تعرف على الثنائيات في دراما رمضان .. أبرزهم أحمد السقا وأمير كرارةياسمين علي تتصدر التريند بإخراج كليب بكرة تعرفسيف عيسى يحرز فضية بطولة صوفيا المفتوحة للتايكوندوآلام الركبة تبعد محمود شكري عن المران الجماعي لسيراميكاالإسماعيلي يطالب الجبلاية بإجراء جديد قبل مواجهة الأهليالقرعة تضع دورتموند في مواجهة «قاهر بايرن» بقبل نهائي كأس ألمانياتأجيل مواجهة مرتبط اليد أمام البنك الأهليثنائية سواريز تعمق جراح ماريتيمو بالدوري البرتغاليتعرف على ترتيب أندية الدوري الإسباني لكرة القدمهتلر يجري جراحة ناجحة في الإمارات| صورالنصر يهزم الشارقة ويحيي آماله في المنافسة على لقب الدوري الإماراتيأول تعليق من مها نصار بعد زواجها من المخرج حسين المنباويطرح البوستر الرسمي لمسلسل "بين السما والأرض"ماجد يطرح أولى أغانيه قريبًا بعنوان تشيلسي9 أشياء لا يسمح لأفراد العائلة المالكة باستخدامها.. صبغة الشعر والحذاء المفتوحوكيل محمد صلاح يجتمع بإدارة ناديين لمناقشة رحيله عن ليفربولآلام الركبة تبعد محمود شكري عن المران الجماعي لسيراميكاالإسماعيلي يتهم اتحاد الكرة بعدم الشفافية في أزمة مباراة الأهليميلان × فيرونا: الروسونيري يتفوق رغم الغياباتالنصر يبدأ استعداداته لمواجهة الأهلي بالدوري السعودي

لا يعاني أي أمراض.. التفاصيل الكاملة لوفاة شاب داخل مسجد بالأقصر

-  
الموظف المتوفي ساجدا

روى أهالي منطقة نجع الدار بمركز الطود، جنوبي الأقصر، اللحظات الأخيرة في حياة موظف شاب بالسكة الحديد، توفى ساجدا خلال أداء صلاة العصر بمسجد القرية.

وقال جمال علي، مدرس بالمعاش، إن المتوفى جمال محمد سيد، موظف بالسكة الحديد بالأقصر، وفي بداية العقد الخامس من عمره، ومشهود له بطيبة القلب، وقلبه متعلق بالمساجد منذ صغره، مشيرا إلى أنه كعادته يوميا، يذهب لأداء صلاة الجماعة في المسجد عقب الآذان مباشرة، وقبل وفاته ذهب لأداء صلاة العصر وجلس قبل إقامة الصلاة ليقرأ بعض الأوراد كعادته.

وأضاف علي، أنه بعد إقامة الصلاة، كان يتواجد العشرات داخل المسجد، وخلال الركعة الأخيرة وفي السجود تحديدا لم يقم للتشهد والتسليم وظل ساجدا، وعقب الانتهاء من الصلاة ذهب إليه المصلون ليجدوه فارق الحياة، وحاول البعض التدخل من خلال إجراء إسعافات أولية، ولكن كل المحاولات باءت بالفشل، وعلى الفور تم استدعاء الإسعاف، وأكد المسعفين وفاته.

ويؤكد جمال علي، أن الأهالي لم يسلموا برأي المسعفين، وظنوا إصابته بأزمة قلبية أو جلطة أو غيبوبة، فقاموا بنقله إلى المستشفى، إلا أن الأطباء أكدوا وفاته.

ويؤكد مؤمن علي، طالب، أن الراحل يتمتع بسمعة حسنة للغاية، ولم يكن يعاني من أي أمراض مزمنة، حيث جاءت الوفاة مفاجأة للجميع، مشيرا إلى أن الجنازة شيعت في ساعة متأخرة من مساء أمس، وحضرها المئات من أبناء قريته وزملائه بالسكة الحديد، الذين فجعوا من خبر وفاته.

وأضاف أن أقاربه استقبلوا الكثير من المعزين أمس واليوم لأن الراحل كانت له علاقات طيبة مع الجميع.

وقال عبدالسميع السعيد، مدير بالسكة الحديد، إن الهيئة فقدت رجلا طيبا ومتدينا قضى الكثير من عمره في المساجد لذلك كانت المكافأة وحسن الخاتمة كما أراد، لأن قلبه كان متعلقا بالمساجد، مشيرا إلى أن زملائه في الهيئة غير مصدقين الخبر حتى الآن لأنه كان معهم قبل وفاته بساعات قليلة.

وكانت الأقصر شهدت وفاة شاب منذ شهرين على باب مسجد بالبر الغربي، عقب أداء صلاة الجمعة، كما توفي العام الماضي مسن ساجدا خلال صلاة الفجر.

أقرا أيضا :حسن الخاتمة.. وفاة موظف ساجداً أثناء صلاة العصر بالاقصر

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة