وزير الرياضة يرد على لجنة الزمالك : حصلتم على دعم 100 مليون جنيه في 3 شهورالعناية بالأظافر واليدين فى المنزل بـ 6 خطوات سهلة وبسيطةتعرف على تفاصيل وسائل نقل المواد البترولية فى 2019المخالفات بالصوت والصورة.. بدء منظومة الرصد الفضائي بـ ميادين كفر الشيخصبحي عن أزمة انضمام صلاح للمنتخب: علينا المحاولة مجددا مع ليفربول.. فيديومحافظة القاهرة عن إقامة سرادق عزاء بـ مصر الجديدة في حماية الشرطة: مستحيلحسين هريدي: زيارة الرئيس للسودان تأتي في توقيت مهممزاد لبيع أول وأقدم تغريدة على تويتر .. شاهد«الداخلية» تتخذ إجراءاتها ضد صاحب جراج بعقار سكني لتحويله إلى مصنع موبيلياكشف ملابسات فيديو لتنمر بعض الأشخاص على أحد ذوي الاحتياجات الخاصةالنقاز: ذهبت لغرفة ملابس لاعبي الزمالك لأوجه لهم رسالةبعد رسالة موسيماني.. عمرو جمال: أركز على العودة للأهليقرار مهم من محافظ القاهرة بشأن ألعاب الأطفال في الحدائقمطران الكاثوليك بأبوقرقاص: رقصة التحطيب لرسم البسمة على وجوه ذوي الهمم.. صورقصة طالبة جامعية بدمياط تعلم الإنجليزية من خلال السوشيال ميديا بالمجان.. صوراليوم.. حفل فنى للفنان أحمد الحجار بدار أوبرا الإسكندرية بعد فترة غياب" بتتجاوز" لـ رامى جمال تحقق 2 مليون مشاهدة في يومينتغيير موعد عرض الجزء التاسع من فيلم Fast & Furious إلى يونيوأبرز قضية.. متحدث الرئاسة: رئيس وزراء السودان يزور القاهرة يومى 11 و12 مارسأسباب الإصابة بالفشل الكلوي والعلامات المبكرة للمرض

برلمانية عن «تنسيقية شباب الأحزاب»: مفيش صدامية ولا مجال للمزايدة

-  
النائبة مارسيل سمير

قالت النائبة مارسيل سمير عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أمين سر لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، إن التنسيقية ستكون معيار نجاح التجارب الشابة مستقبلًا، أي أن المسؤولية الواقعة على النواب الشباب بصفة عامة ونواب التنسيقية بالأخص، لأنهم يمثلون أحزابا وتيارات سياسية مختلفة وخبرة من العمل السياسي للشباب.

التنسيقية ستكون على قدر الثقة

وأضافت «سمير»، في مداخلة هاتفية عبر شاشة «إكسترا نيوز»: «العبء الملقى على عاتقنا سيكون كبيرًا جدًا، ويجب أن نعمل وأن نكون على قدر الثقة والمسؤولية، إذ أن التنسيقية فيها تنوع سياسي واضح جدًا، وهو ما يظهر في تشكيل لجانها، إذ جرى تمثيل كل التيارات السياسية من معاضة ووسط ويمين».

وتابعت أن التنسيقية تقدم نموذجًا لتمثيل التيارات السياسية في مصر، من أجل تقوية الحياة السياسية والحزبية. وحول هامش الاختلاف بين أعضاء التنسيقية وأنفسهم، قالت: «هناك خط أحمر وهو أمن ووحدة الوطن وسلامته، أما القضايا الخلافية هي القضايا المؤدلجة، فبعضنا يدافع عن القطاع العام ومقدراته مثل حزب التجمع، والبعض يريد عدم وجود شركات خاسرة، وفي هذا قد نختلف وباحترام، ونقدم نموذجًا جديدًا للسياسة، فنحن نتجاوز اختلافاتنا ونتعامل مع بعضنا ونستوعب أفكارنا ونصدر سويًا أفكار عمل مشتركة، ولا مجال للمزايدة، ومن حق أي شخص أن يقول رأيه».

وأردفت: «مفيش صدامية، ونحترم بعضًا، ونعلي مصلحة الوطن قبل أي شيء، وفي البرلمان .. هنذاكر قبل ما نتكلم، محدش هيتلكم في المطلق، هنتكلم بالورق وبناءً على اجتماعات مع بعض ومناقشة القضايا المتاحة، وهنناقش القضايا بعقلانية وسنستمع لكل الآراء».

لمطالعة الخبر على الوطن