مدرب الإسماعيلي: عودة الحراس الأجانب ظلم.. وحكام الفيديو ارتكبوا أخطاء في آخر مباراتين لناأسئلة حيال الشكوك بإقامة أولمبياد طوكيو: تقام أو لا تقام؟نادال ينتقد ديوكوفيتش على خلفية شكاوى الحجر في بطولة أستراليا المفتوحةالفلبين تلغي استضافتها لتصفيات كأس آسيا لكرة السلة 2021فلوريدا تعرض استضافة الأولمبياد حال تراجع طوكيو«موسيماني» يعلن تشكيل الأهلي أمام بيراميدز في محاضرة عصر اليوماليابان تخطط لتوظيف 10 آلاف عامل من القطاع الصحي لأولمبياد طوكيومورينيو يشيد بلاعبه بيل بعد الفوز على ويكومبوَلِيَعْلَمَ اللَّهُشاهد «إخراج جن من جسد نور»: 6 دقائق من الإثارة والرعب في «جمال الحريم» (فيديو)لتهنئته بأعياد الميلاد .. البابا تواضروس يستقبل رئيس المجلس القومي للمرأةمنار يهنئ العاملين بعيد الطيران المدني واليوبيل الذهبي لإنشاء الوزارةالبابا تواضروس يستقبل سفيرى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا بالمقر البابوىالزراعة: 47 مليون جنيه لتطوير وتشغيل 15 مركزا لتجميع الألبانالوزراء يكشف حقيقة تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول إلى مايو المقبلبيان رسمي من الحكومة بشأن امتحانات الفصل الدراسي الأولمهرجان أفلام المرأة يكرم محافظ أسوان| صورعمر رياض: هذه نصائح جدي محمود ياسين قبل دخولي المجال الفني| فيديوماندو العدل ينشر أول لقطة من كواليس مسلسل "بين السما والأرض" | صورمحافظ الجيزة يعتمد ترقية 14874 معلما وأخصائيا

يا بن التراب.. (شعر) عبدالجواد سعد

-  
عبدالجواد سعد - صورة أرشيفية

ويخلقُ ما تعلمونَ وما لَا...

سماءً وأرضًا.. رُكامًا ونملًا

وما لا تراهُ العيونُ

ومرًّا ومِلحًا وعذبًا زُلالَا.. فيابنَ التُّرابِ

كأنكَ أنتَ العزيزُ الحكيمُ.. تهدُّ جسورَ الحياةِ

وتَبنى من المُمكناتِ مُحالَا

خَبَرتَ البحارَ طرقتَ السَّماءَ

وفى الأرضِ نامَ الحرامُ بليلٍ

وصُبحًا تَمطَّى فأضحَى حَلالَا

صقورٌ تزيدُ افتراسًا وجُوعًا

دوائرَ لا تستكينُ اكتمالَا

وعدلٌ جَحوظٌ.. يرشُّ على الجُرحِ مِلحًا ومُرًّا

يَزيدُ الضَّلالَ المبينَ ضلالَا

وقتلٌ بدِينٍ.. وقتلٌ بلَونٍ.. وقتلٌ برَأْيٍ

وقتلٌ يُحيلُ اليقينَ احتمالَا

ودُنيا ضعيفٍ تزيدُ نُحولًا

ودُنيا قوى تزيدُ انتحالَا

فحقٌّ بغيرِ مخالبِ أُسْدٍ

كشاةٍ بعينِ الذئابِ غزالَا

وعدلٌ بغيرِ اقتدارٍ

نبيٌّ غريبٌ بلا مُعجزاتٍ

يخاطبُ فى النَّاسِ صُمًّا خَبالَى

كأنَّ كُرونا إشارةُ بَدْءٍ

لسِفرِ الخروجِ من الكهفِ

سفرِ الدُّخولِ إلى عالمِ

لا يدوسُ الورودَ

ويتركُ للطيبينَ مَجالَا

كأنَّ كُرونا رسولٌ أتانا بدينٍ قديمٍ

يؤكِّدُ أنَّ الحياةَ سُوَيعَةَ حُلمٍ

من الحمقِ ألَّا يزيدَ جمالَا

فيابنَ التُّرابِ..

حَنانَيْكَ.. فوقَ التُّرابِ صغيرٌ ينامُ

عجوزٌ ينامُ..نزيفٌ ينامُ

وممسوسةٌ يموتُ على شَفتيْها الكلامُ

عجبتُ لرحمةِ ربِّى تعالَى

فصمتُ القبورِ رهيبٌ رهيبٌ

ولكنّ موتًا من الجوعِ أقسَى وأقسَى

.. وأنكدُ حالَا!!

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    115,541
  • تعافي
    102,596
  • وفيات
    6,636
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    63,658,915
  • تعافي
    44,057,803
  • وفيات
    1,475,636
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة