شريهان أبو الحسن فى "راجل و2 ستات": "الحب يعنى توقع الأشياء الجيدة من الشريك"كيف وصف القرآن تعذيب فرعون لسحرته بعد إيمانهم؟.. نادية عمارة تجيبصاحبة الامتياز العلمى بأفريقيا: التغيرات المناخية أهم تحديات تواجه البيئة البحريةعضو بالشيوخ: 95 % من العقارات المصرية غير مسجلة بالشهر العقارى«الموازنة الإطارية».. الحكومة تكشف عن خطتها لتطوير «التخطيط المالي»توقعات طقس 72 ساعة مقبلة.. أمطار خفيفة وشبورة مائية على بعض المناطقمصرع عجوز في إحدى الترع بدمياط.. والتحريات: لا توجد شبهة جنائيةبعد شهرين من التأجيل.. 10 معلومات عن حفل «جولدن جلوب» الـ78نيابة الإسماعيلية تأمر بحبس قاتل سائق التاكسي للتحقيق«الرقابة المالية»: أرصدة التمويل متناهي الصغر سجلت 19.3 مليار جنيه بنهاية 2020بداية من 6 مارس.. شروط جديدة لتوصيل المياه للبيوت بسبب الشهر العقاريأبرزها حماية الخصوصية.. تعرف على التحديثات الأخيرة لتطبيق «تليجرام»بالتعاون مع «إي فاينانس».. «الأهلي المصري» يُطلق حملة لتفعيل السداد الإلكتروني لمدفوعات الضرائبعالمة أحياء تسبح بجوار أخطر سمكة قرش فى العالم.. اعرف نصائحها × 3 فيديوهاتأسواق مواشى أونلاين.. بيع وشراء واستشارات بيطرية والسعر "مش إنبوكس"فتوى اليوم.. ما حكم استعمال وسائل تنظيم الحمل؟رئيس جامعة عين شمس يستقبل وزير الأوقاف بقصر الزعفران لبحث التعاون وتدريب الأئمةنظر دعوى عدم دستورية قانون التخلص من البرك والمستنقعات بجلسة 6 مارسرابطة العالم الإسلامى تعلن تأييد بيان الخارجية السعودية الرافض لتقرير الكونجرس الأميركى حول خاشقجىهل تعود صلاة التهجّد بالمساجد فى شهر رمضان بعد إقرار التراويح؟.. الاوقاف تجيب

من مارمينا للبارون.. آثار هددتها المياه الجوفية

-  
قصر البارون يواجه أزمة بسبب المياه الجوفية

قبل أيام تسببت الأملاح والرطوبة في تآكل طلاء المصطبة الخارجية بقصر البارون أمبان بمصر الجديدة، والتي ظهرت بعد أقل من 6 أشهر من افتتاح المتحف للزوار عقب انتهاء أعمال ترميم القصر.

ما ظهر على الجدران جاء نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفية بتربة الحديقة المحيطة بالقصر ليعيد للأضواء قائمة طويلة من المواقع التي تضررت من المياه الجوفية والتي عولج بعضها والبعض الآخر لا يزال في طور العمل لإنقاذه، تسردها «الوطن» في السطور التالية

منطقة مارمينا.. مياه جوفية تهدد موقع تراث عالمي

تعد منطقة آثار مارمينا من أكثر المناطق تضررا من المياه الجوفية، ووصل الأمر إلى وضع الأثر على قائمة اليونسكو للمناطق المهددة بالخطر، وهو ما استدعى تدخل وزارة الآثار بمشروع خفض منسوب المياه الجوفية بمنطقة مارمينا الأثرية بمنطقة آثار مارينا والتي كانت بمثابة حج ثان للمسيحيين بالعالم بعد القدس، وكانت قديما مصدرا رئيسيا من مصادر دخل الكنيسة المصرية، بعد أن تحولت المنطقة إلى مشفى بسبب العجائب إلى شهدتها المنطقة من الشفاء من الأمراض، لذلك أطلق على القديس مارمينا «مارمينا العجائبي».

المشروع بدأ فى عام 2010، ثم توقف بسبب أحداث 25 يناير، وعادت المياه الجوفية تهدد المنطقة مرة أخرى.

وأصبحت تهدد الموقع وخاصة قبر القديس أبومينا العجائبي، والتي تغمره المياه بمعدل ارتفاع 7 أمتار، يالمنطقة الأثرية التي تعد الأثر القبطى الوحيد في مصر المسجل على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" ضمن أهم 5 مناطق تراث عالمي تابع لليونسكو في مصر والأثر رقم 90 على مستوى العالم في مناطق التراث العالمي

ومن المرجح انتهاء المشروع وافتتاحه خلال شهور أبو الهول والأهرامات، ومن أكثر الأماكن التي أثارت الجدل كان تمثال أبو الهول وارتفاع منسوب المياه الجوفية نتيجة الأنشطة المحيطة بالمنطقة الأثرية والتي هددت المنطقة مرتين إحداهما في 2008 والأخرى في 2015 حيث ظهرت آثار النشع بجسد التمثال المبني على صخرة من الحجر الجيري ضعيفة وهددته، ما دعا للتدخل لإنقاذه بمشروعين لسحب المياه الجوفية.

آثار كوم أمبو: خفض المياه تم بتكلفة 14 مليون دولار

بتكلفة إجمالية 14 مليون دولار شهد نهاية 2019 مشروعا مهما لخفض منسوب المياه الجوفية بمعبد كوم أمبو والذي بدأ منذ أغسطس 2017، وجرى الانتهاء منه خلال وقت قياسي بفضل تعاون مؤسسة (CDM) للاستشارات الهندسية، إلى جانب الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى وأيضاً شركة المقاولون العرب وقطاع المشروعات بوزارة الآثار وهيئة المعونة الأمريكية ليفتح المعبد أبوابه للزوار من جديد بعد انتهاء كابوس كان يهدد معبدا تاريخيا.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة