تعرف على أسعار الذهب في مصر خلال تعاملات اليوم الأحد4.1 مليار جنيه استثمارات عامة مستهدفة في المنيا العام المالي الحاليحسام فريد: توجيهات السيسي لشركات "طلمبات" المياه ثقة في الصناعة المحليةتأجيل محاكمة ٩ متهمين ب«داعش عين شمس» ل٢١ فبرايرمصرع سيدة أثر تناولها صبغة بطريق الخطأ بقناضبط 24 قضية تموينية في أسوانالمحكمة تطلب ضبطه وإحضاره.. تأجيل محاكمة «يوسف بطرس غالى» بــ «اللوحات المعدنية» لــ ٢٨ مارسالمؤبد لعاطل هتك عرض طفل بالفيومحيثيات قتل وسحل «فتاة المعادي»: المتهمان سلكا طريق الشيطان لجمع المال الحرام1603 مخالفة متنوعه بكفرالشيخحريق يلتهم شقة سكنية في السلامالمؤبد لعامل قتل سيدة لسرقة «خاتم ذهب» في مصر الجديدة«مرور الجيزة» تضبط 1327 مخالفة في 24 ساعةالشباب والرياضة بالشرقية تُنفذ أنشطة رياضية وثقافية في عيد الشرطةمحافظ المنوفية يعتمد ترقية 13 ألفاً من المعلمين والإخصائيين بالتربية والتعليمبقيمة 273 مليون جنيه.. تنمية المشروعات بالشرقية يقدم قروضاً لتمويل 10 آلاف مشروعدعم مستشفى الزقازيق العام بماكينة قلب صناعي بتكلفة 5 ملايين جنيهمحافظ أسوان يهنئ الرئيس السيسى بعيد الشرطة وذكرى ثورة 25 ينايرروتارى بني سويف ميدوم فى زيارة لمؤسسة ازرع شجرة بالقاهرةتنفيذ 22 مشروعاً تنموياً وخدمياً بتكلفة 4.3 مليار جنيه في الوادي الجديد

«زي النهارده».. وفاة مؤسس عمارة الفقراء حسن فتحي 30 نوفمبر 1989

-  
حسن فتحى - صورة أرشيفية

منظومة من الإبداع وضعته في مصاف المعماريين الفنانين، وقد شغل حياته دائما بالفقراء مستغلا بيئته المحلية ليصل بها إلى العالمية حتى حصل على جائزة «أحسن معمارى في القرن العشرين»، وقد أسس للعمارة التي تعتمد الخامات البيئية والأنماط السكنية العربية البسيطة والصحية الرافضة للنموذج الغربى.

وترجم حسن فتحي رؤيته قائلا: «هناك ٨٠٠ مليون نسمة من فقراء العالم الثالث محكوم عليهم بالموت المبكر بسبب سوء السكن، هؤلاء هم زبائنى» أما عن سيرة حسن فتحى فتقول إنه وُلد في الإسكندرية في ٢٣ مارس ١٩٠٠ وانتقل مع أسرته في طفولته للقاهرة ليسكن بالجمالية (وبقى هناك طيلة حياته)، وتخرج في مدرسة المهندسخانة (كلية الهندسة) بجامعة فؤاد الأول (القاهرة حالياً) في ١٩٢٥، وعُين كأول عضو مصرى في هيئة التدريس بمدرسة الفنون الجميلة في ١٩٣٠ ثم أوفدته الكلية في بعثة لباريس للحصول على الدكتوراه.

ويقسم المتخصصون مسيرة فتحى إلى خمس مراحل، الأولى من ١٩٢٦ وفيها اتبع الطرز العالمية، والثانية في ١٩٣٧ واتجه فيها لإحياء العمارة المحلية، وأبرز مشاريعها قرية «القرنة»، وكانت المرحلة الثالثة في ١٩٥٧ وهى فترة عمله في اليونان، وقام بالعديد من المشاريع، وشارك في مشروع مدينة المستقبل، أما المرحلة الرابعة في ١٩٦٣ فتعد أكثر المراحل إنتاجا وإبداعا، وأشهر مشاريعها قرية «باريس» في مصر، وكانت الخامسة أقل المراحل إنتاجا، لتقدم عمره وبدأها في ١٩٨٠ وانتهت بوفاته «زى النهارده» في ٣٠ نوفمبر ١٩٨٩، وأهم مشاريعها قرية «دار الإسلام» والذى نقل حسن فتحى إلى بؤرة الأضواء عالميا، وأنجز جانبا منه في نيومكسيكو «بأمريكا لحساب»منظمة دار الإسلام«.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    115,541
  • تعافي
    102,596
  • وفيات
    6,636
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    63,066,168
  • تعافي
    43,542,381
  • وفيات
    1,465,048
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة