من «السديريون السبعة».. 8 معلومات عن الملك سلمان في ذكرى توليه الحكمهل يحصل المحل الكائن فى عقار مخالف على رخصة؟.. القانون يجيبمورجان: «الترامبية» هي التي تهدد بايدن وليس ترامب نفسهحتى لا تتعرض للغرامة.. ماذا تفعل في حالة سرقة عداد المياه؟كل ما تريد معرفته عن المعاش «استحقاقه وشراء مدد مكملة والحرمان منه»اليوم.. «الأعلى للجامعات» يناقش مصير الامتحانات ومشروع «القيادات الجامعية»نصائح عبد الوهاب لـ لبلبة: قولى لأ لهذه الأعمال ولا تشاركي في تلك الحفلات.. فيديوقومي المرأة: إزالة المبرر الطبي من قانون ختان الإناثاليابان تزيد القيود علي ملاعبها قبل أولمبياد طوكيو.. فيديوأحمد شوبير يكشف حقيقة الرجوع عن قرار تخفيف عقوبة الشناوي.. فيديوأحمد عزمي: أكره صفة الغباء في المرأة.. وبحب الأهلي.. ونفسى أجسد شخصية جندي"رجال الأعمال": خفض الغاز وتوفير السيولة ضمان لاستمرار نشاط المقاولاتقصة مطالبة شركة مصرية بتعويض 150 مليون يورو من "بيجو" الفرنسيةلو معندكش دخل.. مساعدات ومنح تقدمها الدولة للأسر المحتاجةعمرو أديب يقترح عمل فرع جديد لأكاديمية الشرطة بالوجه القبلي والصعيدمنها رسم معاينة.. اشتراطات ترخيص المحال العامة حال قبول الطلب مبدئياوزير التعليم يشرح للطلاب كيفية استخدام ورش العمل على بنك المعرفةأول قرار في رئاسة بايدن.. دلالات وقف بناء الجدار بين أمريكا والمكسيكفي البنوك.. أعلى شهادات ادخار ثلاثية ثابتة بعائد نصف سنويتعرف على طرق وشروط استخراج بطاقة تموين جديدة لساقطي القيد

تجدد الاحتجاجات في جواتيمالا واشتباكات بين المتظاهرين والشرطة

   -  
أرشيفية
مكسيكو سيتي - (د ب أ):
اشتبك متظاهرون في جواتيمالا يوم السبت مع الشرطة، حيث تجددت الاحتجاجات ضد الحكومة بعد أسبوع من إحراق جزء من مبنى البرلمان.

وكان الآلاف خرجوا إلى الشوارع بشكل سلمي في العاصمة ومدن أخرى، مطالبين باستقالة الرئيس المحافظ أليخاندرو جياماتي، وغيره من الساسة المتهمين بالفساد.

ورفع العديد من المتظاهرين لافتات حملت عليقات من ممثل حزب يميني وصف الفقراء في جواتيمالا بـ "أكلة الفاصوليا".

وأفاد صحفيون محليون بأن بعض الأشخاص في وسط مدينة جواتيمالا سيتي ألقوا الحجارة والزجاجات على رجال الشرطة، مما دفعهم إلى استخدام الغاز المسيل للدموع.

وأشارت تقارير إلى إصابة عدد من الأشخاص، بينهم ضباط شرطة وصحفيون، كما جرى إضرام النار في حافلة ركاب.

ووقعت بالفعل إصابات واعتقالات خلال الاحتجاجات التي جرت خلال يومي عطلة نهاية الأسبوع السابقة. وأضرم المتظاهرون النار يوم السبت في أجزاء من مبنى البرلمان بسبب مشروع موازنة مثير للجدل.

واعترض المتظاهرون على خفض موازنة القطاعات الاجتماعية والتعليمية، وارتفاع مستويات الديون، وأشاروا إلى افتقار نواب البرلمان إلى الشفافية.

واتهم جياماتي المتظاهرين بالرغبة في تنفيذ إنقلاب بالقوة.

وجاءت احتجاجات السبت حتى بعد أن سحب البرلمان مشروع الموازنة يوم الاثنين الماضي.

كما أصبح الغضب بشأن الموازنة مرتبطا بالاستياء الحالي من النخبة السياسية في البلاد ، والذي نشأ بعضه قبل ولاية جياماتي، التي بدأت في يناير الماضي فقط.

وقبل خمس سنوات، استقال الرئيس آنذاك، أوتو بيريز مولينا، من منصبه بسبب تحقيقات متعلقة بالفساد، وتم اعتقاله بعد ذلك بوقت قصير.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة