«النقض» تؤيد حبس 23 متهما من الإخوان 5 سنوات في أحداث عنف دمياط«جميلة يا مصر».. حملة لوزارة البيئة للتعريف بمنظومة المخلفات ومصانع التدويرتنفيذ 4 مشروعات سكنية في مطروح وتسليم 82 شقة خلال أيامأسعار الذهب اليوم الأحد 24 يناير 2021: مستقرالتضامن تقرر إضافة رسوم على تذاكر السينما والملاهى لصندوق إعانة الجمعياتالأرصاد تتوقع بدء حالة من عدم الاستقرار فى الطقس الأربعاء المقبلمتحدث المترو لـ"هذا الصباح": 90 % من الركاب ملتزمون بارتداء الكمامةالنقض.. تأييد السجن المشدد 5 سنوات لـ 23 متهما إخوانيا في أحداث عنف دمياط3 أشهر جديدة "طوارئ".. ماذا يعني القانون؟قرارات جديدة اتخذتها النيابة لحل لغز اختفاء جثة تاجر دواجن وسط القمامة بالهرمضبط المتهم بمحاولة قتل شقيقه بسبب تعاطى المخدرات فى قناإحالة قاتل حفيدة رئيس وزراء ليبيا الأسبق للمحاكمة الجنائيةتعرف على هدايا الداخلية للمواطنين في عيد الشرطةمواعيد مباريات الأحد 24 يناير 2021.. يوم حاسم ليد مصر وقمة يونايتد وليفربولصندوق النجوم..حكاية بدلة رقص احتفظت بها أمينة رزق طوال حياتهاالتضامن تصدر قرارات بفرض رسوم على تذاكر السينما وتأدية الخدمة العامة«صورني فيديو وطلب 7 مليون».. تفاصيل ابتزاز سيدة مصر الجديدة على يد شابطقس اليوم معتدل على القاهرة نهارا شديد البرودة ليلامستشار الرئيس: لن يستخدم لقاح في مصر إلا بعد ضمان أمانه عالميا«تعليم القاهرة» تعلق على تحويل مدرسة الساحل لوكر رذيلة

حكيم: غنائي في رام الله وتكريم «أبوعمار»

-  
حكيم

أحيا المطرب حكيم ذكرى رحيل الزعيم الفلسطينى الراحل ياسر عرفات «أبوعمار» والتى وافقت يوم الحادى عشر من نوفمبر الجارى.

ونشر عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى صورا نادرة تجمعه بالراحل خلال الزيارة التى قام بها حكيم إلى رام الله فى بداية الألفية الثالثة.

وقال حكيم لـ«المصرى اليوم»: «تلقيت عرضا وقتها من السلطة الفلسطينية لإحياء حفل للجمهور الفلسطينى الغالى ووافقت عليه بعدما استجابوا لطلبى بعدم ختم جواز سفرى بالتأشيرة الإسرائيلية.

وعرضوا علىَّ أن أذهب معهم للضفة بالسيارة عن طريق الأردن؛ حتى لا يختم الباسبور، ورغم مشقة السفر إلا أن الاستقبال والحفاوة التى وجدتها من الأشقاء هناك لم أشعر معها بأى تعب».

وأضاف: «التقيت وقتها بالزعيم الخالد ياسر عرفات وفوجئت بتكريمه لى ومنحنى قطعة أصلية من قبة الصخرة، وأعتبره أغلى تكريم حصلت عليه فى حياتى، وخصص وفدًا لمصاحبتى فى الذهاب إلى القدس لأداء صلاة الجمعة فى المسجد الأقصى، وبعدها قمنا بزيارة كنيسة القيامة».

وأوضح أن الحفل الذى قدمه فى رام الله واحد من أهم الحفلات التى قدمها فى حياته، وقال إنه فوجئ بالأعداد الغفيرة من الجمهور الفلسطينى الذى كان متشوقًا لسماع ومشاهدة المطربين المصريين؛ لذلك قلت لهم «جاى لكم ومعايا حب 60 مليون مصرى وهو تعدادنا وقتها».

وتابع: «نشأت فى عائلة وطنية تؤمن بأن الأرض مثل العرض وحب الوطن يجرى فى دمائها وأفتخر بأن شقيقى الأكبر واحد من ضباط القوات المسلحة».

وعلى الصعيد الفنى أكد حكيم أنه يعيش فى الفترة الحالية حالة من النشاط الفنى وقال: «أتواجد بصورة شبه يومية داخل الاستوديو لتسجيل عدد من الأغنيات الجديدة وأقدم من خلالها شكلا مختلفا تماما عن أغنياتى السابقة وأتعاون فيها مع الموزعين إسلام ساسو وميدو مزيكا».

وواصل: «حاولت من خلال تعاونى مع ديزل وساسو أن أدمج بين الغناء الشعبى المودرن الذى نجحت به ولون المهرجانات الغنائية الذى انتشر فى السنوات الأخيرة وأصبح له جمهور كبير فى الداخل والخارج؛ وهو ما تحقق فى أغنية (صحاب أونطة) التى قدمتها مع ديزل ومحمد الفنان، وفى أغنياتى الجديدة مع ساسو.

وشدد حكيم على أنه لم يقدم فى حياته أغنية واحدة استهلاكية أو تجارية، وقال: «كل الأغانى التى قدمتها مستمرة مع الناس حتى الآن واخترتها بنفسى، ولم يجبرنى أحد عليها، فكل أغنية حستها وأحببتها أقدمها ولا أخضع لاعتبارات السوق التجارية أو أضع نفسى تحت رحمة الاحتكار؛ لذلك أنتج لنفسى لأوفر للفنان فرصة التدقيق فى الاختيار».

وأشار الى أن الكورونا تسببت فى توقف العديد من المهرجانات الغنائية العالمية وبسببها أيضا ألغى الجولة السنوية التى كان يقوم بها فى الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ويقدم حفلات بمدنها المختلفة وذكر أنه كان متعاقدًا على سلسلة حفلات فى أستراليا وتم تأجيلها نتيجة جائحة كورونا.

وواصل: «قدمت حفلات عديدة فى الخارج فى مالمو بالسويد وفى فرنسا وفى الدنمارك وإيطاليا وكندا والنرويج وأمريكا وبلجيكا، وغنيت أيضًا فى أوبرا فرجينيا بالسويد، وقدمت دويتوهات كثيرة مع دون عمر وجيمس براون وأولجا تانيون وستيفى واندر والشاب خالد وأندى وهو مطرب إيرانى يعيش فى لوس أنجلوس، وقدمت معه والشاب خالد تريو أغنية السلامو عليكوا، بشكل ولحن مختلفين، فكانت الأغنية لحنى أنا والشاب خالد ومن تأليف أمل الطائر».

وطمأن حكيم الجمهور على الحالة الصحية للشاعر أمل الطائر وقال: «هو فى تحسن وأزوره باستمرار ونتحدث معًا فى مشروعات غنائية جديدة، وأمل رفيق رحلتى ومشوارى منذ ألبومى الأول (نظرة) وحتى الآن وهو كشاعر يتميز بالكلمات والمفردات الشعبية التى يرددها الناس البسطاء فى حياتهم اليومية».

وأكد حكيم أن العالمية هى أن تذهب بلغتك وموسيقاك وثقافتك، لجمهور مختلف لا يعرف لغتك ولا ثقافتك. وقال: «لدينا موسيقى شرقية لا يستمع إليها الجمهور الغربى، فكثير من مطربينا قدموا أغنيات أجنبية بأصواتهم بشكل عادى، لكن لو أعطينا الغناء الشرقى لموسيقى غربى لن يستطيع تأديته ولن يعجب به الجمهور الغربى، لأنه قائم على الربع تون، وهو لون موسيقى غريب عليهم، لم يدرسوه؛ لذلك كنت حريصًا على الاستعانة بموسيقيين من خارج مصر، جلست معهم، لكى أقدم أعمالى الشعبية، ونجحت فى أن أجعل الآلات الغربية تركع أمام النغم واللحن الشرقى، وأجبرت الموسيقيين والموزعين الأجانب على التوقف أمام اللحن الشرقى، فموسيقانا مليئة بسراديب من المقامات، ليس لها نهاية، لكن الغربى لا يوجد لديه غير أربع مقامات غنائية الباجير والماجير والكورد والحجاز، لكننا نمتلك مقامات بلا حدود وعلم موسيقى غزير مثل الطب والهندسة».

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    114,107
  • تعافي
    102,201
  • وفيات
    6,585
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    60,660,455
  • تعافي
    41,885,992
  • وفيات
    1,425,217
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة