طرق تمنع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى.. أبرزها الأطعمة الغنية بالفيتاميناتكل ما تريد معرفته عن تغذية مريض السكري من النوع الثانياستمرار ارتفاع درجات الحرارة اليوم وشبورة بكافة الأنحاء والعظمى بالعاصمة 24 درجةتعرف على آخر موعد لاستلام أراضى مشروع بيت الوطن في المدن الجديدةمجلس الشيوخ يستأنف جلساته لإجراء انتخابات هيئات مكاتب اللجان النوعية اليومالاتحاد السكندري يختتم تدريباته اليوم استعدادا للمحلةالزمالك يعود للتدريبات الجماعية استعدادًا لمواجهة سيراميكا فى الدورىانقسام في آراء جمهور الكرة حول قدرة الأهلي والزمالك على عبور دور المجموعاتكوكاكولا يواجه بتروجت في دور 16 لكأس مصرتعرف على دور "حياة كريمة" في تجفيف منابع التطرف بتعزيز الانتماءالتموين تعلن صرف 40% من السلع المدعمة لأصحاب البطاقات ضمن مقررات مارسرئيس معهد الفلك لـ"اليوم السابع": نسعى لتكوين شبكة لرصد الأقمار الصناعية100 صورة عالمية.. "صباح الرزق" الصيد على الطريقة القديمة فى الصينمركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير.. حقق حلمك مع "الكتاب الأول"الانتهاء من إنشاء 84 عمارة سكنية في مدينة رفح الجديدةمواصلة رش وتطهير لجان الامتحانات في شمال سيناءمخالفات الصيد الجائر.. العثور على سمكة «نابليون» المهددة بالانقراض في مخزن بالغردقةميناء العريش البحري يستعد لاستقبال السفينة رقم 16 لتصدير 8 آلاف طن اسمنتمحافظ جنوب سيناء يستقبل سفراء وملحقين دفاع الدول المشاركة في القوة متعددة الجنسيات3680 طالبًا بالصف الأول الثانوي يؤدون الكيمياء والتاريخ في شمال سيناء

التعليم: محو أمية 3 ملايين خلال 5 سنوات ونستهدف 60 ألف دارس العام المقبل

   -  
أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه تم محو أمية أكثر من 3 ملايين خلال الخمس سنوات الماضية، موضحة أن الخطة المستقبلية لهيئة تعليم الكبار تستهدف الوصول إلى 60 ألف دارس سنويا اعتبارا من 2021،2022.

وأكد الدكتور الدكتور عاشور عمرى، رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، أن الهيئة تسعى إلى إعلان مصر خالية من الأمية خلال الفترة المقبلة، موضحا أن الهيئة والتجربة المصرية قدمت إلى المجتمع العربى والدولى نموذج يحتذى به فى إدارة تعليم الكبار خلال جائحة كورونا ، حيث تم وضع بدائل كثيرة لاستمرار تعلم الدارسين بفصول محو الأمية أبرزها استخدام التكنولوجيا فى التعلم، كما تم إنشاء وحدة للتكنولوجيا بالهيئة العامة لتعليم الكبار لتحويل المناهج إلى فيديوهات لا تتعدى مساحتها 10 دقائق يتم إرسالها إلى الأميين الدارسين، كما تم اتخاذ كافة الضوابط للتواصل مع الأميين عن بعد، بعد توعيتهم.

وأضاف، أنه تم إعداد معايير فنية للمناهج بعد تحويلها إلى إلكترونية، كما تم إنشاء منصة تسمح بفتح فصول إلكترونية ومنصات للدارسين لمواصلة التعلم، كما تم إعداد برامج لتدريب المعلمين، مشيرا إلى أن هناك تواصل بين المعلم و5 دارسين على أقصى تقدير لتوعيتهم بخطورة فيروس كورونا وشرح المناهج، موضحا أن هناك تحدى كان من بعض الدراسين فى التعامل مع التكنولوجيا ومن ثم سمحت الهيئة بأن يقوم أحد أفراد الشخص الأمى الدارس بمساعدته فى المنزل أثناء الدراسة.

وأشار عاشور، إلى أنه تم تسجيل الدروس من خلال استديوهات جامعة عين شمس، ويمكن للدول العربية الاستفادة من الدروس التى تم توفيرها على المنصة الخاصة بالهيئة العامة لتعليم الكبار، مشدد على أنه تم تدريب المدربين العاملين بالهيئة فى جامعة عين شمس انصب التدريب على كيفية استخدام التعلم عن بعد، لافتا إلى أن الهيئة لاقت اشادة كبيرة من اليونسكو بسبب ما بذلته من مجهود، قائلا: استطاعت الهيئة محو أمية قرابة 16 ألف أمى خلال أزمة كورونا الأولى و30 ألف فى الدورة الحالية من خلال التكنولوجيا، مشيرا إلى أن هناك خطط ورؤية واضحة فى حالة الطوارئ يتم تطبيقها فى فصول محو الأمية والتكنولوجيا هى الأساس للحفاظ على استمرار الدارسين فى تلقى تعليمهم.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة