ابنة ترامب الثانية تودع "البيت الأبيض" بخطبتها لـ"الملياردير" مايكل بولسعماد خليل يطالب وزير الإعلام بالاستقالة: لا يدرك أهمية منصبهشاهد.. بوستر فيلم "باركود 615" بالتأثير الحركي«عروس بيروت» في قلبي.. ظافر العابدين لـ صدى البلد: أنا ورطت أحمد السقا فى «العنكبوت».. وسأغيب عن موسم رمضان (حوار)مريم نعوم: مسلسل ليه يقدم الصراع بين جيلينسميرة عبد العزيز: سبب غريب وراء صداقتي بـ فاتن حمامةإقامة سوق مهرجان Clermont Ferrand افتراضياخاص.. محمد رمضان يواصل تصوير مسلسل موسى في دهشوربايرن ميونيخ يتصدر تويتر بعد قرعة كأس العالم للأنديةأخبار الزمالك | احتلال صدارة الدوري .. وسبب استبدال بن شرقي أمام الجونةمونديال اليد.. المجر تتقدم على ألمانيا 15 -14 فى الشوط الأولالدنمارك يتقدم على الأرجنتين 15-10 فى الشوط الأول بمونديال اليدوست هام يفوز على وست بروميتش 2-1 في الدوري الإنجليزيمونديال اليد .. بولندا تهزم البرازيل 13/11 فى الشوط الأولالتعادل الإيجابي يسيطر على مباراتي بلد الوليد وإلتشي وقادش أمام ليفانتي بالدوري الإسباني"صورني وأنا معاه في أوضة النوم".. تفاصيل اتهام شاب بابتزاز ستينية في مصر الجديدةغلق وتشميع ثلاجة لحوم فاسدة ومستودع لتجهيز الفول وسط الإسكندريةإخماد حريق عربة قطار «مواد بترولية» فارغة داخل مخزن سكة حديد سوهاج«إف بي آي»: متظاهرون ناقشوا ارتداء زي الحرس الوطني واستهداف الحفل«شتي في مصر».. فنادق وطيران بتخفيضات هائلة لسياحة آمنة

الأسماء الحقيقية لأبطال رأفت الهجان

-  

تحدثنا فى الأسبوع الماضى عن عمارة الديدى، وكيف انتقلت أسرة والدتى من السويس إلى القاهرة عقب إخلائهم لعمارتهم فى بورتوفيق عقب إطلاق صاروخ إسرائيلى عليها.. وبالمناسبة، فقد اتصل بى الأسبوع الماضى السيد سامى شرف، وزير شؤون رئاسة الجمهورية فى عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكان له تعقيب على مقالى الذى تحدثت فيه عن شخصية ليڤى كوهين أو رفعت الجمال، وأبلغنى السيد سامى شرف عن عملية تجنيد رفعت الجمال وعن الضباط الذين كانوا مسؤولين مسؤولية مباشرة عن تدريبه وتجهيزه للسفر إلى إسرائيل فى فترة أوائل الخمسينيات..

وعقب فضيحة لافون التى قام بها وزير الدفاع الإسرائيلى فى ذلك الوقت إسحاق لافون، وكانت هذه العملية تجنيد اليهود المصريين لحرق المنشآت العامة فى مصر بعد قيام ثورة ٥٢، شرح لى السيد سامى شرف «أن رفعت الجمال تناوب على تدريبه مجموعة من خيرة ضباط المخابرات المصرية، وكان على رأسهم السيد عبدالمحسن فايق الذى قام بتدريبه فى بداية الأمر، ثم تولى أمره السيد اللواء شعراوى جمعة الذى شغل فيما بعد منصب وزير الداخلية فى مصر، ثم تولى أمره السيد حسن عليش..

ومن المعروف أن السيد حسن عليش من كبار ضباط المخابرات العامة المصرية ومن مؤسسى هذا الجهاز العظيم، ثم تولى أمره السيد محمد نسيم الذى كان مسؤولا مسؤولية مباشرة عن تشغيل الجمال فى فترة عمله فى إسرائيل».. انتهى بذلك تعقيب السيد سامى شرف عما نشرته فى المقالات السابقة، ونعود إلى عمارة الديدى، هذه العمارة التى قُدّر لها أن يتم تصويرها سينمائيًا فى أكثر من فيلم سينمائى عندما قام والدى- رحمه الله- الكاتب والسيناريست الكبير ممدوح الليثى بكتابة فيلم «ثرثرة فوق النيل»، كان من ضمن المشاهد التى يجب تصويرها زيارة شخصية أنيس البحيرى، والتى جسدها الفنان الراحل عماد حمدى إلى الجبهة المصرية بعد النكسة ليرى حجم ما لحق بالسويس من دمار، وبعد زيارته استيقظ ضميره وقرر أن يبتعد عن الحشيش وخرج إلى الشارع مناديا: «الفلاحة ماتت ولازم نسلم نفسنا يا ناس.. فوقوا الحشيش اللى بتشربوه بطلوه»، وكان يقصد والدى بكلمة «الفلاحة ماتت» مصر بعد نكسة يونيو ٦٧، وكان يقصد بـ«يا ناس فوقوا» أى يجب أن نسترد أرضنا وكرامتنا..

وتشاء الظروف أن يختار المخرج حسين كمال مخرج الفيلم العمارة التى كان يقطن بها جدى- رحمه الله- أمين الديدى كنموذج من النماذج الصارخة للعدوان الإسرائيلى، الذى تم على السويس وأهلها، ثم أيضا بعد فترة بسيطة قام والدى بكتابة فيلم «الحب تحت المطر» عن رواية الأديب الكبير نجيب محفوظ، وكانت أحداث الفيلم تدور فى السويس، وأيضا تم تصوير هذه العمارة وأصبحت من أهم الشواهد على حجم العدوان الإسرائيلى على السويس وأهلها فى تلك الفترة العصيبة من تاريخ مصر.

ellissyamr@ymail.com

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    117,156
  • تعافي
    103,082
  • وفيات
    6,713
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    65,528,133
  • تعافي
    45,371,073
  • وفيات
    1,511,726
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم