طلبت الخلع فطالبها بـ 730 ألف جنيه مقدم صداق10 نصائح لعمل مكياج النهار.. أبرزها ترطيب البشرة واختيار أحمر الشفاهمدرب أتلانتا ينتقد الحكم بعد الهزيمة أمام ريال مدريد بدوري الأبطالالمنظمون يحذرون من التجمعات الكبيرة خلال مسيرة الشعلة الأوليمبيةجوارديولا: مانشستر سيتي لم يكن فعالا بالقدر الكافي رغم الفوز على بروسيا مونشنجلادباخحكام مباريات اليوم الخميس في الدوري الممتازذو تقنية فريدة.. طبيب في موسكو يوضح أهمية لقاح «سبوتنيك V» الروسيتجنب الألعاب واهتم بـUSB.. نصائح للتغلب على مشكلة ارتفاع حرارة الهاتفلقطة اليوم.. متحدث الحكومة: وارد إجراء تعديل تشريعى على تسجيل العقاراتتعرف على أهم توصيات حماية البطاطس والطماطم والفراولة من الأمطارإيرادات فيلم The War With Grandpa ترتفع إلى 36 مليون و 700 ألف دولار"كله شمال" كليب جديد لمصطفي حجاج .. اعرف التفاصيلتركيب 480 ألف عداد كهربائي «مسبق وذكي» في 3 محافظات بالصعيد5 إجازات رسمية في رمضان وشوال لموظفي الحكومة والقطاع الخاصخبير تأمين: 70% من أقساط التأمين تذهب لشركات الإعادة فى الخارجشوبير يهاجم موسيماني: الأهلي لم يكن له شكل هجوميا.. المباراة هربت تكتيكياطلب من الإدارة رحيله نهاية الموسم.. موسيماني يحسم موقفه من مروان محسن مع الأهليالباب مفتوح .. المصري يكشف موقفه النهائي من رحيل كريم العراقي للنادي الأهليعلاج انتفاخ المعدة.. تمارين القلب وعناق الركبة يخففان الألممواجهات قوية فى الجولة السادسة بالمرحلة الثانية من دورى محترفى اليد

تعرف على تفاصيل الخدمات التي يقدمها "المشروع القومي لتطوير القرى المصرية"

   -  
تطوير القرى المصرية - ارشيفية

" المشروع القومي لتطوير القرى المصرية ".. أحد المشروعات القومية التي تنفذها الدولة المصرية للارتقاء بجودة حياة المواطن المصري، حيث يخدم المشروع 58 مليون مواطن، ويرتقي بالخدمات المقدمة له في كافة القطاعات.

وتتضمن المرحلة الأولى من " المشروع القومي لتطوير القرى المصرية "، والتى وجه بالبدء في تنفيذها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال عام 2019، تطوير وتنمية 375 تجمعاً ريفياً، تضم 4.5 مليون مواطن، وذلك من خلال تنفيذ 2180 مشروعاً بإجمالي استثمارات 13.5 مليار جنيه.
ففي العام المالى 2019/2020 تم البدء في تنمية 143 تجمعاً ريفياً في 11 محافظة، وجار خلال العام المالي 2020/2021 تنمية وتطوير 232 تجمعاً ريفياً الباقية، منها 143 تجمعاً، تم الانتهاء من مختلف المشروعات الخاصة بها، فيما عدا عدد محدود من مشروعات الصرف الصحي الجار استكمالها حالياً، والمقرر الانتهاء منها خلال النصف الأول من العام المالي 2020/2021، ووصلت معدلات التنفيذ في هذه المشروعات إلى 50%، ومن المستهدف الانتهاء منها بنهاية العام المالي 2020/2021.
وخلال المرحلة الأولى يتم رفع كفاءة وتطوير أكثر من 58 ألف منزل لتصبح سكنا كريما، من خلال تركيب أسقف واستكمال وصلات مياه الشرب والصرف الصحي، كما يتم تغطية تلك التجمعات الريفية بخدمات الصرف الصحي، والعمل على تحسين خدمات الوصول لمياه الشرب النظيفة، وتحسين شبكة الكهرباء وخدمات الإنارة، فضلاً عن العمل على أن تصبح هذه التجمعات متصلة بشبكة طرق مطورة، وسيتم الانتهاء من إضافة نحو 3000 فصل دراسي جديد بهذه التجمعات، كما سيتم إتمام تنفيذ وتطوير 113 وحدة صحية.
المرحلة الثانية من المشروع القومي لتطوير القرى المصرية ، تتضمن العمل على تنمية كافة المراكز الريفية، وذلك من خلال الاستهداف العاجل لتنمية 50 مركزاً على مستوى 20 محافظة، حيث وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعمل على تحقيق التنمية المستدامة لكافة المراكز على مستوى الجمهورية، والتي يصل عددها إلى 175 مركزاً وتضم 4209 قرى، إلى جانب نحو 30900 تابع وعزبة ونجع.
وتضمنت أعمال التطوير والتنمية للتجمعات رفع كفاءة للمنازل، راعت الطابع الموجود بالمنطقة الريفية، هذا إلى جانب تطوير ورفع كفاءة الوحدات الخدمية التعليمية منها والصحية، والرياضية، لخدمة قاطني تلك التجمعات، وكذا تطوير الوحدات البيطرية وشبكة الطرق، والتي كانت تمثل أحد شكاوى المواطنين بالقرى، وكذلك مرفق الصرف الصحي، هذا المكون يستحوذ على نحو 50% من إجمالي التكلفة المخصصة لمختلف أعمال التطوير والتنمية. شملت الأعمال أيضاً تطوير محطات الشرب، ورفع كفاءة الآبار الارتوازية الموجودة، هذا بالإضافة إلى شبكات الغاز، التي وجه الرئيس السيسي، بضرورة إدماجها ضمن أعمال التطوير والتنمية وخاصة في القرى المؤهلة لذلك، تخفيفاً عن كاهل قاطنيها. أعمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير وتنمية القرى المصرية، شملت أعمال تبطين وتأهيل الترع، فالمرحلة الأولى من مشروع تبطين وتأهيل الترع تتضمن 7000 كم، تم الانتهاء من نحو 50 % منها حتى الآن، ويتم العمل على تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، والخاصة بضرورة التوسع في تنفيذ أعمال التبطين والتأهيل خلال السنوات الثلاث القادمة لتشمل كافة فروع الشبكة المتعبة من الترع والمصارف، والتي تصل أطوالها إلى 20 ألف كم، سعياً للوصول بالمياه إلى نهايات الترع المتعبة، والتعامل مع مشكلة نقص المياه التي يعانى منها العديد من الفلاحين، كما تسهم عمليات التبطين فى توفير المزيد من المياه المهدرة. تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع القومى لتطوير القرى المصرية يستهدف تطوير 4200 قرية، يصل عدد المستفيدين فيها إلى نحو 50 مليون مستفيد، بإجمالي استثمارات متوقعة تصل إلى 500 مليار جنيه، كان المخطط أن ينفذ على مدار 10 سنوات، ولحرص القيادة السياسية على أهمية العمل على تطوير القرى المصرية، ورفع جودة الحياة لقاطنيها، ولذا فإنه من المخطط أن يتم تنفيذ هذا المشروع العملاق خلال ثلاث سنوات.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة