تعطل حركة قطارات القاهرة - الإسكندرية لخروج عربة عن القضبان فى طنطاحسناء رشيدالملياردير الراقص جيانلوكا فاكى فى صورة مع طفلته وزوجته ويعلق: "كل حياتى"الأبراج الأكثر والأقل حظًا فى الجزء الثانى من يناير.. الجدى محظوظ والأسد مشوشدايت على طريقة المشاهير.. اعرفى النظام الغذائى لـ كيم كاردشيانصور جنازة عمر خورشيد من 40 سنة تكشف ادعاءات شقيقه إيهابعمر خورشيد.. عازف الجيتار ضحية حادث مرورى منذ 40 عاما.. فيديومينا مسعود عن زيارته إلى أهرامات الجيزة: "مذهلة.. الحيوية في مصر لا تصدق"أحمد جمال يهدى نادر حمدى "نشيد العاشقين" في حفل زفافهأحمد فهمى وهشام ماجد وأكرم حسنى ونجوم الغناء فى حفل زفاف نادر حمدى.. صورتعرف على تفاصيل تعاون إريانا جراندى مع ميجان ذا ستاليون ودوجا كات5 دروس تعلمها العالم من الأوبئة الماضية.. الفقراء لا يعانون وحدهم أبرزها"الأصابع على الزناد".. كتاب لـ سيد غنيم يرصد مستجدات الشأن العالمىوصفي واصف: إنشاء مدينة متكاملة لإنتاج الذهب فرصة لفتح باب التصديرعضو مجلس الشيوخ: مجمع الحديد والصلب كان له دور كبير في إنشاء السد العاليوزير قطاع الأعمال: مصنع الحديد والصلب مايسواش 10 صاغأكبر صفقة| خبير أمن معلومات يكشف مفاجأة خطيرة عن تطبيق واتسابقائمة من 200 واحد.. أحمد موسى: انتظروا قريبا تسليم كل الخونة الهاربين من الإخوانطرح 4 ملايين عملة معدنية فئة جنيه احتفالا بعيد الشرطةأعضاء «تنسيقية الشباب» يحصدون ثمار «ثقة الشعب»: وكلاء وأمناء سر لـ«10 لجان نوعية»

حمدوك يرفض مجلس "الفترة الانتقالية": يتعارض مع الوثيقة الدستورية

-  
رئيس المجلس السيادي السوداني عبدالفتاح البرهان

أصدر مجلس الوزراء السوداني برئاسة عبدالله حمدوك، بيانا عن تكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء السودانية "سونا"، وجاء نص البيان كالآتي:

"تابع مجلس الوزراء الإعلان الرسمي الذي صدر بتكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية، ولتوضيح الحقائق للرأي العام نود وضع الملاحظات التالية.. أولا: ما تم نقاشه في الاجتماع المشترك بين مجلسي السيادة و الوزراء وتمت الموافقة عليه من جانبنا حول دور مجلس الشركاء كان قاصراً فقط على أنه جسم تنسيقي لحل النزاعات والخلافات بين أطراف الفترة الإنتقالية، ولا ينطبق هذا الوصف على الاختصاصات المنصوص عليها في قرار رئيس المجلس السيادي القاضي بتشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية".

"ثانيا: لم يأخذ القرار في الاعتبار ملاحظات رئيس الوزراء التي ابداها في الاجتماع مع ممثلي الحرية والتغيير قبل يومين، ثالثا: الاختصاصات الواردة في قرار التشكيل، خاصة الفقرة التي تنص على منح المجلس أي سلطات أخري لازمة لتنفيذ إختصاصاته وممارسة سلطاته، تعطي الانطباع بأن المجلس سيكون وصيا على الأجهزة المختلفة، وهذا يتعارض مع الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية".

وأضاف البيان "رابعا: لم يضع تشكيل المجلس أي اعتبار لمكوني المرأة والشباب وهو ما يتعارض أصلاً مع النقطة الثالثة في الاختصاصات، ويتعارض مع الوثيقة الدستورية و أولويات الفترة الإنتقالية التي تشترط إشراك النساء والشباب بصورة عادلة، خاامسا: إن سلطة الرقابة والمتابعة والمحاسبة وتوجيه الفترة الانتقالية هي سلطة حصرية للمجلس التشريعي بما يقتضي الإسراع في تشكيله بصورة موسعة وممثلة لكل قوى الثورة ولجان المقاومة والمجتمع المدني".

وأوضح: "إننا في مجلس وزراء حكومة الثورة، نتفهم تماما تحديات الإنتقال، وتحديات الحكم بصورته الحالية التي فرضتها ظروف البلاد وظللنا نسعي خلال العام الفائت علي وحدة مكونات الحكم و عدم جرف البلاد للتشظي، كما إننا حريصون على وجود شركاء السلام في كل أجهزة الدولة من أجل تنفيذ الاتفاق وتحقيق السلام الشامل. إن واجبنا كسودانيين أولا و كجهاز تنفيذي وثق به شعب السودان لحماية مكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة، يحتم علينا إعلان عدم موافقتنا على تكوين مجلس شركاء الفترة الإنتقالية بصورته الحالية، وندعو جميع الأطراف لمراجعة قرار التشكيل والاختصاصات على ضوء الوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الإنتقالية والتي تحدد مهام كل مستويات الحكم وتضمن عبور البلاد لبر الأمان".

ومن المقرر أن يلتقي رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، بهدف تذليل خلافات "مجلس شركاء الفترة الانتقالية"، الذي أصدر البرهان قرارا بتشكيله، ويهدف إلى توجيه الفترة الانتقالية بما يخدم المصالح العليا للسودان، بالإضافة إلى حل التباينات في وجهات النظر بين الأطراف المختلفة وحشد الدعم اللازم لإنجاح الفترة الانتقالية وإصدار اللوائح المنظمة لعمل المجلس.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة