فوائد اللب السورى عديدة.. أهمها تعزيز المناعة وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطانشبورة مائية صباحا .. حالة الطقس اليوم السبت ودرجات الحرارة بالقاهرة والمحافظاتزوجة إدوارد : تعرفت عليه في حفل خطوبته وبعد سنين أصبح من نصيبيمعايير زوايا التصوير الصحيحة ورشة تدريبية بـ هيئة قصور الثقافةتوفير وسائل نقل جماعي للتيسير على المواطنين والطلاب الانتقال بين مراكز أسوانوزارة الشباب والرياضة تبحث ربط برلمان الشباب بلجان مجلس النوابخطة حكومية لتوطين الصناعة وتوفير فرص العمل عبر «حياة كريمة»سد النهضة والتعاون الأمني .. أبرز الملفات على طاولة الرئيس السيسي في السودانتعديل قانون لمسة اليدأخبار × 24 ساعة.. التعليم: درجات امتحان الترم الأول للشهادة الإعدادية لن تُضاف للمجموعمصيلحى يتدخل لاحتواء غضب المستبعدين فى الاتحاد ويعدهم بحل الأزمةالزمالك: أخبار سعيدة تخص ملف تجديد فرجانى ساسى قريبًامباريات اليوم السبت 6 / 3 / 2021 فى البطولة الافريقية والدورى المصرىالتحفظ على السيارات المتسببة فى حادث "الصحراوى الشرقى" وعرضها على مهندس فنىالنيابة تطلب نتيجة تشريح جثة عامل قتله عاملين بتحريض من زوجته فى الحوامديةالنيابة تباشر التحقيق فى حادث تصادم سيارة نقل بميكروباص على طريق الكريماتنشوب حريق بمخزن تابع للإصلاح الزراعى بقرية فى الفيوماستكمال إعادة محاكمة 7 متهمين بـ"فض اعتصام رابعة".. اليومسائق نقل طريق الكريمات: الحادث وقع دون قصد لانفجار الإطار الأمامى للسيارةتوقعات الأبراج اليوم 6-3-2021: مفاجأة لـ الأسد ونصيحة عاطفية لـ العقرب

هل يجوز للزوج ترك زوجته عند أهلها ؟ .. العلماء يكشفون الضوابط الشرعية

   -  
هل يجوز للزوج ترك زوجته عند أهلها

حكم ترك الزوجة عند أهلها، قال الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، أن وعد الرجل زوجته بالطلاق لا يُعد طلاقًا، مؤكدًا أن تعليقه لامرأته وتهربه من الإنفاق عليها، ينزع البركة من صلاته وصيامه.


وواصل الداعية الإسلامي، أن تهرب الزوج من نفقة زوجته وتركها كالمُعلقة، ينتزع البركة من صيامه وصلاته، مشيرًا إلى أن الله سبحانه وتعالى نهى عن تعليق الرجل لزوجته، مؤكدًا أن الشرع لا يعرف ذلك ولا يقبله.

واستشهد بما جاء في قوله تعالى: «فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ» الآية 129 من سورة النساء، منوهًا: الشرع لا يعرف الأشياء المُعلقة إلا في الحسناوات من المعاني فقط،  والجنة مُعلقة على التوحيد وإكرام الجار وأداء الأمانات وما نحوه.

هل يجوز للزوج ترك زوجته معلقة في بيت اهلها؟ 

أجاب الدكتور علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال أحد المواطنين حول هل يجوز للزوجة الذي تركها زوجها معلقة دون طلاق الخروج من المنزل وإخراج الزكاة دون أذنه كأنها بمفردها؟، وذلك خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وقال "فخر"، أن الزوج الذي يترك زوجته معلقة يأثم شرعًا، حيث يجب عليه أن يتقى الله فيها، فإما أن يُحسن معاشرتها أو يُطلقها بكل حُسن، ولكن تركها معلقة "حرام حرام حرام"، على حد قوله، مستشهدًا بقول الله تعالى في كتابه العزيز: "وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ".

وأشار أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إلى أنه يجب على الزوجة استئذان زوجها قبل الخروج من المنزل، وفي حالة رفضه وضيق عليها ومنعها من الخروج وتركها أيضًا معلقة، على الزوجة أن تلجأ للقاضي وتطلب منه الطلاق للضرر، ولكن في الفروض الإسلامية كالصلاة أو الزكاة أو الصيام لا يستلزم أذن الزوج وعليها أن تعمل كأنها تعيش بمفردها.


حكم الزوجة التي تترك بيتها أو منزل الزوجية غاضبة

سؤال أجابت عند دار الإفتاء المصرية، عبر فيديو مسجل على قناتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي « يوتيوب».

وقال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الزوجة إذا تركت منزل الزوجية؛ لأنها لا تستطيع البقاء فيه بسبب مشكلة مع الزوج، وخشيت أن تتفاقم إن بقيت، فذهبت إلى بيت اهلها حتي تهديء الأمور  ويتم الصلح بينهما؛ فلا مانع من ذلك، معلقًا: "هذا إجراء طبيعي لا يحتاج إلى فتوى".

وأضاف « شلبي» أنه إذا كانت الأمور بينهما عادية ومستقرة وقرر أيا من الزوجين ترك البيت بدون سبب مقنع ومبرر واضح؛ فهذا حرام ويعد بمثاية تخلي عن المسؤولية، مشيرًا: "هذه مشكلة تكاثرت في الفترة الأخيرة، وهي في حقيقتها تتنافي مع العقل والشرع واستقرار الأسر".

واستشهد أمين الفتوى بما روى عن عبد الله بن عمر- رضي الله عنها- قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: « كلُّكم راعٍ وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيتِهِ فالأميرُ الذي على الناسِ راعٍ عليهم وهو مسؤولٌ عنهم والرجلُ راعٍ على أهلِ بيتِهِ وهو مسؤولٌ عنهم والمرأةُ راعيةٌ على بيتِ بعلها وولدِهِ وهي مسؤولةٌ عنهم وعبدُ الرجلِ راعٍ على بيتِ سيدِهِ وهو مسؤولٌ عنهُ ألا فكلُّكم راعٍ وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيتِهِ»، أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما. 

حكم ترك الزوج غضبان.. قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا يجوز للزوجة أن تترك زوجها غضبان؛ فمن البر والصلة أن ترضيه وأن تتكلم معه بما يرفع عنه الغضب.


وأضاف « عبد السميع» في إجابته عن سؤال: « ما حكم ترك الزوج ينام وهو غضبان؟»، عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي « فيسبوك» أنه على الزوج أيضًا أن يرضي زوجته ولا يتركها غاضبة؛ فهذا مما يستحب له حتي تدوم بينها المودة.

ونوه أن الزواج من العلاقات ذات الميثاق الغليظ في الشريعة الإسلامية، وقد حث الرسول- صلى الله عليه وسلم- الزوجة على حسن معاملة الزوج والإحسان إليه؛ مستندًا إلى حديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم- : « لَوْ كُنْتُ آمِرًا أَحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لِغَيْرِ اللَّهِ  لَأَمَرْتُ الْمَرْأَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِزَوْجِهَا من عظم حقه عليها».


وأوضح أنه – صلى الله عليه وسلم- أوصى بحسن معاملة النساء، حيث قال: « ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم، وأحب أن أكون كريمًا مغلوبًا لا لئيمًا غالبًا».

واستدل بما روى عنه – صلى الله عليه وسلم- من قوله: « خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي»، وفي رواية: « خيركم خيركم لنسائه، وأنا خيركم لنسائه».


واسشتهد أيضًا قوله – صلى الله عليه وسلم-: « ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة : الودود ، الولود ، الغيور على زوجها ، التي إذا آذت أو أوذيت جاءت حتى تأخذ بيد زوجها ثم تقول : والله لا أذوق غمضا حتى ترضى عني».

واختتم: ندعو الزوج  والزوجة معًا أن يفهموا هذه المعاني وأن يفعلوها في حياتهم الزوجية، ولا يغب بعضهم الآخر فأن اغضبه لا يتركه يبيت غضبانًا.  


حقوق الزوج على زوجته.. الإفتاء توضح

وفي سياق متصل، بين الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية بدار الإفتاء، أن الأصل في العلاقة بين الزوجية أنها مبنية على المودة والرحمة، مشيرًا إلى قوله تعالى: « وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)»الروم.


وأكد وسام  ردًا على سؤال: ما هي حقوق الزوج على زوجته؟ أن الله تعالى قال: « الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ»النساء، مشيرًا إلى أن الله تعالى فضل الرجال على النساء في أمور، وفضل النساء على الرجال في أمور أخرى، وأن الله تعالى عقب بـ "وبما أنفقوا" ليدل على أن النفقة حق من حقوق المرأة على زوجها.زوجها.


كانت دار الإفتاء ذكرت أن النصوص الشرعية تقضي بأن لكل من الزوجين قِبل الآخر حقوقًا تجب مراعاتها والقيام بها؛ لتدوم رابطة الزوجية ولا تنفصم عراها، مؤكدة أنه من حق الزوج على زوجته: أن تطيعه فيما هو من شؤون الزوجية مما ليس فيه معصية لله تعالى، أما شؤونها الخاصة بها كأن يمنعها من التصرف في مالها أو يأمرها بأن تتصرف فيه على وجه خاص فلا تجب عليها طاعته فيه؛ لأنه ليس له ولاية على مالها.


ولفتت دار الإفتاء في فتوى لها، إلى أنه من حقه عليها أن تحفظ بيته وماله وأن تحسن عشرته وأن من حقه عليها أيضًا أن يمنعها من الخروج من بيته إلا لحاجة يقضي بها العرف، ولزيارة أبويها ومحارمها.


وتابعت دار الإفتاء أن له أيضًا أن يمنعها من إدخال أحد في بيته والمكث فيه (غير أبويها وأولادها ومحارمها فليس له منعها من إدخالهم ولكن له منعهم من المكث في البيت).


لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة