محمد محسن يستعد لطرح فيديو كليب "النسيان"شاهد إنقاذ أسرة فى أمريكا بينهم طفل رضيع بعد سقوط سيارتهم فى نهر.. فيديوتفاعل كبير مع هاني شاكر خلال احتفالية "بورسعيد عاصمة الثقافة المصرية"ضبط 940 مخالفة مرورية وسلبية 8 عينات تحليل مواد مخدرة للسائقين بسوهاجخبير يطالب بتفعيل تأمين مخاطر عدم تسليم الوحدات العقارية فى موعدهاوكل فيات يكشف رسميًا عن أسعار تيبو Facelift الجديدة بمصر (أسعار ومواصفات)كيف تواجه دمل الجفن؟أسامة منير عن حياته العملية: أنا مذيع صغير جدا ومطرب على قديجواهر تتغزل في رامي رضوان على الهواء.. والإعلامي: نكتفي بهذا القدر.. فيديومتحدث صندوق تحيا مصر لـ"التاسعة": تنفيذ مبادرة نور حياة فى 19 محافظة حتى الآننشرة الخميس.. غضب صلاح.. وشكوى بنشرقي.. وتطورات أزمة كهرباكلوب يوضح.. سبب استبدال محمد صلاحميدو: بيراميدز لا يريد مناطحة الأهلي والزمالك.. والأفضل لصلاح البقاء مع ليفربولشريف إكرامي بصحبة رمضان صبحي والسعيد.. الأشخاص الحقيقيون نادرونبشرى سارة لـ جماهير الزمالك بشأن فرجاني ساسي.. وبيراميدز يقتربقبل مواجهة الترجي التونسي.. جنش يحتفل بـ عيد ميلاد شيكابالارئيس اللجنة المؤقتة للزمالك: واثقون فى قدرة باتشيكو على المنافسة بجميع البطولاتثقب بخزان وقود.. محافظ البحر الأحمر يعلن تفاصيل محاولة إنقاذ مركب «نعمة الله»رئيس «الفنون التشكيلية» يكرم أعضاء اللجنة العليا لمتحف الفن المصري الحديث١٢٦ متدرباً من المحافظات ضمن ٤ دورات جديدة بمركز سقارة الأسبوع المقبل

بريد الوطن.. امرأة قارئة لا تجيد الطهي (قصة قصيرة)

   -  
امرأة قارئة لا تجيد الطهي

تزوج منذ أيام قليلة من امرأة قارئة، امرأة من هؤلاء النسوة اللاتى قرأت عنهن مئات الاقتباسات، عقل رشيد وفكر راقٍ، والرجل مهما استبد به المكر لا يخدع امرأة بتلك الصفات، يكفى أن أقول إن القراءة تمنحها من الأفكار ما لا يعد ولا يحصى، وهى قادرة على تحديد أنماط البشر، وهى القادرة أيضاً على الخروج من أعتى المواقف بأقل الخسائر.

لم ينكر أنها كانت لطيفة.. مطيعة.. حسناء، حلوة القسمات والعَبرات، إلا أنها لم تكن تُحسن أمور المطبخ كما تُحسن سواه، جلس ذات مرة وقد استاء كثيراً من طهيها، ثم لماذا هى حينما تبحث عن الكتب تجدها بمنتهى الدقة؟ وحينما تبحث عن مواقع الطهى فهى الفاشلة بامتياز.

ذات مساء كان فى زيارة لأبيه، عرف الأب أن حال ابنه ليس على ما يرام، وبعدما سأل الأب وبالغ فى الإلحاح، أخرج الابن ما فى جعبته، فما كان من الأب إلا أن قال:

- هذا ليس مدعاة للسخط يا بنى، لقد تزوجت أمك وهى امرأة وفقط، لم أرَ منها نبوغاً فى شىء ما، ولا رأيت طاهية أسوأ منها، وظللت طوال أعوام على تلك الحالة إلى أن أصبحت أمك أمهر طاهية وأروع قارئة، وأجمل كاتبة. الغاية يا بنى أن فاقد الشىء ربما كان أكثر الناس فى البذل والعطاء، هو فقط يحتاج من يحتويه ويدعمه، وقديماً كان إذا مال جذع شجرة شُد بوثاق إلى جذع معتدل فيعتدلان معاً.

                                أشرف غازى - قاص مصرى - البحيرة  

يتشرف باب "نبض الشارع" باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. "الوطن" تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي bareed.elwatan@elwatannews.com

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة