"حتة من الجنة".. جمال شاطئ جزيرة الجفتون ومياهها الفيروزية بالغردقة ..صور فيديوجورج كلوني: لهذا السبب منحت 14 من أصدقائي المقربين مليون دولار لكل واحدأخبار الفن| نجوم الفن ينعون الراحلة عبلة الكحلاوي.. معلومات عن المخرج الكبير يوسف شاهينأخبار الرياضة.. وكيل كارتيرون يكشف أسباب رحيله عن الزمالك.. مواعيد مباريات اليوم الاثنينعاش فيها ثلاثين عاما.. قصة محافظ أسيوط الذي جمع أعلام المحافظة في 6 كتبهذا ما تفعله الحصول على ليلة نوم جيدة بجسمكرئيس حماية المنافسة: الجهاز يعلب دورًا أسياسيًا في زيادة الاستثمارات الأجنبيةرئيس جهاز حماية المنافسة: نراقب الأسواق ولا نفرق بين شركات القطاع العام والخاصالرى تبدأ تنفيذ أول وأكبر عملية لرفع كفاءة الهويس الشرقى بقناطر إسنا.. صورالجامعات: جداول الامتحانات للمواد غير الممتحن بها قبل التأجيلالجامعات: امتحانات التيرم الأول للكليات حضورياًرسميًا.. جمهورية شبين يتعاقد مع حارس مرمى الجونةرسميًا.. جمهورية شبين يتعاقد مع مدافع مالية كفر الزياتوزير الخارجية الأردني: السلام العربي لن يتحقق إلا بعد التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينيةالنمنم: داعش منذ نجاح بايدن نشطوا عملياتهم في سوريا والعراقرئيس القاهرة لشئون الأسرة: جريمة ختان الإناث في مصر مشتتة بين 9 قوانين.. فيديوتفاصيل إنشاء "أبراج النيل ماسبيرو" بالقاهرة × 17 معلومةمن الهروب للمكوث فى بطن الحوت.. لماذا يصوم الأقباط صيام يونان؟"السيدة الفاضلة والقلب الطيب".. هاني رمزي ينعي عبلة الكحلاويأسعار اللحوم البلدى اليوم.. الكندوز 110-130 جنيها للكيلو

الأمطار والبرد القارص والحر.. خبير : مصر تدفع فاتورة الاحتباس الحرارى

   -  

قال صابر عثمان خبير التغيرات المناخية والمنسق الأسبق لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ ان العالم كله ومصر تدفع فاتورة الاحتباس الحرارى وخاصة الدول النامية لأنها الأكثر فقرأ والأقل قدرة على التكيف مع تأثيرات تغير المناخ.

وما نشهده من كثرة الامطار والبرد القارص هو نتيجة لذلك الاحتباس فهو ظاهرة طبيعية والدول المتقدمة خاصة الأوروبية وامريكا هم عمالقة الاحتباس الحرارى فهم من تسبب في المقام الأول فى حدوث ظاهرة التغيرات المناخية والاحتباس بشكل متدهور وملحوظ ادى الي احترار عالمي.

وأشار في تصريحات خاصة لـ صدى البلد الى أن متوسط درجات حرارة الأرض حوالي 1°م وهو ما يؤدي إلى خلل في الطقس فتحدث الموجات الحارة والامطار الغزيرة والسيول والجفاف والتصحر والعواصف الترابية والرملية وحرائق الغابات وفقدان الأنواع النباتية والحيوانية كذلك زيادة معدل ذوبان الجليد وارتفاع اسطح البحار والمحيطات وابيضاض الشعاب المرجانية وزيادة حموضة البحار والمحيطات وهجرة الأسماك وغيرها الكثير من المظاهر التي يختلف مكان حدوثها طبقا للتوزيع الجغرافي على سطح الكرة الأرضية.

يمثل الارتفاع السريع في درجات الحرارة مشكلة؛ لأنه يغير المناخ بشكلٍ أسرع من قدرة بعض الكائنات الحية على التكيف معه. أيضًا، فإن الظروف المناخية الجديدة غير القابلة للتنبؤ تمثل تحديًا لكل أشكال الحياة. على مدار التاريخ، تحول مناخ الأرض بانتظام بين درجات حرارة قريبة لما نراها اليوم ودرجات باردة كفاية لتغطية معظم أمريكا الشمالية وأوروبا بالثلوج. يشكل الفارق بين متوسط درجات الحرارة العالمية اليوم وبين تلك العصور الجليدية نحو 9 درجات فهرنهايت حوالى 5 درجات مئوية.

 وتميل التغيرات للحدوث ببطء وعلى مدى آلاف السنوات. ولكن مع ارتفاع تركيزات الغازات الدفيئة بدأت الصفائح الجليدية مثل جرينلاند والقارة القطبية الجنوبية في الذوبان أيضًا. قد تؤدي المياه الإضافية إلى رفع مستويات سطح البحر بشكل كبير. من المتوقع أنه بحلول عام 2050 سوف ترتفع مستويات البحر بين قدم و2.3 قدم عند ذوبان الأنهار الجليدية.

 

ومع صعود الزئبق "ارتفاع درجات الحرارة" يمكن للمناخ أن يتغير بطرق غير متوقعة. بالإضافة إلى ارتفاع مستوى سطح البحر، يمكن للمناخ أن يصير أكثر قسوةً. وهذا يعني المزيد من العواصف الشديدة، والمزيد من الأمطار التي تليها فترات جفاف أطول وأكثر جفافًا - يمثّل تحديًا للمحاصيل النامية - تغيرات في النطاقات التي يمكن فيها للنباتات والحيوانات أن تحيا، وخسارة لإمدادات المياه التي أتت من الأنهار الجليدية على مدى التاريخ.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة