وردة لروح السيد محسن ممتاز.. المتحدة للخدمات الإعلامية تحتفى بمسيرة يوسف شعبان (فيديو)أشرف زكى والحلفاوى ويوسف الشريف ووفاء عامر يودعون يوسف شعبان: أحد أعمدة الفنعمرو سعد ونادية الجندى وليلى علوى ومى كساب يودعون يوسف شعبانسارة التونسى بديلة لهيفاء وهبى فى مسلسل "حرب أهلية"هنا الزاهد تروج للحكاية الثالثة من مسلسلها الجديد "حلوة الدنيا سكر"ريهام عبد الغفور تنعى يوسف شعبان: أول مرة وقفت قدام كاميرا كنت معاه وطالعة بنتهروجينا وسوسن بدر وهند صبرى وسوزان نجم الدين وأحمد السعدني ينعون يوسف شعبانلقاء جديد مع العندليب.. لماذا طلب عبد الحليم حافظ رؤية يوسف شعبان قبل وفاته؟أذربيجان تهاجم أرمينيا بسبب عدم تسليم خرائط زرع الألغام: «جريمة حرب»البيت الأبيض: بايدن لا يتعجل رفع العقوبات عن فنزويلا.. وينتظر خطوات جادة من مادوروبريطانيا عن استهداف الحوثيين للسعودية : ليسوا جادين في حماية اليمنيينأبو الغيط يتسلم أوراق اعتماد الشامسي مندوبا للإمارات في الجامعة العربيةدبلوماسيون: إيران ترفض عرضا لإجراء محادثات نووية مباشرة مع أمريكاالإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف السعودية بصاروخ باليستي: نقف مع المملكةبريطانيا تطالب ميانمار بالعودة للديمقراطية: القتل هناك مروّعرئيس وزراء التشيك: هناك شخص يهددني بالقتل أنا وعائلتيمقتل 17 متظاهرًا خلال احتجاجات مناهضة للانقلاب العسكري في ميانمارمباشر.. الأهلي 1 - 1 طلائع الجيش.. أجايي يتعادل«عبد الغني»: البنك الأهلي تأخر فى رحيل محمد يوسفمعتز إينو: محمد يوسف فشل في الإدارة الفنية لفريق البنك الأهلي

«مقال اليوم» من طارق الشناوي: حكاية صفوت الشريف مع مبارك وأبو غزالة وإعلامية شهيرة

   -  
صفوت الشريف - صورة أرشيفية

«مقال اليوم».. خدمة من بوابة «المصري اليوم» لإبراز أحد مقالات الرأي يوميًا لتسليط الضوء على مضمون المقال وأبرز ما ذكره الكاتب.

«المصري اليوم» تزخر بمجموعة من أبرز المفكرين والكُتاب والمُتخصصين، من بينهم طارق الشناوي، الذي سلط الضوء، في مقاله المعنون بـ«صفوت والرئيس مبارك!» على وفاة وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف.

«الشناوي» بدأ مقاله: «الهدف الأسمى الذى شغل بال صفوت الشريف ليل نهار هو أن يرضى عنه الرئيس، وفى كل عيد للإعلاميين يذكر له رقمًا، وهو قطعًا حقيقى، يؤكد من خلاله أن ساعات البث تضاعفت 100 مرة عن زمن السادات.. طبعًا لم يسأله الرئيس عن قوة التأثير».

الكاتب تابع: «كانوا يطلبون أحيانًا من النجوم الذهاب للمدينة، رغم أنهم انتهوا من تصوير أعمالهم، لأن الرئيس حسنى مبارك بصدد الذهاب للزيارة، ولاحظ أحمد زكى أن لديه (أوردر) للمدينة، وسأل المخرج متعجبًا: (انتهيت من التصوير أمس)؟ أجابه: (مبارك ح يزور المدينة)، فقال أحمد: (أنا مش قرد فى حديقة الحيوانات)».

واصل: «لم تكن الدولة كلها خاضعة للوزير، مثلًا المشير أبوغزالة فى عام 83 اعترض على استمرار عرض مسلسل (صاحب الجلالة الحب)، الفيلم يتناول حرب 48، ولكن الجمهور شعر أنه يُسقط الأحداث على هزيمة 67، فطلب أبوغزالة إيقاف العرض.. وبالفعل، الحلقات الثلاث الأخيرة أدمجت فى حلقة واحدة، ومنعت الدولة تصدير الأشرطة للخارج، المشير أبوغزالة فى تلك السنوات كان فى أوج قوته ويستطيع فرض رأيه، فكيف يتصدى للموظفين؟!».

اختتم: «ما الذى فعله الشاعر الكبير سيد حجاب عندما اعترض صفوت الشريف على شطرة شعرية كتبها فى أوبريت من تلحين أشرف محروس؟!، حضر صفوت البروفة النهائية قبل افتتاح مهرجان (القاهرة للإذاعة والتليفزيون) بأربع وعشرين ساعة فقط، وبحضور الإعلامى الكبير حسن حامد رئيس القنوات المتخصصة، استوقف صفوت أربع كلمات (عايزين إعلام بحق وحقيق)، فقال: (أول مرة أعرف إن إحنا ماعندناش إعلام بحق وحقيق يا حسن)، فقال له حسن: (ح تتغير بكرة) واستدعى حسن حامد المخرج المنفذ للعرض سيد فؤاد، المشرف الحالى على قناة نايل سينما، الذى تواصل مع حجاب، فقال له «خد بكرة شريط الصوت الجديد»، واستمع الناس إلى المجموعة تردد: (أهو ده الإعلام بحق وحقيق)!!».

لقراءة المقال كاملاً، اضغط هنا

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    157,275
  • تعافي
    123,491
  • وفيات
    8,638
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    95,990,091
  • تعافي
    68,608,100
  • وفيات
    2,048,565
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة