعار الدولار وباقي العملات العربية والأجنبية اليوم الأحد 28-2 في البنوك المصرية«التخطيط» تتيح بيانات مشروعات «حياة كريمة» عبر تطبيق «شارك 2030»بيل جيتس يكشف سبب رفضه الاستثمار في عملة الـ«بيتكوين»بتكلفة 4,3 مليار جنيه.. وزير النقل يتفقد أعمال طريق حر "بنها- المنصورة" بطول 73 كموزير التعليم العالي يصدر قرارًا بإغلاق كيانين وهميين في القاهرةأسماء سعد الجمال تؤدي اليمين الدستورية خلفًا لوالدها.. ورئيس البرلمان يهنئهاتيسيرًا على سكان المدينة.. تشغيل موقفين جديدين لسيارات الأجرة بدمياط الجديدةاليوم.. "الأعلى للإعلام" يحقق مع خالد صلاح بسبب نشر فيديو مخالفوزير التموين: مد "الأوكازيون الشتوي" حتى ٢٨ مارس المقبللا تنخدعوا بحرارة النهار.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأيام المقبلةلماذا رفض رئيس البرلمان مناقشة بيانات عاجلة ضد تامر أمين؟جبالي يطالب النواب الالتزام بالاجراءات الاحترازية

بعد تبرع والديه بفصي كبدهما لإنقاذه.. الطفل عبدالله يفارق الحياة بـ«التليف»

   -  
الطفل عبدالله

شيع العشرات من أهالي مدينة منوف بالمنوفية، جنازة الطفل عبدالله دسوقي، الطالب بالصف السادس الابتدائي، الذي توفى إثر إجراء عملية زرع كبد، بعد تبرع والديه له بجزء من كبدهما.

وشارك في تشيع الجنازة المحاسب أشرف الليثي، رئيس مجلس مركز ومدينة منوف، وسط حالة من الحزن الشديد، وانهيار غدد من أقارب الطفل في الجنازة.

 وتوفى الطفل «عبدالله دسوقي» صاحب الـ12 عاما، إثر إجرائه عملية زراعة كبد، بعد تبرع والديه له بجزء من كبدهما، لتسود حالة من الحزن الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي بالمنوفية، بعد الإعلان عن وفاة الطفل، التي أثرت قصته على كل من قرأها.

وولد الطفل بتليف في الكبد، حيث اكتشفت الأسرة ذلك بالصدفة بعد معاناته من الآلام لفترة كبيرة، بحسب أحد أقارب الأسرة، لـ«الوطن»، مؤكدا أن الطفل وأسرته ظلا في رحلة طويلة بين المستشفيات للبحث عن سبب آلام الطفل، ثم اكتشف الأطباء مرضه الذي ولد به، موضحا أن الأطباء رأوا أنه يحتاج إلى عملية زراعة كبد، ولكنهم رجحوا عدم إجراؤها إلا بعد أن يكبر في السن لكي يستطيع مقاومة التعب الخاص بالعملية الجراحية الخطيرة، لكن العملية فشلت وتوفى الطفل أثناء إجرائها.

٠ وأضاف قريب آخر للأسرة، أنه مع بداية كبر سن الطفل، بدأت أسرته تشعر بتعبته، الذي كان يزداد حتى بدأ يدخل في غيبوبة نتيجة تليف الكبد، فقررت الأسرة بعد مشورة الأطباء إجراء عملية زراعة الكبد للطفل، وبالفعل قرر الأب التبرع بجزء من كبده في إحدى المستشفيات الكبير بالقاهرة ولكن العملية لم تنجح.

وتابع، «قررت الأم هي الأخرى التبرع بجزء من كبدها في محاولة منها لإنقاذه، ودخلت العمليات وبالفعل تم إجراء العملية، ولكن الطفل خرج من العناية المركزة تحت إشراف الأطباء، ولكن تدهورت حالته الصحية وتوفي صباح اليوم»، مؤكدا أن الطفل له من الأشقاء اثنين أحدهما في الصف الأول الثانوي، وأخرى صغيرة تبلغ من العمر 3 سنوات.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة