نجار بدرجة فنان تشكيلى.."أحمد" طور مهنته للنحت على الأخشاب.. صورمقابلة الأمير"هاري وميجان" تحقق أكبر نسب مشاهدة لبرنامج أوبرا وينفريبايدن: ملتزمون بضمان تمثيل المرأة في جميع مستويات الحكومة الاتحاديةرئيس وزراء السودان يزور السعودية غدا٦٩٨ قتيلا وجريحا حصيلة ضحايا سلسلة الانفجارات في غينيا الاستوائيةالقيادة المركزية الأمريكية: الانفجارات في قاعدة عين الأسد جزء من تدريب عسكريأنقرة تواصل "مغازلة مصر".. ومسؤول تركي: مستعدون للوساطة في "سد النهضة"رئيس وزراء ماليزيا يصل إلى السعودية في أول زيارة رسميةإيران تنفي وجود أي علاقة لها بانفجار قرب سفارة إسرائيل بالهندوزيرا خارجية قبرص وإيطاليا يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائيةتوقعات الأبراج اليوم 9- 3- 2021: طاقة إيجابية وسعادة لـ العذراء ونصيحة لـ الثورضبط مستريح جمع 24 مليون جنيه من ضحاياه بالإسماعيليةالقبض على متهمين لبيعهم كتب تعليمية محظور تداولها بعين شمسالقبض على متهمين بإنشاء كيان تعليمى وهمى بدون ترخيص فى الوايلىحبس سنة وغرامة 10 آلاف جنيه لمتهم زرع مخدر الماريجوانا بشقته فى البحر الأحمرعاطل ينتظر تقرير المعمل الكيميائى لحسم مصيره بعد ضبط مخدرات بحوزته بالزاويةضبط 9 أطنان مبيدات مغشوشة فى مصنع بدون ترخيص بالقليوبية4 عادات صحية للتخلص من الآرق الليلى.. عليك بالرياضة وكتابة يومياتك6 نصائح مفيدة لمحاربة الحساسية الموسمية..منها شاى الأعشاب"الجارحي" رئيسًا لبعثة الأهلي في الكونغو

«الابن العاق» خنق والدته بعابدين وقعد مع عشيقته «يشرب شاي»: «خوفت اتفضح»

   -  
صورة - أرشيفية - لجثة فى المشرحة

انهارت محاولات «الابن العاق» لإخفاء آخر خيط أسود في جريمته المروّعة بحق من حملته «وهنًا على وهنٍ»، ما بين لوم وتخبط وارتباك لم يكن في عقله سوى غاية واحدة، النجاة فقط، لم يكن يدرك أن حتى محاولة الفكاك من فعلته النكراء لن تفلح، وسيبقى وجهًا لوجه أمام القانون يدفع ثمن ما جنته يداه.

«الوفاة حدثت نتيجة تعرض الأم للخنق عن طريق حبس الهواء عنها عدة دقائق باليدين، وأن ذلك تسبب في كسر القصبة الهوائية للمجني عليها خلال مقاومته للمتهم الذي تمكّن من السيطرة عليها حتى خارت قواها وسقطت على الأرض جثة هامدة في الحال» جزء من تقرير الطب الشرعي الذي واجهت به النيابة العامة المتهم بقتل والدته في منطقة عابدين بالقاهرة خلال التحقيق معه، لم يستطع معها المتهم الصمود كثيرًا ليعترف بالواقعة بالكامل.

المتهم : قتلت أمي في دقيقة.. وقلت لعشيقتي «تعمل كوبايتين شاي عشان نفكر نداري الجريمة إزاي»

محاولات الأم لتقويم سلوك ابنها لم تتوقف رغم وصول عمره لمشارف الثلاثين، خوف الأم من انحرافه جعلها تلازم النصح مرارًا وتكرارًا، لكن الابن لم يلبث أن يصدّ أمه مرة ويخبرها مرة ثانية أنَّه «مسؤول عن تصرفاته وليس قاصرًا»، فيما يعتدي عليها ضربًا مرات عدة، آخرها حينما انتهز فرصة خروجها من المنزل، وهاتف عشيقته ليقضيا وقتهما معًا في المنزل، حضرت الأم لترى محاولاتها في «إنقاذ ابنها من نفسه» وقد باءت بالفشل، هنا لم تكن تعلم أن ابنها سيكتب نهايتها بيديه بلا رحمة.

كواليس الجريمة رواها الابن خلال التحقيقات معه قائلًا: «قتلت أمي في دقيقة واحدة، كانت بتزعق وهتلم عليا الجيران لما دخلت البيت ولقت معايا عشيقتي على سرير نومها، ولما حاولت السيطرة عليها ومن استغاثتها بالجيران ليشاهدوا الفضيحة خنقتها».

التحريات: المتهم ضرب والدته بسبب مطالبتها بالابتعاد عن عشيقته.. وتعمد قتلها

واصل الابن المتهم اعترافه بتفاصيل جريمته التي نفذها أمام عشيقتها، مضيفًا أنَّه بعدما تخلص من قتل والدته ارتدت عشيقته ملابسها، ثم طلب منها إعداد «كوبايتين شاي» حتى يتمكّن من إيجاد مخرج من الجرمية، حتى هداه تفكيره بالادعاء أنَّ والدته ماتت بسبب غيبوبة سكر.

الابن المتهم الذي يعمل موظفًا في إحدى الشركات الخاصة، اعترف في تحقيقات النيابة، التي انتهت إلى إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد أنَّه ذهب إلى مفتش الصحة وأبلغه أنَّ والدته ماتت بسبب بتعرضها لغيبوبة سكر، فحضر معه إلى المنزل وعند مناظرة جثمانها رفض استخراج شهادة الوفاة قائلًا له: «الموضوع هيروح النيابة.. أنت قتلتها»، وبعد دقائق وصلت قوة أمنية وألقت القبض عليه وواجهته بأدلة الاتهام اعترف بتفاصيل الجريمة، وأنَّه «قتل والدته دون قصد أو تخطيط للجريمة، وأن هدفه كان منعها من فضيحته أمام الجيران خاصة أن عشيقته كانت داخل الشقة عارية».

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة