افتتاح مسجد الرحمة بمركز باريس في الوادي الجديد.. اليومصلاح الناجي الوحيد من هجوم «الريدز» خلال معركة بيرنلي.. وماني تحت المقصلة50559 طن حركة الوارد من البضائع العامة بميناء دمياطجيران المتهم بالتخلص من تاجر دواجن في الهرم يروون التفاصيل: مش مصدقين إنه قاتلخالد النبوي في طفولته وصور أولاده الثلاثةصورة| أحمد فتحي يستعيد ذكرياته مع نور الشريف: وحشتني أوي يا أستاذيرئيس وزراء اليابان يرد على «التايمز»: مصممون على إقامة أولمبياد طوكيو«زي النهارده».. وفاة عبد الحميد جودة السحار 22 يناير 1974«زى النهارده».. وفاة الملكة فيكتوريا 22 يناير 1901برنامج عروض البيت الفني للمسرح لليوم وغدًانصائح لاستخدام غسالة الملابس من غير ما تأثر على فاتورة الكهرباءنجدة الطفل: تلقينا 11671 بلاغا خلال 2020 بشأن تعريض حياة الأطفال للخطرأحمد الفيشاوي: أنا بحب مراتي ومحبتش حد قدهاأستاذ علوم سياسية لـ"مساء DMC": الإخوان الإرهابية جماعة إقصائية مخالفة للدستوروزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسالمريخ وأورانوس يقترنان اليوم فى ظاهرة فلكية ترى بالتلسكوب أو نظارة معظمةتعرف على أسماء شهداء الشرطة فى موقعة الإسماعيلية عام 1952 قبل عيدهم الـ69الصحة تؤكد علاج الإيدز وفيروس سى بالمستشفيات النفسية مجانا وفى سرية تامةشخص يتهم زوجته بالنشوز: "سكبت على مياه مغلية عشان رفضت أجيب لها شغالة"نيفين مسعد: بقاء الدول يعتمد على المؤسسات.. «شوفوا سوريا»

مدير مركز السموم: الدفاية الكهربائية قد تسبب الموت أثناء النوم

-  
دفاية كهربائية

قال الدكتور نبيل عبد المقصود، مدير مركز السموم بالقصر العيني الفرنساوي، إن استخدام الدفايات التقليدية أو الكهربائية قد يتسبب في كارثة ويؤدي إلى الموت إذا لم توجد احتياطات عديدة.

وأضاف "عبد المقصود" في مداخلة هاتفية في برنامج "اليوم" المذاع على فضائية “dmc” وتقدمه الإعلامية سارة حازم، أن هناك فرق كبير بين الدفاية الكهربائية المستخدمة في البيوت والدفاية المستخدمة في الأرياف التي يطلق عليها اسم "المنقد" التي تعتمد على الفحم وبعض "قوالح" الذرة لافتا إلى أن إغلاق الغرفة بالكامل أثناء وجود هذه الدفاية يعمل على تقليل كمية الأكسجين ويؤدي إلى الشعور بالرغبة في النوم والنعاس وهذا يؤدي إلى النوم ومن ثم الموت أثناء النوم.

وطالب مدير مركز السموم بالقصر العيني الفرنساوي، بأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب حدوث الوفيات وذلك من خلال فتح مسار للهواء من خلال ترك جزء من شباك الغرفة مفتوحا لأن المدفئة تعمل على تقليل نسبة غاز الأكسجين اللازم لتنفس الإنسان وبعدها يدخل غاز أول أكسيد الكربون ويحدث خمول وبعدها ينام الشخص ويموت أثناء النوم دون شعور الشخص.

وقديما كان يجمع الإنسان البدائي مجموعة من الحطب وأغصان الأشجار ليشعل فيها الإنسان النار لكي يشعر بالتدفئة أثناء فصل الشتاء وبها تطورت المدفئة ليوجد فتحة داخل البيت مصنوعة من الطوب الحراري ويضع فيها الإنسان الفحم والحطب وبعض من أغصان الشجر وبعد بسنوات كثيرة تم اكتشاف "الدفاية" الكهربائية ولكن تم انتشارها في المنازل والسيارات ويتم الترويج للسيارات التي يوجد بها مدفأة بشكل أكثر وتعمل المدفأة بالكهرباء وبعض آخر يعمل بالكيروسين والديزل ولكنها تكون خطرا على البيئة، وتستخدم بعض الدول الأوروبية المدفئة الملاصقة في حائط الغرفة حتى لا تأخذ من مساحة الغرفة وتنشر الهواء بشكل أفضل.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة