الوحدات البيطرية.. السيد القصير يكشف دور وزارة الزراعة في تطوير القرىالثروة السمكية: تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال 5 سنواتوزير الزراعة: تطوير البحيرات لزيادة إنتاجية الأسماك.. ومشروع الفيروز نقلة حضاريةالزراعة: الرئيس وجه بتطهير البحيرات للاستفادة منهامصر رقم 3 عالميا في إنتاج البلطي.. وزير الزراعة: أسماك المزارع السمكية أفضل من المستوردةالثروة السمكية تعدد مميزات مشروع الاستزراع السمكي بشرق التفريعة .. فيديوخالد مجاهد يوضح خطة تلقي اللقاح للأطقم الطبية غدا في مستشفى أبو خليفة.. فيديوالكهرباء: تطوير 145 قرية الأكثر احتياجًا في 11 محافظةصلاح منتصر: مشهد القاهرة من برج القاهرة أجمل من مشروع العجلة الدوارةوزير المالية: ربط الموانئ البرية والبحرية والجوية بمنصة النافذة الواحدة يونيو المقبلتعرف على ترتيب شركات السمسرة بالبورصة فى الأسبوع الثالث من 2021تراجع طلب الفئات المتوسطة على شراء الذهب يهبط بمبيعات المعدن النفيسرواد 2030 يحتضن 19 مشروعا وتصنيع 35 ألف واقى للوجه من المصنع المصغر بـ2020أبو العينين وكيل مجلس النواب يهنئ السيسي ووزير الداخلية بـ عيد الشرطةلإعداد جلسة المجمع المقدس المقبلة.. البابا تواضروس يجتمع بالسكرتاريةمدير مشروع «صيد قناة السويس»: الرئيس وجه ببناء 100 سفينة جديدة«الأهلي المصري» و«مصر» يطلقان مشروع «جاردينيا سيتي» بطريق السويس«أبوظبي التجاري» يحقق نمواً بنسبة 14% في صافي الأرباح بنهاية 2020لميس الحديدي: التطعيم باللقاح الصيني يبدأ غدا.. و«أسترازينيكا» في الطريق«متحدث الكهرباء»: ما تحقق في القطاع تحت قيادة الرئيس السيسي إعجاز

اليوم.. "المالية" تصرف "السداد النقدي الفوري" للأعباء التصديرية

   -  
اليوم بدأ صرف المستحقات المالية

 أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن مبادرة "السداد النقدي الفوري" للأعباء التصديرية المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات نجحت في جذب المزيد من المصدرين.

وأوضح أنه سيتم بدء الصرف اليوم الاثنين، حيث تقدمت أكثر من 1500 شركة مصدرة منذ أول نوفمبر الحالي وحتى الآن بطلبات للاستفادة من هذه المبادرة، التي تسمح بالسداد الفوري لهذه المستحقات بخصم تعجيل سداد 15% من إجمالي القيمة، بدلاً من سدادها بأقساط على أربع أو خمس سنوات؛ بما يُسهم في توفير سيولة نقدية تُمَّكن شركات القطاع التصديري من الوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها والحفاظ على العمالة في ظل جائحة كورونا.

يأتى ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمساندة الشركات المصدرة، من خلال سرعة رد الأعباء التصديرية؛ لدعم قطاعي الصناعة والتصدير.

وأشار الوزير إلى استمرار وزارة المالية، وصندوق تنمية الصادرات في تلقي طلبات المصدرين الراغبين في الاستفادة من هذه المبادرة على مدار أيام العمل من الساعة الثامنة والنصف صباحًا إلى السابعة مساءً، وحتى نهاية يوم عمل 30 نوفمبر الحالي الذي يوافق الإثنين المقبل.

ولفت معيط إلى أن الشركات التي تقدمت حتى الآن للانضمام لهذه المبادرة واستوفت جميع المستندات المطلوبة يمكنها التقدم لأحد البنوك المشاركة في المبادرة لصرف مستحقاتها المالية اعتبارًا من يوم الإثنين المقبل وحتى نهاية ديسمبر المقبل.

وأوضح الوزير أنه تم صرف أكثر من 8 مليارات جنيه للشركات المصدرة منذ شهر أكتوبر 2019 حتى نهاية شهر أكتوبر 2020 لسداد المستحقات المتأخرة للشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات.

وأشاد الوزير بتعاون القطاع المصرفى، ووزارة التجارة والصناعة، وصندوق تنمية الصادرات في هذه المبادرة، حيث تتولى البنوك تمويل سداد هذه المستحقات المتأخرة للشركات المصدرة الراغبة فى الحصول عليها فورًا بنسبة 85%، ثم تتولى الخزانة العامة سداد إجمالي هذه المبالغ وفوائدها على 3 سنوات للبنوك، وهو الأمر الذي يشجع المصدرين على التوسع في أنشطتهم الاستثمارية، وتوفير المزيد من فرص العمل، وتعظيم قدرات مصر الإنتاجية، وتوسيع القاعدة التصديرية، وتعزيز تنافسية المنتجات المصرية في الأسواق العالمية، على النحو الذى يساعد في دفع عجلة الاقتصاد القومي، ورفع معدلات النمو، وجذب استثمارات جديدة، وتعظيم الإيرادات العامة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف القطاعات.

وأوضح أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، أنه في حالة رغبة أي شركة مُصَّدرة، الاستفادة من المبادرة الجديدة؛ فإنها تتقدم إلى وزارة المالية بطلب للانضمام للمبادرة، والموافقة على تسوية نهائية لمستحقاتها بناءً على المستندات المستوفاة حتى نهاية يونيو 2020 لدى صندوق تنمية الصادرات، وتحصل بمقتضاه على المتأخرات المستحقة لها بخصم تعجيل سداد يبلغ 15%.

وأكدت نيفين منصور، مستشار نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، أن المشاركة في المبادرة الجديدة اختيارية، وتأتى استكمالًا للمبادرات الخمس السابقة التى وافق عليها مجلس الوزراء فى شهر أكتوبر 2019 لتسوية المستحقات المتأخرة للمصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات، علمًا بأن هناك عددًا كبيرًا من الشركات جمع بين أكثر من مبادرة، ويمكن لهذه الشركات المستفيدة من المبادرات السابقة الانضمام أيضًا للمبادرة الجديدة.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة