الظاهرة: ريال مدريد أخطأ ببيع حكيمي.. وما كنت لأكمل حتى سن الـ 40 مثل إبراهيموفيتشوكيل زيزو يوضح حقيقة تحريضه للاعب على الانتقال للأهليباتشيكو يوافق على رحيل هذان اللاعبان من الزمالكتعرف على سر إقتراب «بامبو» من الرحيل عن الزمالك«باتشيكو» يجتمع باللاعبين في حضور مدير الكرةأزمة جديدة لمصطفى محمد داخل الزمالكتفاصيل جلسة «باتشيكو» و«عبدالحليم» مع مصطفى محمدمصد بالأهلي: الاحتراف لا يمنعنا من التفاوض مع أي لاعب حتى لو كان في الزمالك«المقاولون العرب» يفاوض كريم بامبومران بدني للاعبي الزمالكجمارك مطار سوهاج الدولي تضبط محاولة تهريب مكونات جهاز رفع وتوقيع مساحيتنظيم الاتصالات: رد 970 ألف جنيه لمستخدمي شبكات المحمول بعد ثبوت أحقية شكواهموفد من «تجارية طرابلس» يزور الإسكندرية لبحث مجالات التعاون المشترك (صور)رضا عبد المعطي: تعاون بين معهدي التأمين والخدمات المالية لخلق كوادر متميزة«أمن الجيزة» يطارد تجار المخدرات ويضبط 17 متهمًاشرطة المرافق تضبط 276 مخالفة في الجيزةتكثيف أمني لكشف غموض العثور على «هيكل عظمي» في مصنع مهجور بالدقهليةتنظيم الاتصالات:حل الشكاوى في شبكات المحمول بنسبة ٩٤.٤٪الزهيري: عضوية معهد التأمين ستكون إلزامية لكل الشركات العاملة بالسوق المصريةتنظيم الاتصالات: ١٫٢٧٨ شكوى من المحمول والإنترنت

الكنيسة تتابع أحوال كنيسة الملاك ميخائيل في فرنسا بعد احتجاجات الأقباط

-  
البابا تواضروس

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أنَّ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، يتابع الأحوال في كنيسة الملاك ميخائيل ومارجرجس بحي "فيل جويف" بالعاصمة الفرنسية باريس، وما يصدر من البعض فيها، ويتواصل مع الأنبا مارك، أسقف باريس وشمال فرنسا لاحتواء الموقف بالمحبة.

وقالت الكنيسة، في بيان لها، إنَّه بخصوص الراهب أفرايم البراموسي فقد انتهت خدمته في باريس والتي مضى عليها 23 سنة بعيدًا عن ديره وتمّ ترتيب عودته في أكتوبر 2020 مع رئيس دير البراموس الأنبا إيسوذورس، إذ أن الرهبنة للراهب هي الأهم من الخدمة، والمعروف أن خدمة الكنائس تكون من خلال خدمة الكهنة المتزوجين، وتستعين الكنيسة في بعض الأحوال بالرهبان لفترة محددة عامين أو ثلاثة ليعود إلى الدير ويستكمل حياته الرهبانية وذلك كاستثناء.

كانت إيبارشية فرنسا، شهدت احتجاجات قبطية ضد الأنبا مارك، على خلفية قرار استبعاد الراهب القمص إفرايم البراموسي من الخدمة في كنيسة الملاك ميخائيل ومارجرجس بحي "فيل جويف" بالعاصمة الفرنسية باريس، وعودته إلى دير البراموس بوادي النطرون.

وحاول الأنبا مارك، تهدئة الأقباط الغاضبين وأجرى زيارة لكنيسة الملاك ميخائيل والتقى أقباطها، وحاول شرح الموقف لهم، إلا أن بعضهم فاجأه بهجوم حاد وتكرار المطالبة بعودة الراهب، الذي أكّد الأسقف أنَّه لم يكن هو صاحب القرار فيه، قبل أن يخرج الأسقف، في فيديو عبر الصفحة الرسمية للإيبارشية على "فيس بوك"، قائلًا: "ليس خفيًا عليكم أن هناك حربًا ساخنة ضد الكنيسة هدفها الإساءة إلى كنيسة فرنسا ومنع أن يكون لها شأن أو أن يتوحد أبنائها في كيان واحد كسائر إيبارشياتنا القبطية الأرثوذكسية العريقة، والحرب علنية وواضحة للجميع على الإنترنت، وكأن الشيطان أنحل من سجنه ليضل الأقباط عن كنيسته عبر نشر أكاذيب ويعلم الجميع كذبها في أكثر من مناسبة".

وتابع الأسقف: "أقول لأولئك المختفين وراء أسماء وهمية ويلعبون في سلام الكنيسة، أنكم واهمون، فأن كنتم تستهدفون أشخاصًا فنحن نفخر بأننا ننفق وننفق من أجل سلامة الكنيسة وسلامة أبنائها، وإن كنتم تستهدفون الكنيسة فإن المسيح وعدنا بأن أبواب الجحيم لم ولن تقوى عليها، وأقول لهم أن من يفسد مذبح الله سيفسده الله".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة