100 صورة فوتوغرافية عالمية.. حريق فى منطاد هيندنبورجدولاب الشتاء.. 5 قطع أزياء موضتها ما بتبطلش بينها البليزر والبلوزة الصوفافتتاح الرئيس مشروع الاستزراع السمكي ببورسعيد أبرز عناوين الصحفموسيماني يضع خطة "الانقضاض" على بيراميدز بمران الأهلياستعدادات لتأمين مباراة مصر وسلوفينيا فى كأس العالم لليدكأس العالم لكرة اليد.. 4 سيناريوهات تمنح الفراعنة التأهل أمام سلوفينياسرطان عنق الرحم يقتل سيدة كل 8 دقائق فى الهند.. متى يجب الذهاب لطبيب الأورام؟5 علاجات منزليه تخلصك من الصداع.. أبرزها الزنجبيل والثوم والفلفلس وج ..ما هى أعراض التهاب الخصية وما خطورتها على صحة الرجال؟جاهزية 11 مستشفى بأسوان لاستقبال الحالات وفرز حالات الاشتباه والعزل.. صورحمو بيكا يثير الجدل مع أحمد الفيشاوي.. رد فعل نقابة الموسيقيين على نمبر2قبل مواجهة سلوفينيا.. سيناريوهات تأهل منتخب مصر في مونديال اليدتعرف على التسهيلات التي تقدمها الحكومة لفئة العمالة غير المنتظمةمصايد الضباب وعيون طبيعية.. المياه سر استمرار الحياة في صحارى شمال سيناءلماذا تعطس القطة وماذا نفعل حيال ذلك؟تصل إلى 20 ألف جنيه.. غرامات إشغالات شوارع وميادين القاهرةطردها بـ«الجلابية والشبشب»..فايز حلاوة فنان تسبب في إفلاس تحية كاريوكا27 مكتبة للهيئة العامة للكتاب في مختلف أنحاء الجمهورية.. تعرف عليهاأحمد صيام: لا أكابر عند الخطأ وأتعلم من أولادي والممثلين الشبابأحمد صيام: مستعد أمثل بدون أجر.. وأعمالي الفنية فخر لأبنائي

كيف تتخلص من الكوابيس؟

   -  
الكوابيس

يشير البروفيسور رومان بوزونوف، إلى أنه للتخلص من الكوابيس الليلية من الضروري تجنب الإجهاد وعدم زيادة التوتر.
ويقول في حديث لصحيفة "فيتشيرنايا موسكفا"، "استمعتم وشاهدتم أخبار الصباح لمدة 15، بعدها لا حاجة لمتابعة الأخبار طوال النهار ، لأن هذا يفاقم الإجهاد. ومن الأفضل النظر عبر النافذة إلى الشارع والمنطقة المحيطة. ويمكن التجوال بعض الوقت إن أمكن. كما يجب ممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة. لأن النشاط البدني هو أفضل وسيلة لمكافحة وعلاج التوتر والقلق.
ويمكن أيضا المشي عشرة آلاف خطوة أو الجري، ولا حاجة لتناول المزيد من المشروبات المحتوية على الكافيين لتحسين المزاج".
ووفقا له، "للنوم الجيد يجب أن يعيش الشخص يوما جيدا".
وأضاف، تقسم الكوابيس التي نراها ليلا إلى فئتين. "الأولى، إذا كان الشخص يحلم بصورة دورية بقصص مختلفة. فهذا شكل من أشكال إعادة الأحداث اليومية، حيث يحاول الدماغ إيجاد مخرج من مشكلة ما. فإذا نجح في ذلك فسوف يتكيف وينسى ما حدث. والفئة الثانية، كوابيس مهووسة. يعود الشخص خلالها دوريا إلى حلم مخيف ولا يمكنه اتخاذ القرار اللازم ونسيان الحادث والتكيف معه".

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة