أشرف سيف يحيي ذكرى وفاة والده وحيد سيف :"صانع البهجة"بالصور-نجوم الفن في جنازة مها الشناويصورة| انهيار المخرج خالد بهجت في جنازة زوجتهماذا يحدث في البيت الأبيض أثناء دخول بايدن وخروج ترامب؟الحريري يوجه نداء إلى اللبنانيين بسبب والده: «نحن أمام وباء لا يرأف بأحد»نقص العمالة المتخصصة مشكلة تؤرق ألمانيا«الأمن الاقتصادي» يواصل حملاته ويضبط 12555 قضية سرقة تيار كهربائيضبط 248 قضية مخدرات وتنفيذ 80 ألف حكم قضائي خلال 24 ساعةضبط 100 طربة حشيش في الغربيةتأجيل محاكمة 17 متهما بالاستيلاء على أراضي قيمتها 500 مليار جنيه لـ 21 ينايروزير الرياضة يستجيب لـ«الحديدي» بطل ألعاب القوى للمعاقين: معاش وسكن ووظيفة«وقفة رجالة» لماجد الكدواني يحقق إيرادات مليون و700 ألف جنيهنسرين طافش لمتابعيها: لن تعرف معنى أن تحب الآخر ما لم تحب نفسك أولًامن الجيم..تامر هجرس يخطف الأنظار في أحدث ظهور لهبملابس محتشمة.. رانيا يوسف تبهر متابعيها من أحدث ظهوررسميا.. ميلان يعلن تعاقده مع ماندزوكيتشأحمد سامى يدرس مباريات بيراميدز قبل مواجهته فى الدورىرسميا.. ديفيد نيكولا مديرا فنيا لتورينو خلفا لماركو جيامباولوأزمة أهداف في ليفربول .. تراجع ثلاثي الرعب يفضح عجز يورجن كلوبخبر غير سار للأهلاوية.. وليد سليمان يغيب عن كأس العالم للأندية

13 معلومة عن الصادق المهدي: تعلم في الإسكندرية وتعرض للسجن والنفي سنوات

   -  
الصادق المهدي

أعلنت أسرة الصادق المهدي، رئيس الوزراء السوداني الأسبق، وفاته عن عمر يناهز 84 عاما، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

"الوطن"، ترصد لكم أبرز المعلومات عن الصادق المهدي:

1-الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي، رئيس وزراء السودان الأسبق وزعيم حزب الأمة، ولد في 25 ديسمبر 1935، وهو سياسي ومفكر سوداني وإمام الأنصار ورئيس حزب الأمة، وهو آخر رئيس وزراء سوداني منتخب ديمقراطيا، وأطاح تحالف إسلاميين وقادة عسكريين به في عام 1989.

2-ولد بالعباسية بأم درمان، وجده الأكبر هو محمد أحمد المهدي القائد السوداني الذي أسس الدعوة والثورة المهدية في السودان  وجده عبدالرحمن المهدي ووالده السيد الصديق المهدي.

3- تدرج في التعليم النظامي في السودان ثم التحق بالمدرسة الثانوية "كلية فكتوريا" بالإسكندرية عام 1950، ثم تركها بسبب اعتراضه على عدة مظاهر بالكلية تسلخ الطلاب عن هوياتهم العربية والإسلامية.

4- رجع لبلاده ملازما للشيخ الطيب السراج لينهل من علوم الفصحى وآدابها وفي 1952 اقتنع بالرجوع للتعليم النظامي بتشجيع من أستاذ مصري قابله في جامعة الخرطوم اسمه ثابت جرجس، جلس لامتحانات شهادة أكسفورد الثانوية من المنزل والتحق بكلية العلوم في جامعة الخرطوم كمستمع على وعد بأن يواصل معهم لو نجح في امتحان آخر السنة.

5- امتحن الصادق المهدي لكلية القديس يوحنا عام 1953م وقبل لدراسة الزراعة ولكنه لم يدرسها، بل ذهب لأكسفورد في عام 1954م وقرر دراسة الاقتصاد، والسياسة، والفلسفة، في أكسفورد على أن يدرس الزراعة بعد ذلك في كاليفورنيا.

6- نال شهادة جامعية بدرجة الشرف في الاقتصاد والسياسة والفلسفة، ونال تلقائيا درجة الماجستير بعد عامين من تاريخ تخرجه، حسب النظام المعمول به في جامعة أكسفورد.

7- انتخب رئيسا لحزب الأمة في نوفمبر 1964، وتعرض بعدها للسجن والنفي لمصر ثم العودة للسودان والتنكيل به وتعذيبه من السلطات الحاكمة آنذاك وخرج من المعتقل عام 1974.

8- تولى رئاسة الوزراء بعد فوز حزبه بالأغلبية في (إبريل 1986) حتى قام انقلاب 30 يونيو 1989م وتم اعتقاله في 7/يوليو/1989م  وتعرض للاعتقال مرات أخرى كثيرة وتعرض لمضايقات كثيرة وسافر للخارج في التسعينيات وعاد عام 2000 بعد وساطة رئيس جيبوتي ثم تولى رئاسة حزب الأمة السوداني.

9- يعتبره البعض حالة جدلية في السودان وخارجه، فالبعض يرونه حالة وسطية تجمع عليها الاطراف، وداعية للحلول اللاعنفية والديمقراطية، فيما يتهمه آخرون بالتردد وإضاعة الفرص.

10- انتخب إلى جانب رئاسته حزب الأمة طوال أكثر من نصف قرن، بداية الألفية إماما لكيان الأنصار الدعوي، أحد أكبر الجماعات الدينية في السودان.

11-قضى المهدي أكثر من 7 أعوام من عمره في السجون، و7 سنوات أخرى في المنافي التي أرغمته عليها الأنظمة المتعاقبة، وآخرها نظام الرئيس المعزول عمر حسن البشير، الذي انقلب على سلطة المهدي المنتخبة عام 1989.

12-خلال سنوات السجن والمنافي والملاحقات، عكف الصادق المهدي على كتابة العشرات من المؤلفات في مجالات الفكر والسياسة والتاريخ.

13-توفي في 26 نوفمبر 2020 عن عمر يناهز 84 عام إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة