أهلًا بكم فى عالم سعاد مردم بك.. «روعة الانتظار» على «قارعة الحياة»كيف ألهم الباليه الموضة؟.. هل تراهما شريكين مثاليين؟شجرة «السمرة».. مظلة صحراء البحر الأحمر«الحمام» يحول ساحة «أبو الحجاج» لميدان أوروبىمصر تسحق بيلاروسيا وتقترب خطوة من ربع نهائي مونديال اليددودو: كان لدى اللاعبين الصغار بعض القلق.. ولست مهتم بلقب رجل المباراةليلى علوي: أيام صعبة.. يا رب نخرج منها كاملين غير منقوصينتعرف على الهدية التي تلقتها ريهام حجاج من شقيقة زوجها«النواب الأمريكي»: رفع طلب مساءلة ترامب لمجلس الشيوخ الإثنينأول وزير دفاع من أصل أفريقي.. مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على تعيين لويد أوستنبايدن يوقع أمراً لزيادة المعونة الغذائية المرتبطة بالجائحةالأمم المتحدة تعتمد قرارًا مصريًّا لـ«تعزيز ثقافة التسامح»4 قتلى فى هجوم إسرائيلى جديد على سوريارابطة العالم الاسلامي ترحب بمشروع قرار أممي يعزز ثقافة السلام والتسامح«بايدن» يسعى لتمديد معاهدة الأسلحة النوويةمعيدة مع إيقاف التنفيذ.. طالبة تستغيث بعد رفض تعيينها في آثار القاهرةمصطفى بكري: 450 ألف موظف منتدب يعانون من قانون الخدمة المدنية.. فيديوصادات.. اردوغان ينشئ شركة لاغتيال معارضيهبأياد مصرية..فريق معماري يصمم مشروعا لربط برج القاهرة بالمتحف المصريبكرى: جبالى وأبو العينين وسعد يديرون ملف مراجعة خطط الحكومة بعناية

دراسة: فتح نوافذ الفصول الدراسية أفضل من أجهزة تنقية الهواء

   -  
فصل دراسي
د ب أ-
أظهرت دراسة حديثة، ومثيرة للاهتمامأنه من الأفضل بالنسبة للمدارس، الحرص على فتح نوافذ الفصول الدراسية، والسماح بدخول الهواء النقي بين الحين والآخر، بدلا من الاستثمار في أجهزة تنقية الهواء.
ودرس أستاذان بإحدى الجامعات التقنية في وسط ألمانيا، تأثيرات الخيارين على الغبار الجوي الذي تم إطلاقه من قبل داخل فصل دراسي غير مستخدم، والذي انتشر في أرجاء المكان بواسطة مروحة.
وأوضحت الجامعة التقنية بسط هسن، أن "النتائج الرئيسية أظهرت أن تهوية الغرفة من خلال فتح جميع النوافذ لمدة ثلاث دقائق، في ظل درجة حرارة تتراوح في الخارج بين 7 درجات و11 درجة مئوية، كانت كافية لخفض تركيز الغبار الجوي بنسبة تصل إلى 8ر99 بالمئة".
وفي المقابل، أدت أربع وحدات متنقلة لتنقية الهواء تم وضعها داخل الغرفة، إلى انخفاض تركيز الغبار الجوي بنسبة 90 بالمئة بعد مرور 30 دقيقة. كما أشار العلماء إلى الضجيج الناجم عن هذه الوحدات، وارتفاع تكاليف صيانتها.
ودقت وكالة البيئة الألمانية ناقوس الخطر بالفعل، بشأن استخدام أجهزة تنقية الهواء المتنقلة داخل الفصول الدراسية، كبديل للتهوية الجيدة، لأنها لا توفر القدر الكافي من الهواء الخارج.
لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة