تعرف على الفرق بين عداد الكهرباء الكودى والممارسة × 9 معلوماتننشر الكشوف النهائية للمرشحين على مقاعد مجلس نقابة المحلة الكبرى الفرعية«تطبيع» التطرفبيتٌ لا يعرفُ الحَزَن!الفروق «الشكلية»!ما هو أسوأ تليفون؟حول امتلاك إسرائيل السلاح النووىإياد أبوشقرا يكتب: رسالة العراق والمنطقة إلى البابا.. شرعية الدولة وحدها تحمى الأقلياترؤساء الولايات المتحدة السابقون.. هل يعودون؟«التكنولوجيا الاجتماعية»!الأستاذ عباس الطرابيليمطلوب فلسفة للشبابسعد الحريري عن اعتداءات الحوثيين على السعودية: «تهدد استقرار المنطقة»رئيس جيبوتي يدعو المجتمع الدولي لوضع حد لاعتداءات الحوثيين ضد السعوديةالتعاون الخليجي عن اعتداءات الحوثيين ضد السعودية: «تستهدف الاقتصاد العالمي»رابطة العالم الإسلامي تعلن وقوفها بجانب السعودية ضد اعتداءات الحوثيينوزير الإعلام اليمني: الحوثيون آداة لتنفيذ أجندة إيرانمحمد نسيم باشا.. كيف تسبب فى اندلاع انتفاضة المصريين سنة 1935؟وزير التعليم الأسبق أحمد جمال الدين: عدم إتاحة التعليم للأطفال قضية يجب أن تحتل أولويةحسام بدراوي: بعض السياسات التعليمية الحالية قد تجعل التعليم للأغنياء فقط

الأمم المتحدة تعتمد قرارًا مصريًّا لـ«تعزيز ثقافة التسامح»

-  
السفير محمد إدريس فى الأمم المتحدة

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا قدمته مصر والسعودية والمغرب، بالاشتراك مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، بعنوان «تعزيز ثقافة السلام والتسامح من أجل حماية المواقع الدينية».

وقال السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى المنظمة الأممية، الجمعة، إن القرار يأتى على خلفية تصاعد حالات التعصب الدينى والتمييز على أساس الدين، وتزايد الحاجة لتعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك وقبول الآخر، إذ يحث القرار جميع الدول على اتخاذ تدابير فعالة للتصدى لدعوات الكراهية القومية أو العنصرية أو الدينية التى تشكل تحريضا على التمييز أو العنف.

وأشار السفير إدريس إلى أن القرار هو الثانى فى مجال ثقافة السلام وتعزيز قيم التسامح والحريات الدينية، الذى تقدمه مصر وتعتمده الأمم المتحدة خلال شهرين، حيث كانت الأمم المتحدة اعتمدت فى 21 ديسمبر الماضى قرارا قدمته مصر والإمارات يقضى بإعلان 4 فبراير يوما عالميا للأخوة الإنسانية.

وأكد السفير إدريس أن اهتمام مصر بهذا المجال ينبع من موقعها الحضارى كمنارة للاعتدال والوسطية والتعايش المشترك، ومن واقع مسؤوليتها فى المساهمة الفعالة فى مساعى تعزيز الحوار البناء بين الأديان والثقافات، والتصدى لحالات التمييز والتنميط السلبى والوصم التى يتعرض لها الأشخاص بسبب معتقداتهم الدينية.

ويدين القرار جميع الاعتداءات على الأماكن والمواقع الدينية، ويدعو الدول إلى دعم خطة عمل الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية، ويطالب السكرتير العام للأمم المتحدة بعقد مؤتمر عالمى يهدف إلى اتخاذ إجراءات محددة، من أجل تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية التى أعدها مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، مع التأكيد على أن المسؤولية الأساسية فى هذا الشأن تقع على عاتق الدولة الوطنية.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    159,715
  • تعافي
    125,171
  • وفيات
    8,801
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    98,198,827
  • تعافي
    70,600,628
  • وفيات
    2,102,965
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة