لأسبوع إضافي.. يوتيوب يمدّد الحظر المفروض على قناة ترامباليوم.. بايدن يتولى رئاسة الولايات المتحدة في ظروف استثنائيةصحيفة سعودية: الملف الإيراني أبرز التحديات أمام الإدارة الأمريكية الجديدةقبيل تنصيب بايدن.. ترشيح دبلوماسي بارز وزيرا لخارجية كوريا الجنوبيةأمريا تفتح فصلًا جديدًا مع وصول بايدن ورحيل ترامبوزير الدفاع الأمريكي المقبل يعد بمكافحة التطرف في صفوف الجيشإدارة بايدن تتعهد "إعادة النظر فورًا" بقرار تصنيف الحوثيين منظمة إرهابيةاستطلاع: أغلب الأمريكيين راضون عن أداء بايدن في الفترة الانتقاليةتونس على صفيح ساخن بعد 10 سنوات من ثورتهاالنقد السياسي في الرواية العربية والكورية.. كتاب جديد للباحث محمد طلعت الجنديالأرصاد: ارتفاع طفيف في الحرارة وطقس الغد مائل للبرودة على كافة الأنحاءبالأسماء.. تحويل 6 ملايين جنيه مستحقات العمالة المغادرة للأردنتعيين 793 شابا وإصدار 1261 شهادة قياس المهارة ومزاولة المهنة بأسيوطالقوى العاملة: بدء التدريب على الوحدات المتنقلة مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بالمنوفيةطرق مختلفة لسداد فاتورة شهر يناير للتليفون.. تعرف عليهاالقوى العاملة: توقيع اتفاقية عمل جماعية يستفيد منها 202 عامل بشركة خاصةنص كلمة الرئيس السيسي في الذكري الـ60 لإنشاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنميةزيارة الرئيس السيسي الناجحة إلى الأردن وأخبار الشأن المحلي تتصدر اهتمامات صحف القاهرةالسيسي: الدولة قادرة على تنفيذ سياسات تحفيزية ودعم الفئات الأكثر تضررًامحمود محيي الدين: النمو لن يكون متوازنا في الدول وسيتراوح بين 2 لـ 3% بإفريقيا

سمير عثمان: مين ميحبش بركات.. وهذا اللاعب خدعني ومحدش رحمنى فى التحكيم.. فيديو وصور

   -  
سمير عثمان رئيس لجنة الحكام السابق

بدأ سمير عثمان رئيس لجنة الحكام السابق مسيرته لاعبا فى نادى طلعت حرب وتدرج حتى انضم للفريق الأول والتحق بالتحكيم 1992، وكان الظهور الأول له فى الدورى الممتاز عام  2000 ويعمل فى الوقت الراهن مديرا لأحد البنوك المعروفة وحصل على الشارة الدولية عام 2005 وخرج من  القائمة الدولية عام 2014 وأعلن الاعتزال عام 2017 لإتاحة الفرصة للوجوه الجديدة والواعدة للظهور على الساحة.

سمير محمود عثمان له صولات وجولات على البساط الأخضر واعتمدت عليه لجنة التحكيم فى مناسبات كروية كبرى أدارها فى المسابقات المحلية ومنها مباراة الأهلى والإسماعيلى بالدورى المحلى موسم 2004 رغم أنه لم يكن حاصلا على الشارة الدولية آنذاك وأثار جدلا واسعا فى بعض الأوقات كانت أبرزها عندما كشف فى تصريحات سابقة أنه رفض رشوة وأبلغ بها اتحاد الكرة، وكذلك عندما فاجأ الرأى العام بإعلانه اعتزال التحكيم ونيته الترشح لانتخابات الجبلاية فى وقت لم يتوقع أحد أنه سيقرر مغادرة البساط الأخضر.

ونشأ سمير محمود عثمان في مدرسة الفرير قسم اللغة الفرنسية، ثم تخرج في جامعة عين شمس، بعد أن حصل علي بكالوريوس التجارة وأصبح حكما دوليا منذ عام 2005، وحتي اعتزاله عام 2017، بمباراة الأهلي وأتليتكو مدريد وشارك في العديد من المحافل الرياضية الدولية، فقد كان حكما لنهائي كأس العالم العسكري بكوت ديفوار، نهائي كأس العالم العسكري بالهند 2007، نهائي السوبر ليجا بأمريكا 2007، نهائي كأس الخليج 2010، ونهائي كأس مصر كما شارك محمود سمير عثمان في حوالي 190 مباراة دولية.

صدى البلد قام بتكريم سمير عثمان الذى كشف خلال ندوة تم استضافته بها عن الفارق بين التحليل عبر القنوات الفضائية والتحكيم فى المباريات داخل المستطيل الأخضر وقال: التحليل فى الفضائيات أصعب بكثير من التحكيم داخل الملعب لأني دائما خلال الحديث عن أى حالة تحكيمية ما أضع نفسي مكان حكم الصفارة الذى اتخذ القرار فى جزء من الثانية، مضيفا أن التحليل عبر الفضائيات صعب لكونه يقوم بتقييم أداء الحكم فى المباراة ومسئول عن أى كلمة يقولها عبر شاشات الفضائيات أمام ملايين المتابعين.

ولفت سمير عثمان رئيس لجنة الحكام السابق أنه لا توجد أي تدخلات من قبل مسئولى النادي الأهلي والزمالك فى تعيينات الحكام عبر مباريات الدورى الممتاز وكأس مصر وقال: الأهلى والزمالك لا يتدخلان فى اختيارات الحكام وشخصية اتحاد الكرة مطلوبة فى ذلك التوقيت إضافة إلى أن شخصية رئيس لجنة الحكام هى الأهم ولا بد أن يكون الأخير واضحا ويمتلك شخصية قوية وليست الميديا أو الأندية أو الإعلام هم الذين يقومون بتعيين حكام.

أوضح أن تقنية الفيديو المعروفة بـ var لن يتم سحبها من مصر لكن لا بد من العمل عليها كثيرا ولا نريد أن نفقد قيمة الـ var ومن الممكن أن نفقده بالذى يحدث فى الملاعب المصرية بالدورى وكأس مصر فى ظل الاعتماد عليه بشكل كبير متسائلا: أين شخصيتك كحكم داخل الملعب، مشيرا إلى أن الراحل محمد حسام الدين أقوى رئيس لجنة الحكام على مدار تاريخ التحكيم فى مصر، مشيرا إلى أنه لن يكون فى منصب نائب رئيس لجنة الحكام خلال الفترة القادمة خاصة وأنه أصبح رئيس لجنة حكام سابق وتم وضعها فى السيرة الذاتية.

ورفض سمير عثمان فكرة استقدام رئيس لجنة حكام أجنبي وقال: رئيس لجنة الحكام الأجنبي لن يتواجد داخل الملعب للتحكيم ولا بد أن ندعم وجيه أحمد رئيس لجنة الحكام الحالي وأرى أنه انظلم فى عدد الحكام الـ 19 الذين يديرون الدورى المحلي ولديهم رخصة الـ var وهو مضطر لكن الأمور تسير بشكل جيد حتى الآن رغم أن هناك ركلات الجزاء البعض منها تم احتسابها بالخطأ عن طريق تقنية الفيديو. 

وروى سمير عثمان رئيس لجنة الحكام السابق مواقف طريفة بينه وبين ثنائى الأهلي محمد بركات وشادى محمد ونادى الزمالك فى مباريات الدورى الممتاز قبل اعتزاله كرة القدم وقال: شادى محمد مدافع الأهلي كان هناك موقف طريف جمعنى به خلال إحدى مباريات الدورى الممتاز وكان الحكام فى ذلك الوقت يستخدمون التليفون فى اللقاءات وقام بمداعبتي أثناء مجريات اللقاء وقال لى نصا: بقولك إيه ما تديني التليفون ده أكلم ماما فى البيت ما جعلنى أدخل فى نوبة ضحك.

أضاف: محمد بركات كان لى معه مواقف طريفة ففى لقاء الأهلي وبتروجيت فى شهر رمضان قال لى يلا يا كابتن سمير بسرعة ورددت عليه قائلا: إيه محمد لسه بدرى فيرد عليا بإفيه وقال: علشان ألحق أتفرج على مسلسل الدالي فى التليفزيون ما جعلنى أضحك كثيرا وكنت حكما فى مباراة الأهلى وسموحة فى استاد القاهرة وشاهده 70 ألف متفرج، وفى نفس الوقت كان لقاء الزمالك والاتحاد ويديره فهيم عمر وأحرز سموحة هدفا فى بداية اللقاء وفى الشوط الثاني احتسبت ركلة جزاء ضد النادى الأهلي بعدما تعرض أحد لاعبى سموحة إلى الضرب من قبل أحمد فتحى وقبل تسجيل ضربة الجزاء فوجئت بمحمد بركات يقول لى: يا أبو سمرة إنت حسبت الكرة إيه قلتله: حسبتها رمية تماس.

وقال أيضا: بركات لاعب كرة حقيقي وبحبه جدا ومين ميحبش محمد بركات فى مصر مثل حازم إمام وكان حظى سيئا فى مباريات الزمالك يكون طرفا فيها وكان يتعرض للخسارة وفى إحدى مباريات القلعة البيضاء أمام الترسانة والنتيجة كانت 3/ 1 للفارس الأبيض حتى آخر 5 دقائق فى المباراة، وفوجئت بسقوط عبد الواحد السيد حارس المرمى ودخول طبيب الفريق لعلاجه الدكتور ممدوح مصباح وقال لى أخيرا يا أبو سمرة أنت بقى وشك حلو علينا قلتله اصبر يا كابتن بعدها تعادل الترسانة 3/3، منوها إلى أن هناك حكاما يظهر عليها الإنتماء إلى ناد معين فى مباريات المسابقات المحلية لكن هذه النوعية عمرها قصير فى الملاعب مثل عصفور الكناريا فى القفص لو طار أو الدنيا مطرت عليه يموت.

وعن تقييمه لمستوى الحكام فى الموسم المنقضى قال سمير عثمان إن الأمر ينقسم إلى جزئين وشهد إجادة البعض للحكام وينقسم إلى جزئين الأول ما قبل إدخال تقنية الفيديو المعروفة بـ var والثاني بعد استعانة لجنة الحكام بتلك التقنية والمستوى جيد خلال الموسم المنقضى، رغم وجود أخطاء تحكيمية إلى جانب إجادة للعناصر التحكيمية وفى المجمل يعتبر المستوى التحكيمي جيدا، لافتا إلى أنه يمنح الحكام قبل التوقف الإجباري للدورى الممتاز بسبب انتشار فيروس كورونا 7 ونصف من عشرة وبعد تطبيق تقنية الفيديو أصبحت 7 من عشرة لكون التقنية عامل مساعد لأى حكم، موضحا أنه كان فى الإمكان الظهور للعناصر التحكيمية بشكل أفضل فى الدورى المنتهى، مشددا على أن ذلك ليس مسئولية الحكام، منوها إلى أن جمال الغندور رئيس لجنة الحكام السابق نجح فى إدخال تقنية الفيديو وذلك شيء يحسب له.

استطرد: كنت أتمنى عدم تطبيق تقنية الفيديو بشكل رسمي واقتصار تطبيقه أوف لاين على غرار ما حدث فى إنجلترا التى أدارت موسما كاملا بنظام أوف لاين، مشددا على أنه من الصعب تدريب الحكام فى 38 يوما فقط على تطبيق تقنية الفيديو، مشيرا إلى أنه إذا ما كان هناك فى التجربة الجديدة لتطبيق تقنية الفيديو المعروفة بـ var أخطاء فسوف تقل خلال المواسم القادمة مع التدريب ودخول عناصر تحكيمية جديدة تم مرورها بكافة المراحل التدريبية، منوها إلى أن الحكم الذى يعتمد على تقنية الفيديو مصيره الفشل وإنما الذى يعتمد على أساس أن حكم الفيديو يساعده سوف ينجح وهناك حكام اعتمدوا على الفيديو فى مباريات الدورى الماضى، منوها إلى وجوبية وجود شخصية للحكم ينزل بها داخل الملعب لاسيما وأن حكم الفيديو مساعد لحكم الساحة وقال أيضا: عمرو الشناوى ووائل فرحان وخالد الغندور ومدحت مصطفى رباعي حكام الفيديو لفتوا نظرى إلى جانب محمد الحنفى ومحمود البنا وأمين عمر الذين نجحوا فى الحفاظ على مستواهم فضلا عن الحكام الدوليين.

وأكد سمير عثمان أنه يخشى من تقليل قيمة الاستعانة بتواجد تقنية الفيديو المعروفة بـ var  فى الدورى الممتاز، لافتا إلى أنه قام برفع بدلات قضاة الملاعب وعدة خدمات أخرى وقال: 19 حكما فقط حصلوا على رخصة الـ var فى الدورى المنتهى وعندما كنت رئيسا للجنة الحكام حددت 25 حكما إلى جانب نظرائهم من الاحتياطيين من أجل المنافسة "وأنا لو مسئول لن ألعب بعدد كبير من الحكام ومحدش هيرحمنى وأنا هقول انا لعبت بـ 25 حكما ونجحت بنسبة 90 % وطلعت حكم جديد فى الموسم يكون إنجاز فى عهدى".
  
وعن تقنية الـ var قال : أنا خايف نقضى على متعة الـ var وحاسس إننا هنقلل من قيمة تقنية الفيديو لأن كل لعبة الحكم بيجرى على تقنية الفيديو ولو شاكك فى كرة أنها ركلة جزاء يقعد الحكم 3 دقائق فى الملعب وبعدها يطلع يرى اللعبة وطالما أنت شاكك اطلع شوفها واخلص والعطل ييجى فى حالات التسلل لأن للأسف ليس لدينا حكام مساعدين والحكم الموجود داخل عربة الفيديو حكم صافرة وسيأخذ وقتا طويلا فى حسم اللعبة ومثلا إبراهيم نورالدين وأحمد الغندور هياخدوا فيها خمس دقايق علشان يحسم اللعبة لأنهم حكام صفارة ولا يوجد سوى حكم واحد من المساعدين يمتلك رخصة تقنية الفيديو وهو محمود أبوالرجال وحصل عليها فى كأس العالم للقارات وخدها بالصدفة وكان يجب منح حكام مساعدين الرخصة منذ بدء تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى المنقضى. 

وعن رحيله عن رئاسة لجنة الحكام قال: "هذه وجهات نظر اللجنة الخماسية المؤقتة لاتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني ولم أستمر سوى شهر واحد فى أغسطس وقمت خلاله برفع بدلات الحكام والمراقبين ووصل إلى 5 آلاف جنيه وتعاقدت على سماعات جديدة وابتدينا مشروع تقنية الفيديو وبدأت التعاقد مع قطارات السكة الحديد و25 مقعدا للحكام خلال السفر طول الموسم فى محافظات الجمهورية للطوارئ وكنت أبتدى الاتفاق مع كريم وأوبر لنقل الحكام إلى الاستادات والملاعب فى القاهرة والإسكندرية وكان عندى خطط كثيرة وناس كلمونى من إنجلترا قالوا عايزين 20 حكما لعمل معايشة ولم نكن سنتكفل سوى تكاليف الطيران".

وأكد سمير عثمان مشروعية المطالب الخاصة بقضاة الملاعب، مشيرا إلى أنها تحقق سقفا عادلا لطموحهم فى الأيام المقبلة وقال: أزمة البدلات تم حلها فى عهد اللجنة الخماسية المؤقتة لاتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني فى ظل التنسيق المتكامل مع لجنة الحكام الحالية برئاسة وجيه أحمد وعلى مدار شهر كامل تقلدت خلالها رئاسة لجنة الحكام وضعت تصورا كنت بصدد تقديمه إلى اللجنة الخماسية المؤقتة للجبلاية من أجل دراسته تمهيدا لاعتماده خلال الفترة القادمة من أجل صالح قضاة الملاعب بمختلف الدرجات.

ونوه إلى أن التصور تضمن فتح حساب بنكى لكل حكم بمختلف الدرجات يحصل من خلاله على مستحقاته المالية فى كل 4 مباريات يشارك فى إدارتها فى مختلف المسابقات المحلية عن طريق فيزا كارد، لاسيما وأنه من الصعب أن يحصل أى حكم على مستحقاته المتأخرة مع نهاية كل موسم كروي فى ظل الالتزامات المالية والأعباء الحياتية ويتعين على المنظومة الرياضية الاهتمام بقضاة الملاعب باعتبارهم أهم حلقة فى الأوساط الرياضية، من خلال عمل تأمين شامل للحكام يواجه من خلاله الإصابة أو التخفيف من الأعباء التى تواجه أسرة الحكم فى حالة الوفاة.

وأردف: فى السابق تعرض 3 حكام إلى حادث سيارة أليم ووافتهم المنية، عقب انتهائهم من إدارة إحدى المباريات فى دورى المظاليم فى الفيوم وللأمانة كان الإعلامى أحمد شوبير أول من تحرك لمساندتهم حتى قبل أن يتخذ اتحاد الكرة أي خطوات للوقوف إلى جوارهم وذلك يحسب له مطالبا المسؤولين عن الشأن الرياضي بضرورة الاهتمام بالمراقبين بداعى أنه ملف أساسي وذلك من الناحية الطبية وضرور إنشاء مستشفى خاص بالحكام.

وأشار إلى أن مستشفى الطب الرياضي الكائن فى شارع يوسف عباس قبل نادي الزهور تتواجد بها أجهزة طبية حتى الآن مغطاة بالبلاستيك وبها جميع التخصصات لكن لا يوجد بها إجراء عمليات جراحية وهى عيادات على أحدث مستوى، مشددا على ضرورة الوقوف بجانب الحكام الصغار من الدرجة الثالثة وغيرها نظرا لقلة الموارد المالية المخصصة إليهم.

وعن أداء ومستوى الحكم الدولي إبراهيم نورالدين قال: إبراهيم نورالدين حظه سيئ فهو عندما يجيد فى مباراة، يصدر من مساعده أو حكم الفيديو خطأ ويتم تصدير أزمة فى اللقاء، لافتا إلى أن القائمة الدولية للحكام بالترتيب يجب أن تكون بشأنها معايير وشروط خاصة بها وإعلانها إلى وسائل الإعلام تكون قائمة على اللياقة البدنية وتقرير المباريات من أجل إنهاء أية أزمات تنشب من ورائها كل عام.

وقال سمير عثمان إن لاعب فريق المريخ السوداني خدعه فى مباراة وفاق سطيف الجزائرى ببطولات إفريقيا لافتا إلى أن جمال حمزة لاعب ذكي جدا وأذكر واقعة أنه حينما كان جمال حمزة لاعبا فى فريق الجونة فى لقاء الزمالك واصطدم محمد عبدالشافى نجم الفارس الأبيض به وجمال حمزة حضر إلى وقال لى أخيرا حسبت لى ركلة جزاء وقعدت 120 ثانية وأنا أركز فى اللعبة وجمال قالى عبدالشافى خبطنى لافتا إلى أن الحكم الذى يضع فى رأسه أن اللاعب بيمثل يبقى غلطان.

أضاف : فى إحدى مباريات افريقيا انضحك عليا واحتسبت ضربة جزاء لصالح أحد اللاعبين السودانيين وكان معايا ريشة حكما رابعا والحكم أحمد ابوالعلا وتحديدا فى مباراة وفاق سطيف الجزائرى والمريخ السودانى واحتسبت ركلة جزاء واللاعبين الجزائريين اعترضوا بشدة على قراري ضدهم وأنا عائد إلى الفندق فى أم درمان بالسودان وجدت والدى الله يرحمه الحكم الدولى السابق محمود عثمان كلمنى عبر الهاتف وقال لى: ايه ركلة الجزاء اللى انت حسبتها واتخضيت وقالى لما ترجع نبقى نشوفها مع بعض فى مصر ونقوم بمراجعتها بشكل جيد.

استطرد : فوجئت بمراقب المباراة المكلف من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" يقول لى هات الحكام وتعال إلي ودخلت الغرفة الخاصة بالمراقب وقال نصا: انتوا ليه الحكام المصريين بتخافوا تطردوا وكنت لازم تطرد اللاعب وضربة جزاء صحيحة وعدت إلى القاهرة ووالدى استقبلني ودخلت المنزل وشاهدت ركلة الجزاء فى البداية وجدتها صحيحة كما أن رؤوف خليف المعلق الشهير قال إن القرار سليم من الحكم الشاب سمير عثمان مشيرا إلى أنه قام بمشاهدة اللعبة عدة مرات وفى الإعادة تبين له أن اللعبة ليست ركلة جزاء واللاعب نجح فى خداعه وقام بالتمثيل داخل منطقة الجزاء مشددا على أنه نادم على هذا القرار.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة