روني: الجبناء هم من يتنمرون على اللاعبين.. يجب تحديد هويتهم سريعاخالد عيد: لاعبو المحلة تخاذلوا ضد البنك الأهلي.. ونعاني من نقص الخبرةسانشيز على خطى زامورانو.. إنتر يُسقط بارما ويعزز صدارته للدوريرئيس الزمالك: نثق في قدرة اللاعبين على عبور عقبة الترجيلعنة أنفيلد مستمرة.. تشيلسي ينتصر ويقتحم المربع الذهبي ويرسل ليفربول للمركز السابععلاج قشرة الشعر.. يمكنك التخلص منها باستخدام "تونر القهوة"أخبار × 24 ساعة.. الصحة تعلن الانتهاء من تجهيز 8 مراكز لتجميع بلازما الدم7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوم الخميس 4 | 3 | 2021يامن بن ذكرى: أنا زملكاوى حتى النخاع.. وأتمنى مباراة ممتعة أمام الترجىحمدى النقاز يزور بعثة الزمالك فى تونس قبل مواجهة الترجىرئيس الزمالك: ثقتى فى اللاعبين بلا حدودهبة جمال كابتن هوكى الشرقية للدخان: أصبحت مصدر فخر لأسرتىأخبار نادى الزمالك اليوم الخميس 4 / 3 / 2021حلمى طولان يواصل الغياب عن إنبى أمام طلائع الجيشخالد عيد: التعادل مع البنك الأهلى مؤشر غير جيد لغزل المحلةرئيس الزمالك: أرفض اتهام اللاعبين بالتخاذل..وهذا موقف فرجانى ساسى5 بدائل أمام موسيماني فى الأهلى بعد إيقاف كهربا شهرا.. أحدهم مفاجأةيامن بن ذكري: تواجدي في مران الزمالك كان لزاما علي.. أساند الفريق دائماالمصري يعلن عبر في الجول التوصل لاتفاق مع العراقي على التجديدياسر سليمان ورحاب مطاوع يقدمان وصلة غنائية احتفالا ببورسعيد عاصمة للثقافة المصرية | صور

شديد قناوي: لم يعرفوا قيمتي في الأهلي.. وندمت على ترك المصري

   -  
أحمد شديد قناوي
يرى أحمد شديد قناوي لاعب المصري أنه لم يحظَ بالتقدير الكافي داخل الأهلي حين عاد للفريق الأحمر عام 2011.

ويعد قناوي من ناشئين الأهلي، لكنه رحل للمصري عام 2008 قبل أن يعود لناديه عام 2011.

وقال أحمد شديد لقناة صدى البلد عن فترته مع الأهلي: "مع مانويل جوزيه كانت الأمور رائعة لأنه يعرف قيمتي، وذلك في فترتى الأولى مع الأهلي".

حين عاد شديد قناوي، كان جوزيه يقود الأهلي في ولايته الثالثة مع الفريق.

وعن فترته الثانية ورحيله أثناء تدريب خوان كارلوس جاريدو للفريق وبوجود محمود طاهر كرئيس للنادي، قال: "من لم يُعطنِ حقي لم يكن يعرف قيمتي. حظي أن الأمور وقتها لم تكن تدار بسياسة الأهلي، وما حدث لا يمت لطريقة الأهلي بصلة".

وأضاف "لعبت مع المصري 100 مباراة، وحين رحلت عن النادي شعروا بالضيق مني لأنهم كانوا يُحبونني".

وأكد "ندمت على ترك من يعشقني. من كان يأتي لبورسعيد في الفترة ما بين 2008-2011 كان يعرف قيمة أحمد شديد جيدا".

واستمر "شعرت بالضيق برحيلي عن المصري عندما انتقلت للأهلي عام 2011 ولم أحصل على التقدير المناسب".

وأتم "إذا لم انتقل للأهلي وواصلت اللعب للمصري من هذه الفترة (2011) وحتى الآن كان الوضع ليكون مختلفا تماما، كنت لأكون علم من أعلام بورسعيد".

ورحل شديد قناوي عن الأهلي للمرة الثانية عام 2014، قبل أن يلعب لأسوان والإنتاج الحربي ويعود للمصري مطلع الموسم الحالي.

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة