هايدى موسى تصور كليب" تصدق و تآمن بالله" في دبىنسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته .. علاء مبارك يحيي ذكرى وفاة والده الأولىجهاز الشروق يقرر نقل شارع مصر لمكان آخرالسلع الغذائية تتصدر قائمة تراجع الواردات بمليار و21 مليون دولار فى أكتوبرمدرب دجلة: المنافسة على الدوري تنحصر بين الأهلي والزمالك.. والإسماعيلي عملاق نائموفاة والد أليسون بيكر حارس ليفربول غرقا في النهر .. تفاصيلمبالغ كبيرة للغاية .. مهيب عبد الهادي يكشف حقيقة عرض جالاتا سراي لضم ديانج من الأهليفاروق جعفر: التجديد لفرجاني ساسي في الوقت الحالي سيكون عبئا ماليا على الزمالككانتاس الأسترالية تسجل خسائر كبيرة وتخطط لاستئناف رحلاتها لنيوزيلندا في يوليوهل يتم تخفيض قيمة ضريبة التصرفات العقارية؟.. الضرائب تجيب.. فيديورئيس مركز المعلومات الأسبق عن قانون حبس الزوج: لو هنطبق القانون سنطالب بحبس الزوجة غير المطيعةالإنتاج الحربى يستضيف إنبى ضمن مؤجلات الدوري المصري اليومحسام حسن يمنح حارس الاتحاد الضوء الأخضر للرحيلجدل حول مقترح قانون الأحوال الشخصية الجديد: حبس عند الزواج دون علم الزوجةفي عيد ميلادها .. عدد زيجات فردوس عبد الحميد وعمرها الحقيقيإطلالة رياضية تبرز رشاقتها .. أحدث ظهور لـ ميرنا نور الدين من داخل الجيممسلسل «عش الدبابير» يغير ملامح عمرو سعد (صور)المشروع السويسرى لتحسين مياه الشرب فى المناطق المحرومة بأسوان × 6 معلوماتحملات لتحزيم زراعات القمح ضد الفئران بقرى كفر الشيخقائمة القطارات المكيفة بخطوط الوجهين البحرى والقبلى ومواعيد قيامها

بالأرقام.. ننشر البرنامج الزمني لـ"تطوير القرى المصرية" ومعايير استهداف المراكز للتطوير

   -  
تطوير القرى المصرية

" المشروع القومي لتطوير القرى المصرية " متعدد في أركانه، ومتكامل في ملامحه، حيث يتضمن العديد من التدخلات الرئيسية لتحقيق التنمية الشاملة بكل مركز، مشروع عملاق يستهدف الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري، ويخدم المشروع 58 مليون مواطن.
يقدم المشروع خدمات المرافق والبنية الأساسية، تتضمن كافة المشروعات الخاصة بتوصيل مياه الشرب و الصرف الصحي لمختلف المناطق داخل تلك المراكز، هذا إلى جانب المشروعات الخاصة بالكهرباء، والإنارة العامة، والطرق والنقل، وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، وإقامة الوحدات الصحية، والأبنية التعليمية، لخدمة قاطني تلك المراكز.
تتضمن التدخلات الرئيسية فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل، إنشاء المزيد من المجمعات الصناعية، والعمل على زيادة التدريب والتأهيل المهني لأهالي القرى، ومشاركتهم في بناء بيوتهم، وأعمال التطوير والتنمية المخطط تنفيذها، إلى جانب التوسع في إقامة مشروعات ذات عائد اقتصادي، كما تتضمن التدخلات الاجتماعية، توفير سكن كريم ، وتنفيذ العديد من برامج محو الأمية والتعليم، إلى جانب حملات توعوية، وثقافية، ورياضية، لقاطني القرى والمراكز المستهدف تطويرها.
وجاء البرنامج الزمني للمشروع لاستهداف تنمية المراكز الريفية، حيث سيتم تنفيذ أعمال التطوير والتنمية في 50 مركزاً كمرحلة عاجلة خلال العام المالي 2021/2022، و50 مركزاً أخرى خلال العام المالي 2022/2023، وأخيراً 75 مركزاً خلال العام المالي 2023/2024، على أن تتضمن تلك الأعمال استدامة جهود التنمية، من خلال استكمال تنفيذ المشروعات الجاري تنفيذها في مختلف القطاعات، وتشغيلها بعد الانتهاء منها، وضمان صيانة الأصول الاستثمارية.
فإن الـ 50 مركزاً، المقرر البدء بتنميتها كمرحلة عاجلة، تُعد أكثر المراكز فقرًا، حيث إنها موزعة على 20 محافظة على مستوى الجمهورية، تضم نحو 1400 قرية، بالإضافة إلى 11087 عزبة وتابعاً، ويصل إجمالي عدد المستفيدين داخل هذه المراكز إلى 18 مليون مستفيد، بحيث يتم تنفيذ أعمال تطوير بإجمالي استثمارات تصل إلى 150 مليار جنيه، بمتوسط 3 مليارات جنيه لكل مركز. كما أن هناك عدداً من المعايير العلمية والأولويات لاستهداف المراكز الخاضعة للتطوير والتنمية، منها نسبة سكان ريف المركز من جملة سكانه، ونسبة فقراء ريفه، ونسبة الأميين من الأفراد الذين يصل عمرهم إلى 15 عاماً أو أكثر، وكذا نسبة الأسر المحرومة من خدمة المياه أو الصرف الصحي ، ونسبة الأسر التى يرأسها إناث "معدل الإعالة". وتتضمن المرحلة الأولى من " المشروع القومي لتطوير القرى المصرية "، تطوير وتنمية 375 تجمعاً ريفياً، تضم 4.5 مليون مواطن، وذلك من خلال تنفيذ 2180 مشروعاً بإجمالي استثمارات 13.5 مليار جنيه. وفي العام المالي 2019/2020 تم البدء في تنمية 143 تجمعاً ريفياً في 11 محافظة، وجار خلال العام المالي 2020/2021 تنمية وتطوير 232 تجمعاً ريفياً الباقية، منها 143 تجمعاً، تم الانتهاء من مختلف المشروعات الخاصة بها، فيما عدا عدد محدود من مشروعات الصرف الصحي الجاري استكمالها حالياً، والمقرر الانتهاء منها خلال النصف الأول من العام المالي 2020/2021، ووصلت معدلات التنفيذ في هذه المشروعات إلى 50%، ومن المستهدف الانتهاء منها بنهاية العام المالي 2020/2021. وخلال المرحلة الأولى يتم رفع كفاءة وتطوير أكثر من 58 ألف منزل لتصبح سكنا كريما، فضلًا عن الانتهاء من إضافة نحو 3000 فصل دراسي جديد بهذه التجمعات، كما سيتم إتمام تنفيذ وتطوير 113 وحدة صحية. وتتضمن المرحلة الثانية من المشروع القومي لتطوير القرى المصرية ، تتضمن العمل على تنمية كافة المراكز الريفية، حيث وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعمل على تحقيق التنمية المستدامة لكافة المراكز على مستوى الجمهورية، والتي يصل عددها إلى 175 مركزاً وتضم 4209 قري، إلى جانب نحو 30900 تابع وعزبة ونجع. وتستهدف تطوير 4200 قرية، ويصل عدد المستفيدين فيها إلى نحو 50 مليون مستفيد، بإجمالي استثمارات متوقعة تصل إلى 500 مليار جنيه. "المشروع القومي لتطوير القرية المصرية" يأتي في إطار جهود الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري، والذي يُعد هو البطل الحقيقي في تحمل فاتورة الإصلاحات الاقتصادية، وحان الوقت لأن يشعر المواطن المصرى خلال السنوات القليلة المقبلة بثمار هذا الإصلاح.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة