كل ما تريد معرفته عن التهرب الضريبي والحالات المستوجبة للعقوبةجراء العقوبات.. حرب «طرد سفراء» بين الاتحاد الأوروبي وفنزويلاتعرف على الفرق المتأهلة لدور الـ16 بالدوري الأوروبيقرار جديد من لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لـ حسين عبد الغني في أزمة التمييز العنصريارتفاع 15 قطاعاً بالبورصة المصرية بختام تعاملات جلسة نهاية الأسبوعالمؤشر نيكي ينخفض 1.37% في مستهل تعاملات طوكيوس و ج كل ما تريد معرفته عن محفز سد الفجوة بين الجنسينبعد عودة بابلو بـ3 ملايين.. الصراع يشتد بين أشهر 5 مطربين راب في مصرفي مستهل زيارته.. وزير الزراعة يطلع على المشروعات المنفذة بجنوب سيناءسائحون مصريون: "شتي في مصر" أتاحت لنا الاستمتاع بالأماكن السياحة بسبب تخفيض الأسعار| صورفوائد ماء الورد للبشرة.. مزيل طبيعى للمكياج وعلاج لحب الشبابوزير الشباب والرياضة يكشف كواليس اجتماعه مع الرئيس السيسيخلال 4 أيام .. الصحة تكشف موعد إطلاق حملة شلل الأطفالتفاصيل زيارة وزيري السياحة والآثار والطيران لمحافظة الأقصر لتقييم مبادرة "شتي في مصر"الرئيس السيسي يهنئ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بشفائهالرئيس السيسى يتقدم بالتهنئة لولى العهد السعودى على الشفاءالمرور: لن نغلق أى طريق إلا عند انعدام الرؤية بسبب الطقس السيئمحمد فخرى يقترب من العودة إلى تشكيل البنك الأهلي أمام أسوانرئيس نادى النجوم: مصلحتى أبيع كريم فؤاد للأهلي بس الكورة فى ملعب إنبىمواجهات هامة فى خامس جولات نهائيات دورى رجال الطائرة

200 جرام من الذهب أبرزها.. تفاصيل مبادرة ضد المغالاة في المهور وتكاليف الزواج بالمنيا.. صور

   -  
تفاصيل مبادرة ضد المغالاة في المهور وتكاليف الزواج بالمنيا

أطلق الشيخ عمر محمد عبد الحميد إمام وخطيب بمركز ديرمواس جنوب المنيا مبادرة لتخفيض المهور وتيسير الزواج لانتشار العفة بين الشباب والفتيات تطبيقًا لحديث رسول الله صل الله عليه وسلم "أقلهن مهرا... أكثرهن بركة". 

يقول الشيخ عمر عبد الحميد مؤسس المبادرة: إنني قمت بإطلاق المبادرة بالتعاون مع مجموعة من الشباب بالمركز ديرمواس بالمنيا وبالتنسيق مع مسئولى الأوقاف لمناسدة الآباء والأمهات بعدم المغالاة فى المهور وتيسير الزواج على الشباب وخاصة في هذه الفترة الحرجة. 

اقرأ المزيد

وأضاف أنه رغم حداثة المبادرة إلا أنها لاقت استجابة واستحسانا كبيرا لدى الأهالى واستجابت لها 4 عائلات لتطبيق المبادرة حتى الآن حيث تشمل المبادرة على التيسير فى كل شيء سواء فى المهر أو الشبكة ومسكن الزوجية وتجهيزات العروس من المطبخ والملابس والكوافير والنادي والزيارات والهدايا وكافة الأمور التي تشغل بال العروسين. 
 
وأضاف أن الفكرة انطلقت عندما شاهدنا مغالاة كبيرة فى المهور ومتطلبات الزواج، ولذلك كان  علينا أن نتحرك فى تلك المبادرة والتى أصبحت الآن فى كل قرية من قرى المركز وتلقي استجابة واضحة بين الشباب وأولياء أمورهم. 

وأوضح الشيخ عبد الحميد أننا نتجول فى القرى والمدينة لطرق الأبواب والتحدث مع رؤوس كبار العائلات وإقناعهم حتى نصل إلى الهدف الذى نتمناها فى تخفيض نفقات الزواج وتكون متطلبات الزواج قدر استطاعت العريس المتقدم لطلب يد العروسة.
 
وقال لدينا إصرار كبير على الاستمرار في  المبادرة والتى أشعر أنها مبادرة فى فعل الخير وهى بالفعل كذلك فالمبادرة تطبيقا لحديث رسول الله صل الله عليه وسلم " أقلهن مهرا أكثرهم بركة" ومحاربة  العادات والتقاليد والأعراف الصعيدية الصعبة مثل إتيان العريس 150 أو 200 جرام من الذهب وشقة تمليك أو إيجار طويل المدة و3 حجرات نوم وسفرة وجلوس ومطبخ بمبلغ وقدرة وقاعة أفراح في أحد النوادي الشهيرة تليق بالعروسة والعائلة وكل ذلك يحتاج إلى آلاف الجنيهات فمن أين يأت شاب في مقتبل العمر بكل هذه المبالغ الخيالية التي تحتاج إلى رجال أعمال وليس شباب في مقتبل العمر يريدون بدء حياتهم على سنة الله ورسوله وطاعته. 

وأوضح أن شقيقه أول من طبق المبادرة في المغالاة في الزواج لا ينص عليها القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية، بل بالعكس النبي صلى الله عليه وسلم زوج ابنته بصورة من القرآن الكريم. 

وشدد الشيخ عمر محمد عبد الحميد في حديثه انه يكل أو يمل في نشر المبادرة وتطبيقها بين جميع العائلات. 

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة