شوبير عن تغيير المدربين بالدوري.. فيه فريق هيغير مدربه قريب جدارئيس «محو الأمية»: لدينا 16 مليون أمي بمصر وأغلبهم في الوجه القبليمصاب بكهربا في المخ.. تفاصيل غير متوقعة لذبح أب لنجله في الدقهليةحكم بنقل أموال 89 من قيادات الإخوان لخزانة مصر.. فيديوغدا.. اليوم العالمي لسيلفي المتاحفأكاديمية الشرطة وقطاع الإعلام بالداخلية يستقبلان وفد الإعلاميين من جنوب السودانمحافظ كفر الشيخ يناقش الإجراءات التنفيذية لمبادرة «حياة كريمة»«الأنبا يواقيم» يترأس قداس «عيد الغطاس» بكنيسة العذراء بإسناتفاصيل لقاءات وزير الزراعة لمتابعة توفير الأسمدة وتحديث منظومة الري في مساحة مليون فدان«سيدات الجزيرة» يكسرن قواعد «أديب» في الفاصل: عندنا حكايات في الطرشيتركي آل الشيخ يهنئ أنغام بعيد ميلادها.. والفنانة ترد: صديقي الصدوق وأخيفي عيد ميلاد مي عز الدين.. تعرف على عمرهاسعد لمجرد: مستعد لتقديم الأذان بصوتي صدقة جارية (فيديو)قائد يد الأهلي السابق: منتخبنا قدم أداء رجوليًا أمام السويد.. وأخطاء الحكام لم تؤثر على النتيجةسمير عثمان: إيقاف محمد الشناوي هزار وتهريجضياء السيد: تغييرات هيثم شعبان ممتازة.. وأحمد ياسر رجل مباراة سيراميكا كليوباترا والطلائعحتحوت يكشف عن سبب إيقاف محمد الشناويالزمالك: ملف احتراف مصطفى محمد مازال مفتوحًا ولكن بشرطالعيسوي: لاعبي الإسماعيلي «صغار» ولايوجد قائد للدروايشوليد سليمان يستكمل فحوصاته الطبية اليوم

والد "شهيد الشهامة" في الشرقية: "قتلوه قدام عيني"

-  
شهيد الشهامة

قررت النيابة العامة حبس 3 أفراد من أسرة واحدة بتهمة قتل شهيد الشهامة بـ8 طعنات في محافظة الشرقية، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

وحكى والد المجني عليه تفاصيل الجريمة أمام النيابة العامة، مؤكدا أن نجله قتل غدرًا خلال جلسة صلح في موقف العاشر من رمضان عندما تدخل للدفاع عن صديقه.

وشرح والد المجني عليه تفاصيل الجريمة بقوله، إن نجله لم يرتكب أي جريمة حتى يتعرض للقتل أمام الناس بهذه الطريقة المؤلمة، "ابني محمد كان راكب الميكروباص مع والد جارنا وبعد ما أتحركت من موقف العاشر من رمضان فوجئ سائق السيارة بـ3 بلطجية يقفون أمامه، وقالوا له أنت حملت بره الدور واعتدوا عليه بالضرب".

وأضاف، "ابني نزل يهدي الموضوع شوية عشان كانوا 3 بيضربوا في جارنا، وبعد ما انتهى الموضوع وكل واحد مشى في طريقة المتهمين بيتوا النية على الغدر، عزاء ابني هيكون يوم القصاص من اللي قتلوه".

ونوه والد المجني عليه في تحقيقات النيابة، إلى أنه تلقى اتصالا من سائق بالموقف يطلب منه الحضور مع جاره للصلح بين الطرفين.

وأكمل "عندما امتثلت له وتوجهت رفقة والد (هشام) صديق ابني وصاحب المشكلة الرئيسية مع بلطجية الموقف، فوجدنا الطرف الثاني وهم (صلاح) ومعه شقيقه (أحمد) ووالدهما (علي) وقدمنا لهم الاعتذار، بالرغم من أن الغلط كان من ناحيتهم، ولأننا نخاف على أبنائنا راضيناهم لكنهم أصروا على حضور ابني وجارنا صديقه  لمراضاتهم على الطرف الآخر".

حضر المجني عليه وصديقه تنفذا لطلب والده، وبحسب الأب "بالفعل حضر نجلي ومعه (هشام)، وأثناء حضوره تم الغدر به، وقامت والدة (صلاح) بصفعه على وجهه أمام الجميع وقتلوه غدرا قدام عيني".

دموع الأب لم تتوقف طوال جلسة التحقيق معه في النيابة، "ابني كان راجل البيت وهو العائل الوحيد للأسرة، من بعد ما المرض مسكني وحرمني من الشغل، هو اللي كان بيصرف على الأسرة كلها إحنا 5 كنا في رقبته، أنا مش هاخد عزاء لابني إلا يوم إعدام القتلة".

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى  إخطارا يفيد بوصول "محمد عبد الله" 21 عاما، عامل بمصنع بمدينة العاشر من رمضان، لمستشفى التأمين جثة هامدة، إثر إصابته بطعنة نافذة بالصدر.

وأوضحت التحريات أن الواقعة بدأت أثناء استقلال المجني عليه سيارة سرفيس مع سائق من أقاربه، حدثت بين السائق وسائق آخر مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة بسبب الخلاف على أولوية تحميل الركاب من داخل موقف الأردنية، وتدخل المجني عليه للدفاع عن السائق قريبه، وبعد ساعات من المشاجرة حاول عدد من السائقين بالمواقف الصلح بينهما.

وتم حضور كل من السائق وبرفقته المجني عليه للتصالح مع الطرف الثاني "صلاح" سائق، فقتل المتهمان "صلاح" وشقيقه "أحمد"، المجني عليه "محمد" بالسكين بتحريض من والدهما، وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض عليهما.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة