مراكز تجميع الألبان فرصة ذهبية لصغار المربين (فيديو)بشرى من الأرصاد للمواطنين: شتاء 2021 أكثر دفئا من الأعوام السابقةحقيقة صورة عبدالحليم حافظ واقفا أمام قبره.. هل كان يشعر بقرب الأجل؟شحوب الوجه وفقدان الوزن.. تعرف على أعراض للسرطان من غير ما تتخدعزراعة القليوبية: 250 مليون و722 ألف جنيه قروض لـ1850 مستفيدا من مشروع البتلوندوات بقصور ثقافة الأقصر حول تبادل الأفكار ونشر الثقافة لتوعية الشباب.. صور"أعشق الملوخية والعيش الشمسى".. زوجة أجنبية تروى قصة زواجها من مصرىالقوى العاملة تعلن تعيين 599 شاباً وتحرير 63 محضرا وغلق 17 منشأة في دمياطالزمالك يفتح تحقيقًا لكشف "طالب العمولة" فى صفقة مصطفى محمدقصة صور.. رضا شحاتة.. حان موعد الخروج من عباءة الرجل الثانيالكونغولى موفوبى "حديث الصباح والمساء" فى مونديال مصر بـ 110 كيلواتحاد الكرة يقرر فتح التحقيق فى مشاركة لاعب الطلائع "الموقوف" أمام دجلة«الزمالك»: سنتخذ إجراءات قانونية بشأن تصريحات رئيس «سانت إيتيان»الزمالك يكشف موقف مصطفى محمد بعد إغلاق المفاوضات مع «سانت إيتيان»الأهلي يعسكر لمواجهة البنك الأهلي بالدوري.. الليلةمعروف حكمًا لمباراة مالي وبوركينا فاسو بأمم إفريقيا للمحليينسأظل سنجل.. شبيهة زبيدة ثروت تصدم متابعيها على السوشيال ميديابـ لوك جديد.. رضوى الشربينى تبهر جمهورها فى أحدث ظهور لها | شاهدزينة تصبح على متابعيها: يعني إيه أصحى ٧ صباحا وأنام ٨ بالليلورشة (أ - ب) عن كيفية صناعة الفيلم بـ المركز القومى للسينما

جنوب السودان .. محمد على باشا وحدها مع الشمال والإنجليز أول من سماها

-  
فى زيارة تاريخية وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى جنوب السودان، حيث كان فى استقباله الرئيس سلفا كير بمطار جوبا الدولى، والتى تعد الأولى من نوعها، ستشهد عقد قمة مصرية - جنوب سودانية، ستتناول مناقشة مختلف الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وجنوب السودان بلد غير ساحلى، يقع فى شمال شرق أفريقيا التى نالت استقلالها من السودان فى عام 2011، عاصمتها الحالية جوبا.
وبعد الحرب الأهلية السودانية الأولى، تم تشكيل منطقة جنوب السودان الذاتية الحكم عام 1972 واستمرت حتى عام 1983، وسرعان ما وضعت الحرب الأهلية السودانية الثانية أوزارها وانتهت مع اتفاق السلام الشامل لعام 2005، وفى وقت لاحق من ذلك العام، تم استعادة الحكم الذاتى فى الجنوب عندما تم تشكيل حكومة الحكم الذاتى فى جنوب السودان.

وبحسب كتاب " جنوب السودان وآفاق المستقبل" تأليف أحمد أبو سعدة، فإن البريطانيون كانوا أول من سمى جنوب السودان بهذا الاسم، وكان ذلك فى عام 1921، وقد كان هدف البريطانيون من هذه التسمية إيجاد كيان مستقبل، ويوضح الكتاب أن هناك رأيين أساسيين حول التسمية، الأول يقول إن المشكلة تحولت إلى صراع وهى نزاع العرب المسلمين والأفارقة المتفرنجين المسيحيين فى الجنوب، وبالوقت ذاته صراع بين الشماليين والجنوبيين السودانيين.
الرأى الثانى هو أن الطريقة الصحيحة لمعرفة وفهم الصراع فى السودان هى فى الإطلاع على أحوال الميدانية ثم دراسة خلفيته السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين المواطنين الجنوبيين والحكومات المركزية التى تعاقبت على حكم السودان منذ عام 1821 هذا العام الذى دخل فيه محمد على باشا إلى السودان.

ويوضح كتاب " جنوب السودان- والطريق إلى الوحدة المستدامة" تأليف محمد محمد الأمين، أن الفتح المصرى للجنوب، كان بداية عهد جديد، فلأول مرة يخضع الجنوب والشمال لحكومة واحدة، ويكون فيها نظام حكم مستقر نسبيا، وقد بدأ الاهتمام بتاريخ جنوب السودان، مع الاهتمام باكتشاف منابع النيل، وقد فتح الحكم التركى المصرى الجنوب للمكتشفين والتجار، وتم ذلك بصورة خاصة بعد رحلات سليم قبودان لاكتشاف منابع النيل، تلك الرحلات التى تمت فى عهد محمد على، وفى الفترة من 1838 إلى 1840، وبعد أعمال الخديو إسماعيل التوسعية فى الجنوب والتى قام بها صمويل بيكر وجردن، وفى هذه الفترة كان بداية الانتشار المسيحى فى الجنوب.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة