توقعات أسعار الذهب اليوم الإثنين 8 -3-2021 فى مصرتهاوى الناتج الصناعى الألمانى فى ينايرمعارك زمان بين الصحافة والفن..يوسف وهبى يصدر مجلة ويستخدم العصا لمواجهة النقادأحمد عادل عبد المنعم: منظومة الجونة تشبه الأهلي.. وتعودت على اللعب تحت الضغطمصرع وإصابة 5 أشخاص في حادث تصادم بين 3 سيارات بطريق السويسكشف غموض مقتل امرأة في قنا بسبب الميراثصاحبة مشروع التحدث مع الملوك: بدأت الفكرة من 8 سنوات وسيكون للكبار والصغارمحافظ سوهاج: تلقينا 138 ألفا و420 طلب تصالح على مخالفات البناء حتى الآن260 مليون جنيه قروض لـ1900 مستفيد من مشروع البتلو في القليوبيةالنيابة تكشف سبق ارتكاب نصاب البساتين 10 جرائم استولى فيها على 5 ملايين جنيهنظر تجديد حبس السائق المتهم بالقتل والإصابة الخطأ فى حادث الكريمات اليوماستدعاء ضابط التحريات بواقعة ضبط تشكيل عصابى تخصص فى سرقة التكاتك بشبراإصابة شخص في حادث انقلاب سيارة ربع نقل على طريق "طنطا _ القاهرة""رانيا" تطلب الطلاق بعد 10 أيام: "جوزي بيلعب في التليفون وسايبني من يوم الفرح"طرق تمنع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى.. أبرزها الأطعمة الغنية بالفيتاميناتكل ما تريد معرفته عن تغذية مريض السكري من النوع الثانياستمرار ارتفاع درجات الحرارة اليوم وشبورة بكافة الأنحاء والعظمى بالعاصمة 24 درجةتعرف على آخر موعد لاستلام أراضى مشروع بيت الوطن في المدن الجديدةمجلس الشيوخ يستأنف جلساته لإجراء انتخابات هيئات مكاتب اللجان النوعية اليومالاتحاد السكندري يختتم تدريباته اليوم استعدادا للمحلة

ست بيت وطباخة شاطرة ومصرية أصيلة.. يوم فى حياة إيطالية تعيش بريف الفيوم (لايف)

   -  

قدم "اليوم السابع" بثا مباشرا من داخل منزل سيدة بملامح مصرية خالصة، لا تصدق أبدا من ملامحها وملابسها وتفاصيل حديثها أنها إيطالية خالصة وليس لها أى جذور عربية، لكن دفعها الحب إلى الزواج من مصرى يقيم في قرية بعيدة بمركز إطسا بمحافظة الفيوم، لتترك إيطاليا التى عاشت فيها كل عمرها وتقيم معه وتنجب منه 4 أبناء وتعيش كباقى الريفيات المقيمات بالقرية.

والتقى "اليوم السابع" مع السيدة الإيطالية داخل منزلها بالفيوم، وهى تربى البط والدواجن فى سطوح منزلها، بعد استقرارها مع زوجها المصرى، وسردت تفاصيل حياتها اليومية منذ الصباح فى منزلها بتناول كوب القهوة صباحاً دون الإفطار، وتجهيز الأكل لأطفالها من محشى وبط ولحوم وطبيخ مصرى أصيل وغيرها من الأكلات المصرية لأسرتها وأبنائها.

تقول ديسيريه أو كما أسماها زوجها عقب اعتناقها للإسلام "أمينة" إنها لم تتخيل يوما أنها ستتزوج من مصرى أو أى جنسية أخرى غير الجنسية الإيطالية، لافتة إلى أنها اعتادت منذ صغرها على احترام رغباتها وهو ما دفعها لترك التعليم بعد المرحلة الإعدادية، لأنها كما أطلقت على نفسها "بليدة" فى الدراسة لكنها ذكية فى الحياة ولديها قدرة على اتخاذ قراراتها.

ولفتت إلى أنها فى إحدى المرات وأثناء تواجدها بمستشفى فى روما لمرض جدها قابلت محمد جمال شاب مصرى سافر للعمل فى إيطاليا والذى كان يجلس مع صديقه المريض ووجدت نظرات منه تؤكد إعجابه بها، خاصة أنها كانت على قدر كبير من الجمال، وبالصدفة تبين أنه يسكن بجوار مسكنها وابنة خالها تعرفه جيدا، وبدأ فى الحديث معا وكان دوما يساعدها فى أى شىء تحتاجه، فوجدت فيه مواصفات الرجل الذى تبحث عنه للزواج منه، وبالفعل اتفقا على الزواج لكنها فوجئت برفض شديد من قبل أهلها خاصة شقيقها، ومع إصرارهم على الرفض أبلغتهم بقرارها بالزواج منه واعتناق الإسلام، وبالفعل اعتنقت الإسلام وارتدت الحجاب وبدأت تتعلم تعاليم الدين واتفق مع محمد على السفر لمصر لإقامة حفل زفاف هناك والإقامة مع أسرته.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة