أوسكار: صلاح لم ينجح مع تشيلسي لهذه الأسبابأحمد الأحمر: سنبذل قصارى جهدنا لتجاوز الدنمارك«الآسيوي» يعرض استضافة مجموعات دورى الأبطال على قطرلاعب برازيلى يشكو الوحدة السعودى للفيفاالأهلي يواصل تدريباته دون راحةصدمة فى الأهلى بعد خسارة سوبر الطائرةنادال يطالب لاعبي أستراليا المفتوحة بعدم الشكوىتعرف على مدة غياب محمد هاني عن الأهليمواجهات عربية قوية بدور المجموعات لدورى أبطال آسيا«قطاع الأعمال»: 799 مليون جنيهًا صافي ربح شركات الأدوية 19/2020 بمعدل نمو 108.6%«الضرائب»: مستعدون لحل مشكلات الصيادلة والتعاون الكامل مع النقابة«شباب الأعمال» يكشف مزايا وعوائد منصة الاستثمار بين مصر والإماراتالبورصة تنتهي من المراجعة الدورية لمؤشراتها وبدء العمل أول فبرايروزيرة التخطيط: مصر تتجه نحو الاقتصاد الأخضرتجديد The Blacklist للموسم التاسع على NBC قبل انتهاء الموسم الثامنتفاصيل حبس ابن وزير الاستثمار الأسبق سنة مع إيقاف التنفيذمصرع جزار كرداسة: صدمته سيارة أثناء مطاردة عجلالجنايات تستمع للمرافعة بقضية «فساد القمح الكبرى»التحريات: أسطوانة الغاز وراء مصرع موظف بالمعاش في الجيزةالعثور على جثة شخص بالقمامة .. والأمن يفحص الكاميرات

تتنازل عن الملكية من أجل الحب.. القصة الكاملة لتجريد أميرة من لقبها بعد تزوجها من أحد العوام

   -  
الأميرة ماكو وحبيبها

عرضت قناة الغد الفضائية تقريرا بعنوان "بعد تجريدها من وضعها الملكي ولي عهد اليابان يوافق على زواج ابنته برجل من عامة الشعب".

تتنازل عن وضعها الملكي من أجل الزواج بعد عام من إعلان خطبتهما وتأجيل الزواج لعامين، ولي العهد الياباني "الأمير فوميهيتو" يوافق علي زواج ابنته "الأميرة ماكو" من صديقها الجامعي كي كومورو والذي لا يزال يكمل دراسته العليا، ولكن الموافقة على هذه الزيجة تحتاج إلى تضحية تتمثل في تجريد الأميرة ماكو من وضعها الملكي في سبيل الزواج كومورو.

حيث لا تسمح قوانين قصر الإمبراطورية اليابانية بزواج الأميرات من عامة الشعب الإ بعد تنازلهن عن ألقابهن.

وأضاف الأمير فوميهيتو والد الأميرة ماكو، قائلا "ينص الدستور في اليابان علي أن الزواج يجب أن يقوم علي الموافقة المتبادلة لكلا الشخصين إذا كانت هذه رغبتهما فأعتقد أن هذا شئ يجب أن أحترمه كوالد".

وقال وكي كومورو كشف إن قرار تأجيل الزواج لم يكن متأخرا بسبب المشاكل المالية، ومن غير الواضح متي سيقيم كومورو وماكو البالغان 29 عاما حفل زفافهما، والأميرة ماكو لم تكن الأولي التي تتنازل عن الملكية من أجل الحب.

والحب أيضا كان سببا في تخلي الأميرة اليابانية "أياكو" التي قررت الزواج من إحدي العوام، والملك البريكاني "إدوارد الثامن" تخلي عن عرشه أيضا من أجل الزواج بامرأة أمريكية مطلقة.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة