21.9 ألف كم2 مساحة التنقيب بالاتفاقيات الجديدة للهيئة العامة للبترولأسعار اللحوم البلدى اليوم.. السجق 110-140 جنيها الكيلوالصحة: إصدار تراخيص مزاولة المهنة للفرق الطبية بالرقم القومى لأول مرةالكهرباء تؤسس مركز تحكم بالعاصمة الإدارية بـ840 مليون جنيه.. اعرف التفاصيلخبير أمنى يؤكد: الجماعات الإرهابية لجأت لسلاح الشائعات لمواجهة نجاحات الدولةنيران أسطوانة غاز وراء مصرع مسن حرقا داخل منزله فى العياط.. التفاصيلالطب الشرعى يكشف كيفية مقتل مواطن بسبب خلافات الزواجاستدعاء ضابط التحريات بواقعة ضبط عامل وربة منزل بتهمة سرقة شركة بقصر النيلرانيا محمود ياسين: استرجعت ذكرياتي مع تقديم البرامج بسبب «الطاووس»مسلسل جديد من هاري بوتر قيد التحضير من «HBO»كيفن هارت ينضم لكيت بلانشيت في فيلم «Borderlands»إعلان منح صندوق «Pare Lorentz» للأفلام الوثائقيةصلاح حسني: صالح سليم موهبته رباني.. والأهلي مكنش أفضل نادي لعبت فيهمحمد نجاتى: مسلسل "ضربة معلم" يحمل رسائل هامة أبرزها علاقة الابن بأمهقتل خطأ واتهامات بالاغتصاب.. أسرار سوداء حولت قصور مشاهير لبيوت مهجورة"صفحات مشرقة للجيش المصرى القديم" كتاب يرصد مكافحة المصريين ضد الهكسوسالاهلي يغلق ملف بيراميدز ومسحة أخيرة اليوم قبل رحلة المونديالبث مباشر.. "سرديا سويسى" أشهر الأكلات الشعبية فى السويسجامعة طنطا تنظيم احتفالية بمناسبة اليوم الوطنى للبيئةمن كواليس Fast & Furious.. شاهد أحدث ظهور لـ فان ديزل وذا روك

«الوطن» تعيد نشر آخر حوار أجرته مع حافظ أبو سعدة

   -  
الحقوقي الراحل حافظ أبو سعدة

أعلنت المحامية الحقوقية نهاد أبو القمصان، رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة، وفاة زوجها الحقوقي البارز حافظ أبو سعدة، عن عمر ناهز 55 عاما، اليوم الخميس.. وتعيد "الوطن" نشر آخر حوار أجرته مع الراحل، الذي شغل منصب رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، وعضوية المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وأكد أبوسعدة، في حواره الأخير مع "الوطن"، يوم السبت 08 يونيو 2019، أن تأخر تشكيل المجلس القومى لحقوق الإنسان يؤثر سلباً على نشاطه فيما يتعلق بطلبات زيارة السجون وأماكن الاحتجاز، وقال «أبوسعدة»، إن مصر لديها تشريعات كثيرة تمنع ضرب المرأة ولا تحتاج لقوانين جديدة لمنع هذا التصرف وإلى الحوار.

هل مصر مستعدة للاستعراض الدورى الشامل فى نوفمبر المقبل؟

- لست مطلعاً على التقرير والاستعدادات، لكن أظن أن اللجنة الوزارية المشكلة برئاسة وزير الخارجية تعمل وتحضر نفسها للاستعراض والردود عليه، وكان لدينا اختباران موجودان أولهما استعراض نصف المدة الذى قدمه الوزير عمر مروان العام الماضى فى جنيف والملاحظات التى تلقاها عليه، والثانى الذى طرح خلال اجتماع اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب المنعقدة فى شرم الشيخ الشهر الماضى، وكلها إشارات على الاستعداد والتحضير، لدينا نحو 220 توصية قبلناها، لكن من الأمور الإيجابية لدينا قانون الجمعيات الأهلية وتعديله، وأدعو البرلمان لسرعة إقراره، أيضاً قضية التمويل الأجنبى وتبرئة الأجانب منه، وأتمنى أن تُغلق هذه القضية نهائياً بالنسبة للنشطاء المصريين أيضاً، والتعديل الدستورى الذى ضمن تمثيل المرأة بربع مقاعد البرلمان، وقانون ذوى الإعاقة، كلها نقاط ارتكازية ستعتمد عليها الدولة فى الاستعراض.

"أبوسعدة": لدينا قوانين تمنع ضرب المرأة.. ولسنا بحاجة إلى تشريعات جديدة

وكيف ترى عمل اللجنة الدائمة لحقوق الإنسان حتى الآن؟

- كان لا بد من عقد مجموعة اجتماعات مع منظمات المجتمع المدنى خاصة الحاصلة على الصفة الاستشارية من الأمم المتحدة، ويتم التشاور معها فيما يتعلق بالاستعراض، لأنها ملزمة بذلك وفقاً لأدبيات المجلس الدولى لحقوق الإنسان، ومطلوب أن تكون علنية، وتتعاون مع المجتمع المدنى والمجلس القومى لحقوق الإنسان وتوضح ذلك أمام المجلس الدولى فيما يخص إنفاذ التوصيات.

وكيف ترى حديث شيخ الأزهر عن ضرب الزوجة؟

- حديث شيخ الأزهر اجتزئ من سياقه، وهو كان يعقد مقارنة بين أوضاع المرأة فى الغرب ونسب العنف الذى يصل حد الوفاة فى أوروبا وأمريكا، وبين من يقولون إن الإسلام يبيح ضرب المرأة، وقد أوضح شيخ الأزهر أن مسألة الضرب هى مسألة رمزية، ولم يتحدث عن إباحة ضرب المرأة، ولا أرى أنه يؤيد ذلك، وهو من الداعمين لحقوق المرأة أكثر من أناس كثر.

الإمام الأكبر أعرب عن تمنيه وجود تشريعات تمنع الضرب هل لديكم توجه للتقدم بمشروع قانون كهذا؟

- الضرب ممنوع ومحظور بالقانون ولا يحتاج لتشريع جديد، وكافة أشكال الضرب تعتبر جريمة فى التشريع المصرى، حتى بين الزوج والزوجة، ومن حق المرأة حال تعرضها للضرب التقدم للشرطة والنيابة ولا يمكن للزوج أن يبرر جريمته بأنه حق شرعى.

تعديل قانونى "الجمعيات وذوى الإعاقة" مرتكزات قوة فى الاستعراض الدورى الشامل.. وأتمنى أن تغلق قضية التمويل الأجنبى نهائياً

فى تقديرك لماذا تأخر تشكيل المجلس القومى لحقوق الإنسان؟

- أعتقد أن البرلمان مشغول جداً خلال الفترة الماضية فى إصدار التشريعات الملحة وتعديل الدستور، ومدتنا القانونية انتهت قبل نحو 3 سنوات، والقانون ينص على تشكيل المجلس فى أول دور انعقاد للبرلمان، والقانون أيضاً قال إن المجلس يسير الأعمال لحين صدور التشكيل الجديد، وأتصور أنه من المناسب إخراجه الآن، وألا ينتظر للبرلمان المقبل، وحين نذهب للاستعراض الدورى الشامل سيسأل سائل لماذا لم يتم تشكيل المجلس

وما تأثير هذا التأخير على نشاط وعمل المجلس؟

- تأخر التشكيل يعيق عملنا فيما يتعلق باستجابة وزارة الداخلية لزيارات السجون، وأعتقد أن الداخلية تنتظر التشكيل الجديد، وآخر زيارة لنا كانت زيارتى قبل نحو 8 أشهر لتفقد أوضاع أحمد دومة وأوصينا بفصله عن الإسلاميين بعد تعرضه للضرب منهم، وعملنا فيما يتعلق بزيارة أماكن الاحتجاز متعثر بسبب تأخر التشكيل، وموقف الجهات الحكومية من عمل المجلس باستثناء البرلمان ليس بالمعدل المطلوب أن نعمل به.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة