رئيس مرسيدس يستبعد الاندفاع نحو فيرستابنكيف تجهز سيارتك لاستقبال الربيع؟فورمولا-1: البين يكشف عن سيارته الجديدة لموسم 2021سول تفقد لقب "مدينة الـ 10 ملايين نسمة" للمرة الأولى منذ 32 عاماكشف لغز "رقعة القمامة الكبرى" التي تحوي قرابة تريليوني طن قمامة بلاستيكيةمسلسلين أنيمشن يصلان Fox مايو المقبل .. تعرف على أيام العرضتجديد Superman & Lois لـ موسم ثانى على CW بعد عرض 3 حلقات من الموسم الأولجامعة طنطا تطلق موقعا إلكترونيا لتلقي إعتذار الطلاب عن الامتحاناتتنفيذ حكم الإعدام في «الأسرة القاتلة» بالإسكندرية (تعرف على تفاصيل القضية)«صحة المنيا» تقدم الخدمات الطبية لـ 1614 شخصًا بقرية الجرنوس بمركز بني مزاروزير النقل وسفير فرنسا يشهدان توقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة القطار الكهربائيرئيس مدينة الحمام : رفعنا 70 طنا من القمامةرسمياً.. المجمع المقدس يعترف بـ قداسة القمص بيشوى كامل مؤسس كنيسة مارجرجس سبورتنج الإسكندرية (صور)التخلص من مخلفات الأمطار بشوارع وميادين مدينة بلطيم (صور)توقيع الكشف الطبي على 1614 مواطنًا بقرية الجرنوس في المنيارئيس مياه القناة : توصيل المياه لمنطقة الإصلاح لخدمة أكثر من 2000 مواطن بالقنطرة غرببـ الفلفل الحراق.. طريقة عمل الكبدة الإسكندراني مع الشيف توتا مرادتعرف على الفرق بين الرفرف والاكصدام.. فيديونائب محافظ أسوان توضح تفاصيل حصد المحافظة لجائزة قوانغشتو الدوليةمستشار ناصر العسكرية يوضح التهديدات والتحديات المشتركة بين مصر والسودان

إشعال النيران في إطارات بـ«سوسة»..ووقفة بـ«صفاقس» على خلفية الشغب

-  
أحداث تونس

عمد عدد من سكان حي «العوينة» في «سوسة» في منطقة الساحل التونسي، اليوم، إلى غلق الطريق الرئيسية، عبر إشعال النيران في الإطارات المطاطية والتجمع على مستوى مفترق المكان، للمطالبة بإطلاق سراح موقوف عقب التحركات الأخيرة التي شهدتها المنطقة، بعد وفاة والده أمس الخميس.

 وندد أهالي الحي، بعمليات الاعتقال التي وصفوها بالعشوائية والتي طالت عددا من التونسيين الذين لم يشاركوا في الأحداث الأخيرة، وفق قولهم. 

وشهدت عددة ولايات تونسية الأحد الماضي، أعمال شغب وغلق لطرقات رئيسية واقتحام وسرقة محلات تجارية وفروع بنكية وغيرها من الممتلكات الخاصة.

وسادت حالة من الاحتقان والغضب في صفوف الأهالي أثر تشييع جثمان والد الموقوف، وفقا لما ذكرته إذاعة «موزاييك» التونسية.

وفي صفاقس، نظّم عدد من الناشطين في المجتمع المدني والسياسين وقفة احتجاجية جديدة أمام مقر الولاية، في وقت سابق من اليوم، للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين على خلفية التحركات الاحتجاجية الليلية وللتنديد بقمع هذه التحركات وبالاعتداءات المتكررة على التونسيين والتضييق على الحريات.

ورفع المشاركون في الوقفة، شعارات تطالب بإطلاق سراح الموقوفين وإسقاط النظام إلى جانب المطالبة بالتشغيل والتنمية. 

وأكد مصابو الثورة وعائلات الشهداء المعتصمون في مقر «الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحي الثورة والعمليات الإرهابية»، تعرضهم، اليوم، إلى اعتداء لفظي ومادي من شخص اقتحم مقر الاعتصام.

من جانبه، شدد الأمين العام المساعد بـ«الاتحاد العام التونسي للشغل» سامي الطاهري، اليوم، على أن التباطؤ في تحديد موعد لإجراء الحوار الوطني سيؤدي حتما إلى مزيد توتر الوضع في البلاد.

وأشار الطاهري، في تصريح لوكالة «تونس إفريقيا» للأنباء، إلى أنه رغم مرور أكثر من 7 أسابيع على تقديم «اتحاد الشغل» لرئاسة الجمهورية مبادرة وطنية حول  إجراء حوار وطني لإيجاد حلول للمصاعب التي تواجهها تونس، الا أن الرئيس التونسي، قيس سعيد، اكتفى بالموافقة عليها دون تحديد أي موعد لانطلاق الحوار الوطني.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة