وزير التعليم العالي يعلن تفاصيل قرار إنشاء «الجامعات الأوروبية في مصر» بالعاصمة الإداريةمحافظ سوهاج يستقبل وكيل وزارة التعليم الجديدمحافظ الوادى الجديد يعتمد قرار ترقية شاغلي وظائف المعلمينوكيل «صحة السويس» يتفقد أقسام المستشفى العامالبابا تواضروس فى ذكرى رحيل الأنبا صرابامون: «كان مصليًّا وويترك الأمور على الله»مصلحة الضرائب : 1.9 مليون منشأة خارج الاقتصاد الرسمي «لا تدفع»خالد الجندي : «مستعد أن أتحدي بآرائي بلد الأزهر المليئة بعلماء الفقه واللغة والدين»محافظ أسوان: مقترح بزيادة الخطة الاستثمارية للعام المالي المقبل لـ25% عن العام الحاليبيان عاجل لـ النواب بشأن إلغاء انتداب الموظفين بين المحافظاترحل «راعي المياه» خلسة.. «فتحي عبدالله» في تلويحة حياة وقصائد لم تنشرشقيقه الأصغر السيد حافظ يكتب عنه لـ «الأهرام العربي»: لقطات من حياة محمد حافظ رجبالبابا فرنسيس يكشف عن زيارته دولة عربية ثانيةالعليا الأمريكية ترفض الاستماع إلى قضية استئناف ترامب في الانتخابات الأخيرةالطاقة الذرية : إيران تخصب اليورانيوم بأجهزة متطورة «تحت الأرض»الأمم المتحدة تدين الهجمات على السعودية وتعبر عن قلقها من رد الرياضالحوثيون يعلنون مهاجمة «هدف حساس» في مطار أبها السعوديأمريكا : السعودية تواجه تهديدات أمنية حقيقية من الحوثييندقلو يدعو بريطانيا لبناء شراكات مع السودان في مجالات التدريب وتطوير ورفع القدرات«174 جهاز طرد مركزي» .. وكالة الطاقة الذرية تصدر بيانًا عن منشآت إيران النوويةوزيرة التجارة الأمريكية : قوة الدولار من مصلحة الولايات المتحدة

معهد الفلك يكشف إنشاء محطتين لرصد الحطام الفضائى والنيازك في مطروح وأبي سمبل

   -  

 كشف الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، أنه بالإضافة لمحطة رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائى بالقطامية بطريق السويس، والتى تم افتتاحها مؤخرا، يمتلك المعهد كاميرا لرصد المذنبات والحطام الفضائى وهى موجودة فى إحدى المحطات بإقليم قناة السويس في أحد المراكز التابعة للمعهد، فضلا عن محطة أخرى فى حلوان، وجارى العمل على إنشاء محطتين إحداهما فى مرسى مطروح والأخرى فى أسوان بالتحديد فى منطقة أبو سمبل.

وقال رئيس المعهد فى تصريحات خاصة لليوم السابع: "هدفنا تكوين شبكة تغطى كافة أنحاء الجمهورية لرصد النيازك والحطام الفضائى لنكون قادرين على تتبع الحطام الفضائى والنيازك وإبلاغ الجهات المعنية حال وجود أي خطورة سواء على المنشآت أو الأقمار الصناعية".

وأكد القاضي، أن المحطة الجديدة معنية برصد حركة الأقمار الصناعية فى مدارات مختلفة وكذلك رصد حركة المخلفات الفضائية التى يمكن أن تؤثر على حركة الأقمار الصناعية.

جدير بالذكر أن المعهد كان قد بدأ مراحل رصد ومراقبة الأقمار الصناعية والأجسام الفضائية من عام 1957 بعد إطلاق أول مركبة فضائية بواسطة الاتحاد السوفيتى، وكان ذلك باستخدام المناظير البصرية، تطورت إلى كاميرات ذات دقة أعلى أمثال سبوتنيك، نافا، أفو، وصولا إلى تقنية الليزر عام 1974، ومازال المعهد مستمر في تطوير إمكانياته البحثية لمواكبة التطور في رصد الأجسام الفضائية والأقمار الصناعية وأخيرا الحطام الفضائى.

تجدر الإشارة إلى أن المحطة التى تم افتتاحها مؤخرا تقع داخل حرم مرصد القطامية الفلكى الذى تم البدء فى تشغيله عام 1954 كواحد من أكبر المراصد الفلكية فى شمال إفريقيا والوطن العربى بمرآة قطرها 74 بوصة، والذى مازال يعمل ويساهم باكتشافات عالمية.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة