تحرير 12 محضرا من بينها مواد غذائية منتهية الصلاحية في البحيرةسكرتير عام التجارة الحرة الإفريقية يبحث فرص الاستثمار في اقتصادية قناة السويسالغضبان يسلم عقود الإسكان الاجتماعي لعدد من الشباب المستحقين بالمرحلة الثالثةمحافظ دمياط: سرعة اعتماد الأحوزة العمرانية للعزب للبت فى طلبات التصالحإزالة 14 تعد على الأراضي الزراعية والدولة بقرى الدقهليةمحافظ الغربية يعقد اجتماعًا موسعًا لدعم تنفيذ مشروع مراكز تجميع الألبانرئيس حى سابق ببورسعيد لـ صدى البلد: مقابر الكومنولث ثروة سياحية غير مستغلةمحافظ البحيرة يعتمد المخططات التفصيلية لـ ٦ قرى بــ 4 مراكزأمطار غزيرة ورياح شديدة تضرب الدقهلية.. صوربرلماني يطالب بإلغاء وزارة الإعلام لعدم جدواهاالأرصاد: الأمطار على الوجه البحري متوسطة وتصل القاهرة مساء اليومفض سرادق عزاء والدة «الطاروطي» لمخالفة الإجراءات بالشرقية (صور)الوجه الآخر من حياة «قمصان» مدعي المرض بالسرطان.. «مريض نفسي»نواب يطالبون «التعليم العالي» بالنظر في معاشات الأطقم الطبية الجامعيةالاتحاد الإسباني يعلن عقوبة ميسي بعد الطرد في كأس السوبرأفشة يغادر مران الأهلي مصاباالتشكيل - شيكابالا وحازم إمام يقودان الزمالك.. والطيب في هجوم الجونةنيفين شلبي ترسل دعوة لأصدقائها للظهور في فيلم «النهاردة يوم جميل»«وقفة رجالة» يحقق مليون و693 ألف جنيه في 6 أيام عرضوفاة رئيس أكاديمية الفنون السابق عصمت يحيى

خبير في الشئون التركية: قمة الاتحاد الأوربي قد تفرض عقوبات على أنقرة

-  
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أكد أسامة عبدالعزيز خبير في الشئون التركية، أن ملف حقوق الإنسان في تركيا هو من أسوء الملفات التي تتعامل معها أنقرة في السنوات الأخيرة وخاصة منذ عام 2016 حال الإنقلاب المزعوم الذي صنعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي يرى البعض أن هذا الإنقلاب المزعوم ما هو إلا فرصة لأن يبسط أردوغان على كل مفاصل الدولة ويستطيع بهذا الأمر أن يقصي كافة أحزاب المعارضة من المشهد وكذلك كل من يعارض سياساته على كافة الأصعدة سواء السياسية أو الاقتصادية.

وأضاف عبدالعزيز، خلال مداخلة هاتفية على فضائية إكسترا نيوز، أن هناك تقارير عديدة جدا وكلها تُدين تركيا بشكل واضح في ملف حقوق الإنسان، وتأثير ذلك على محاولة أردوغان أن يقوم بعملية تجميل لهذا الملف أعتقد أنها ستؤثر خاصة بعد وصول بايدن إلي مقعد الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك الاتحاد الأوروبي الذي اتخذ نهجا مغايرا مع أردوغان في المرحلة الأخيرة.

وتابع، أن رجب طيب أردوغان عمل على مجموعة من المبادرات التي تعمل على تجنب فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي، لكن الاتحاد الأوروبي هذه المرة فطن إلي أن كل السيناريوهات التي يقوم بها أردوغان هي واضحة وضوح الشمس لتفادي قمة الاتحاد الأوروبي ثم يعود مرة أخري إلي سياساته ومؤتمراته التي تشير بالقلق في منطقة شرق المتوسط.

وأشار، إلي أن الاتحاد الأوروبي يمتلك أدوات و أوراق  ضغط قوية جدا والمشكلة الوحيدة التي تواجه دول الاتحاد الأوروبي أن قراراته يجب أن تتخذ بالإجماع وهناك بعض الدول فيه قد تعترض على فرض عقوبات على تركيا مثل المجر، بلغاريا، ألمانيا التي قد أخذت منحى مغاير تماما في الفترة الأخيرة، لكن هناك عقوبات صارمة سيتخذها الاتحاد الأوروبي في هذه القمة على تركيا، "صحيح ممكن تكون عقوبات متدرجة لكن لو وصلت إلي مداها المهم والمؤثر على تركيا ستكون ضربة موجعة وخاصة فيما يتعلق بتعليق الاتحاد الفندقي بين أوروبا وتركيا".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة