صدور الطبعة الثانية من المجموعة القصصية «الصندوق» لميسون ملكتأجيل عرض فيلم جيمس بوند الجديد للمرة الثالثةغدًا.. مؤتمر صحفي لمهرجان «أفلمها» أون لاينالسيسي يمتاز بالشفافية.. عضو الشيوخ: مشروع الفيروز يوفر 10 ألاف فرصة عمل.. فيديومتحدث الري: تأهيل 7000 كيلو متر من الترع بـ18 مليار جنيه.. فيديوالمصري مطلوب عالميا| شعبة الأسماك: الفيروز يمنع ارتفاع الأسعاريوفر 10 آلاف فرصة عمل.. زراعة النواب: مشروع الفيروز الأكبر في الشرق الأوسط .. فيديوعضو مجلس الشيوخ: بايدن لم يضع يده على التغيرات الحقيقية في المنطقة حتى الآنلزيادة البيع والشراء.. تفاصيل إطلاق مشروع حصر الثروة العقاريةتعليقا على مشروع الفيروز..محلل سياسي: تطوير شامل في سيناءحسام الخولي: السيسي ينفذ قفزات كبيرة في التنمية.. وعلينا مواجهة الزيادة السكانيةباحث: الرئيس يدرك خطورة الزيادة السكانية على الاقتصاد.. ويجب اتخاذ قراراتهل يتودد "ماسك" إلى بايدن بالتبرعات والأعمال الخيرية؟..فيديوقطاع الأعمال: تعويضات عمال الحديد والصلب لن تقل عن 225 ألف جنيه لكل عاملس.ج .. كل ما تريد معرفته عن مكاتب الاعتماد بمشروع قانون المنشآت السياحيةمصري فى ميلانو ينقذ إيطاليين من حريق ضخم .. ووزيرة الهجرة توجه رسالة لهالبابا تواضروس يستقبل أستاذ قبطيات بجامعات اللاهوتحقيقة ضبط لص حاول سرقة متعلقات ضحايا منزل المحلة المنهار.. «مطلعش حرامي»وزيرة الهجرة تشيد بشجاعة مصري في إيطاليا أنقذ مبنى سكنيا من حريق كبيرأنيسة حسونة: الإصابة بالسرطان ليس عقاب من الله والمرض بدل أولوياتي

ملك عبد العزيز شاعرة مصرية شجرة أنهت حياتها .. تفاصيل

-  

تمر، اليوم، ذكرى رحيل الشاعرة ملك عبد العزيز، التى رحلت عن عالمنا فى مثل هذا اليوم، 28 نوفمبر من عام 1999، أثر حادث خلال سيرها فى الشارع، بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، حيث سقط فوقها أحد فروع شجرة أنهت حياتها فى الحال.

وملك عبد العزيز ولدت فى عام 1921، والتحقت بكلية الآداب بجامعة القاهرة، وحصلت على ليسانس اللغة العربية عام 1942م، وشغلت عدة مناصب إدارية كمنصب رئيس التحرير بمجلة الشرق "1965- "1980"، وعضوية المجلس الأعلى للثقافة "لجنة الشعر"، ونقابة الصحفيين، والنقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، ومجلس السلام العالمى، والجمعية العربية للتكامل الثقافى، إلى جانب مشاركتها فى الكثير من المهرجانات الشعرية داخل مصر وخارجها.

تركت الشاعرة المصرية ملك عبد العزيز عبدالله، عددا من الدواوين الشعرية منها ديوان "أغانى الصبا" والذى صدر فى عام  1958م، وديوان "قال المساء" والصادر فى عام 1966، وديوان "بحر الصمت.. أن ألمس قلب الأشياء"، والذى صدر فى عام 1974، وديوان "أغنيات لليل" الذى صدر فى عام 1978م"، كما كان لها مجموعة قصيية صدرت فى عام 1962م تحت عنوان "الجورب المقطوع".

وكانت الهيئة المصرية العامة للكتاب قد أصدر الأعمال الكاملة للشاعرة ملك عبد العزيز، وقال عنها الشاعر محمود قرنى: وتكشف الدواوين الستة التى تضمنتها أعمال الشاعرة الراحلة عن تجربة فريدة فى شعريتنا المعاصرة، بحيث يمكننا أن نطلق على صاحبتها لقب الشاعرة المخضرمة. حيث تقف بجدارة على رأس حقبة رومانسية تصدرتها أسماء مؤثرة وظل اسمها بين واحد من ألمع هذه الأسماء منذ منتصف الأربعينيات، ثم حققت الشاعرة انتقالة مهمة إلى تيار الشعر الحر الذى حقق، بدوره، نقلة شديدة النوعية فى تاريخ الشعرية العربية. فهى على مدار ديوانها الأول ‘أغانى الصبا’ تقدم لنا نموذجا رومانسيا رائقا يعكس معنيين أساسيين أولهما أن شاعرتنا تتمتع بموهبة فريدة ونادرة لا تخطئها عين القارئ، وثانيهما أنها عكفت على موهبتها بالدرس المعرفى والنقدى بحيث أنها كانت تطمح إلى التجريب فى تراكيب البحور الشعرية مذ كانت طالبة بكلية الآداب.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة