برلماني: السيسي نزع فتيل أزمة الشهر العقاريشبورة وأمطار.. الأرصاد تعلن الظواهر الجوية لأول أسبوع من شهر مارسوزير الطيران: مزايدة لبيع طائرات الشحن القديمة بـ3.2 مليون دولارمايا مرسي: مصر حققت تقدمًا إيجابيًا ملحوظًا لدعم وتمكين المرأة"وقائع افتراضية".. أول رد من الأستاذ الجامعي صاحب واقعة "بن شرقي"هيئة الدواء تطلب بسحب 14 تشغيلة من علاج للقولون العصبي"الزراعة" تصدر نشرة بالتوصيات الفنية لمزارعي محصول الفول السودانيوزير التعليم يكشف طريقة تقييم "طلاب النقل"اللجنة الاقتصادية تبحث استراتيجية تعزيز تواجد البنوك المصرية في أفريقياالنمنم: خطاب الكراهية تقوده تنظيمات داخل مصر وخارجهاهيئة الدواء تعلن إدراج 14 نوعا جديدا من العقاقير ضمن جداول المخدراتاجتماع ثلاثى لوزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين بالقاهرة غداصفحة جيمس بوند تحتفل بعيد ميلاد دانيال كريج بلقطات من وراء الكواليس.. فيديواستقرار الحالة الصحية لـ أحمد مكى وينتظر موعد المسحة الثانية خلال أيامتعرف على محطات عرض فيلم حظر تجول بالمهرجانات العالميةجلسة تصوير تجمع حاتم فهمى وابنته فيروز في أول ظهور لهاحسن الرداد يبدأ تصوير "تحت تهديد السلاح"أبرزها 23 طن مواد غذائية.. الداخلية تواصل حملاتها التموينية على الأسواق"مراته كانت في الامتحان".. تفاصيل ذبح "عريس السلام"الجنايات تُعاقب موظفًا استولى على شريحة هاتف وليد سليمان بالسجن 3 سنوات

التضامن ومنظمة العمل الدولية يطلقان مشروع "التمكين الاقتصادي وتشغيل الشباب في مصر"

-  
اجتماع وزارة التضامن ومنظمة العمل الدولية

كتبت-ياسمين سليم:

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي اليوم الأحد، بالتعاون مع مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة مشروع منظمة العمل الدولية "تشغيل الشباب في مصر: التمكين الاقتصادي في إطار برنامج فرصة".

وبحسب بيان صحفي من الوزارة يمول المشروع وزارة الخارجية النرويجية، ويستهدف دعم برنامج "فرصة" للتمكين الاقتصادي الذي اطلقتة وزارة التضامن.

كما يساهم المشروع في تقديم برامج متخصصة لدعم ريادة الأعمال الجماعية وتنمية قدرات المنظمات الأهلية لتأسيس وإدارة الوحدات الإنتاجية وسلاسل القيمة.

وبحسب البيان يستهدف تنمية الأنشطة المدرة للدخل التي تستهدف الفئات المهمشة والتوسع في الشمول المالي، بالنسبة للأسر المتلقية لبرنامجي الدعم النقدي "تكافل وكرامة".

وقالت نيفين القباج، وزيرة التضامن، إن الوزارة تنتهج استراتيجية التمكين الاقتصادي كتوجه أساسي نحو تحسين جودة حياة المجتمعات المحلية، وأن ذلك جزء لا يتجزأ من البرنامج القومي "حياة كريمة".

وأضافت أن الوزارة تدعم الأسر الأولى بالرعاية ليس فقط من خلال الدعم النقدي ولكن أيضاً من خلال توفير فرص عمل وتأهيلهم لتلك الفرص لتعظيم ثمار عملهم.

وتابعت "أدرجنا التمكين الاقتصادي في كافة برامجنا مثل الحماية الاجتماعية للعمالة غير المنتظمة والبرنامج القومي لتنمية الأسرة والبرنامج الرئاسي "حياة كريمة" حتى نصل إلي ما نطمح إليه من تحسين وضع الأسر بما يقودنا لإحداث أثر ملحوظ في مؤشرات التنمية المحلية".

وأشارت القباج أن مصر لديها فرص كبيرة في الشراكة الناجحة مع القطاع الخاص والبنوك وجمعيات الاعمال والهيئات الدولية، وهذا ما تبذل الجهود بشأنه في الوقت الحالي والمستقبلي.

وبحسب إيريك أوشلان، مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، فإن التشغيل المنتج والعمل اللائق هما سبيلان رئيسيان للخروج من دوامة الفقر.

وأضاف إيريك أوشلان أنه من المتوقع أن يخلف وباء فيروس كورونا آثاراً اقتصادية واجتماعية سلبية على قطاعات واسعة من المجتمع، ولذلك فإن مشروع جديد مثل التمكين الاقتصادي في إطار برنامج فرصة يشكل في جزء منه استجابة مباشرة لآثار وباء فيروس كورونا.

ونقل البيان عن السفيرة، لين ليند، سفيرة النرويج بالقاهرة، قولها إن الحكومة النرويجية حريصة على دعمها للحكومة المصرية في تعزيز النمو الاقتصادي والتنمية، كجزء من التزامها بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

و أشارت السفيرة/ لين ليند إلى الشراكة الناجحة بين الحكومة النرويجية ومنظمة العمل الدولية في تعزيز فرص العمل اللائق، ودعم روح المبادرة، وتنمية المهارات في المجتمعات الريفية.

ومن جانبه، أكد الدكتور/ عاطف الشبراوي- مستشار برنامج فرصة بوزارة التضامن الاجتماعي، أن الشراكة مع منظمة العمل الدولية، في إطار مشروع "تشغيل الشباب في مصر: فرصة" تأتي كجزء من جهود الوزارة لتوسيع وتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية للمساهمة في دعم فرص الدخول الى العمل الحر وزيادة القدرة على الوصول إلى وظائف لائقة بأجر مستدامة. ويستهدف البرنامج بشكل أساسي أفراد الأسر من مستفيدي برنامج التحويلات النقدية المشروطة تكافل وكرامة والمفروضين وذوي الاعاقة.

وفي سياق متصل، أكدت الأستاذة/ نشوى بلال- مدير مشروع "تشغيل الشباب في مصر: التمكين الاقتصادي في إطار برنامج فرصة، أن المشروع يهدف إلى أربعة نتائج، وهم تعزيز المؤسسات الشريكة ومنظمات المجتمع المدني من أجل دعم التشغيل بأجر وال

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة