نجم الزمالك السابق: أُحمل الجهاز الفني بالكامل مسؤولية الهزيمة أمام الترجيباتشيكو يرحل عن الزمالك بعد مباراة الترجي التونسي.. تفاصيلمحمود البدري يكشف أسباب رحيله عن الإنتاج الحربي وانتقاله لـ«يو إف سي» الإماراتي.. فيديوميدو يكشف موقف بيراميدز من احتراف رمضان صبحيلي كلارك: رحبت بتدريب المريخ السوداني.. ونأمل في نتيجة إيجابية أمام الأهلي.. فيديوحسين زكي يعلن موعد عودة هتلر للملاعب.. فيديوأبو مسلم: الأهلي عانى من سوء التوفيق أمام فيتا كلوب ومباراة العودة أصعبالبلتاجي: محمد عبد الغني أهدى الترجي ركلة جزاء مجانيةحسام الزناتي: محمد محمود رفض الانضمام للجونة في يناير الماضيشوبير: أسامة نبيه مرشح بقوة للجهاز الفني للزمالكابنة يوسف شعبان لـ لميس الحديدى: زعلت لما والدى فقد الوعى قبل ما أشوفهإسعاف دمياط: ضم 8 سيارات متطورة لأسطول مرفق المحافظة"لؤلؤة الإنشاد" محمد عماد الحاصل على المركز الأول عالميا بمسابقة مداح الرسول.. فيديو لايف‏اللهم احفظ بلدي.. رسالة من تركي آل الشيخ بعد هجمات الحوثيين الإرهابية على السعوديةالمتهمون بسرقة السيارات في الوايلى: "بنستخدم مفتاح مصطنع ونبيعها لمسجل خطر"مدير أعمال العراقي: اللاعب هُدد بعدم لعب الأولمبياد.. يدمرون مستقبل شاباليوم.. محاكمة 5 متهمين بـ "خلية داعش أكتوبر"استكمال محاكمة المتهم في مقتل الصحفية ميادة أشرف.. اليومالبحرين تدين استهداف خزانات ميناء رأس تنورة ومرافق شركة آرامكو السعوديةمنظمة التعاون الإسلامي تدين الهجومين على ميناء رأس تنورة ومدينة الظهران

في ذكراه.. قصة البابا يوأنس الرابع البطريرك الـ48 للكنيسة الأرثوذكسية

   -  
غلاف كتاب السنكسار

يحيي الأقباط الأرثوذكس، اليوم الأحد، بحسب السنكسار الكنسي، ذكرى وفاة البابا يوأنس الرابع البطريرك الـ48 للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، حيث يوافق اليوم 16 من شهر طوبة لعام 1737 قبطي، ويذكر السنكسار الكنسي وهو كتاب يقرأ في صلوات الأقباط بالكنائس، أن البابا يوأنس الرابع توفي في مثل هذا اليوم عام 792 ميلاديا.

البابا يوأنس الرابع من رهبان دير أبو مقار

ويذكر السنكسار، أن هذا الراهب ترهبن في دير القديس مقاريوس، وكان يداوم علي العبادة الحارة واشتهر بالنسك، فاختاره الأنبا ميخائيل البابا السادس والأربعون ورسمه قسا على كنيسة آبي مينا، وسلم له تدبير شئون شعبها وأملاكها ونذورها فقام بذلك خير قيام.

ويضيف السنكسار، أنه عندما توفى البابا مينا البطريرك السابع والأربعون، اجتمع الأساقفة والكهنة والعلماء بمدينة الإسكندرية، ووقع اختيارهم على بعض الرهبان، فكتبوا اسم كل منهم في ورقة وكان هذا الآب بينهم، ومكث الأساقفة ثلاثة أيام يقيمون القداس ويصلون، وبعد ذلك أحضروا طفلا، أخذ إحدى الأوراق، فوجدها باسم هذا القديس، ثم أعادوها بين الأوراق الأخرى، وأحضروا طفلا أخر فخرجت بيده نفس الورقة، وتكرر ذلك مرة ثالثة، فآخذوه ورسموه بطريركا سنة 768 ميلاديا.

السنكسار: البطريرك الـ48 للكنيسة حدث في عهده غلاء فاحش

ويوضح السنكسار، أنه حدث في أيام هذا البطريرك غلاء فاحش، حتى بلغ ثمن إردب القمح دينارين، فكان يجتمع عند بابه كل يوم فقراء كثيرون على اختلاف عقائدهم، فعهد إلى تلميذه مرقس أن يستخدم أموال الكنائس في سد أعواز ذوي الحاجة فكان يقدم للجميع بسخاء إلى أن أزال الله الغلاء، واهتم هذا البطريرك ببناء كنائس كثيرة.

وجلس هذا البطريرك على الكرسي البابوي لمدة 23 سنة وبضعة شهور، وقد عاصر من حكام العباسية محمد منصور المهدي وموسى مهدي الهادي وهارون الرشيد، وقبل وفاته يشير السنكسار إلى أنه رشح تلميذه «مرقس» لخلافته من بعده على الكرسي البابوي.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة