مهندسة ناسا.. من عاملة نظافة إلى «المريخ»أسباب متعددة لتوقف القلب المفاجيء.. هل انخفاض الضغط من بينها؟مصطلح اقتصادى.. تعرف على مفهوم الفائدة المركبة فى القروضأول مصرية تحكُم بكأس العالم للرماية: وزارة الشباب تدعم مشاركة المرأة في الرياضة"تحدي التعتيم" يثير القلق.. خبير أمن المعلومات: الفجوة بين الآباء والأبناء تسبب في انتشار الألعاب الخطرة"هوي".. أقدم مقبرة في تاريخ قنا مازالت تحتفظ بطابعها الفرعونيالعين فلقت الحجر.. بشرى وخالد الصاوي يرويان مواقفهم مع الحسدالكرشة والممبار.. بشرى تتحدث عن حب الأكلقانون الأحوال الشخصية.. أبو القمصان: الأم لا علاقة لها بالطفل أمام الجهات الرسمية.. فيديونقيب سائقي الـ التوك توك تطالب الدولة بوضع ضوابط لعمله.. فيديوخبير مروري: ترخيص 265 ألف توكتوك من 2.5 مليون.. فيديومطالبة بالعدالة بين الجنسين.. أبو القمصان: الراجل لو جاب طفل من الشارع القانون هيسجله.. فيديوللمرة الثانية شادويك بوسمان يحصل علي جائزة أفضل ممثل بعد وفاتهمباشر NBA مباراة كل النجوم - ليبرون (28)-(28) دورانت.. كيري يسجل من بعييييييدأول قرار من خوان لابورتا بعد فوزه بانتخابات رئاسة برشلونةمانشستر سيتي في الصدارة.. ترتيب الدوري الإنجليزي بعد نهاية مباراة الأحدعدنان حلبية يكشف آخر تطورات أزمة التجديد لكريم العراقي مع المصريحسام الزناتي: الجونة يسير بشكل جيد في الدوري عن المواسم الماضيةترتيب الدوري الإنجليزي.. صدارة محمد صلاح تحت التهديدعودة الخدمة.. رئيس مياه القناة يعلن انتهاء الإصلاحات بالسويس والإسماعيلية

شهادات جيران مدرسة الساحل بعد واقعة ممارسة الرذيلة: كنا بنسمع أصوات مريبة

-  
مدرسة

تتجه أنظار الجيران إليها كل مروا من أمامهما ويسألون أنفسهم «معقولة كان بيحصل كل ده هنا»، وقائع مذرية شهدتها مدرسة حدائق شبرا الإعدادية بنات أو كما تعرف بـ«مدرسة الساحل»، جعلتها حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية بعدما جرى الكشف عن فضيحة أخلاقية داخل المدرسة التي حولها العامل إلى وكر للممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وقائع مريبة لفتت انتباه السكان في منطقة المحيطة بمدرسة الساحل قبل أن ينكشف المستور ويحول إلى مادة خصبة متناولة في عالم السوشيال ميديا.

أضواء خافتة 

يقول «أ.س» أحد جيران مدرسة حدائق شبرا الإعدادية، لـ«الوطن»، إنه كان يلاحظ حركة مريبة بمحيط المدرسة التي يسكن بجوارها خلال الأسابيع الماضية، خاصة عند بداية دخول فترة المساء، «كنا نلاحظ أضواء خافتة داخل المدرسة».

فتح الأنوار وغلقها كان يتكرر كثيرا في فترة المساء الأمر الذي يدل على وجود أشخاص داخل المدرسة، «من بعد العشاء وديما بنلاقي الأنوار تتشتغل تاني ونسمع أصوات خفيفة جدا بس كنا بنكبر دماغنا».

 العامل سمعته «وحشة جدا» 

وفي شهادة آخرى لأحد جيران المدرسة، قال «أحمد م.ع»، إن سمعة أحد العاملين داخل المدرسة لم تكن جيدة وعرفوا ذلك من الأحاديث المتكررة عنه: «أنا سمعت كلام كتير من الناس وكل الكلام بيأكد إن العامل سمعته وحشة جدا، ولكن أنا مشوفتش بعيني».  

وكان أحمد الروبي، مدير مدرسة حدائق شبرا الإعدادية بنات، تحدثت عن شهادته حول فترة خدمته في المدرسة، قائلا إنه عمل بها أربع سنوات وفي خلال هذه الفترة استطاع أن يحصل على شهادة جودة للتعليم والاعتماد في شهر أغسطس عام 2019.

وأوضح الروبي في تصريحات لـ«الوطن»، أنه حاول العديد من المرات في تقويم سلوك العامل المتهم بممارسة الدعارة داخل المدرسة بعد العديد من الشكاوى التي تلقاها من المدرسين في أمور تتعلق بالسرقة من قِبل العامل.

وأشار إلى أنه نُقل إلى منصب «توجيه»، ومتبقي له عام واحد داخل المدرسة ويخرج على المعاش.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة