شباب صاعدون يتألقون في تجسيد حياة طبيب الغلابة.. فيديوصحف الكويت تبرز رسائل الرئيس السيسى خلال افتتاح مشروع الاستزراع السمكىالرئيس الفنزويلي يعرب عن استعداده لفتح صفحة جديدة مع إدارة بايدنمحادثات رفيعة المستوى بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدةهل تركيب عداد الكهرباء الكودي يمنح المبنى المخالف حقوقا قانونية؟"محلية النواب" تناقش اليوم قانون المحال العامة ولائحته التنفيذية"الأرصاد": طقس اليوم معتدل.. والصغرى بالعاصمة 10"التضامن" توقع اليوم وثيقة مشروع تشغيل الشباب في مصردرجات الحرارة المتوقعة اليوم الأحد 24-1-2021 بمحافظات مصرأسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الأحد 24-1-2021..فيديوما هى خطوات وزارة الزراعة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الدواجن؟84% من القراء يؤيدون مطالب تعديل قانون التراخيص الطبية ومزاولة المهنةتوقف التداول على الذهب وعيار 21 يستقر عند 812 جنيها للجرامللبناء قوة تحميه.. الحركة المتسارعة على طريق التنمية الشاملة بمصر تسيطر على الصحفأهم الأخبار.. مرتضى منصور يفتح النار على خالد الغندور.. وعلي جمعة: زواج التجربة كلمة غير موفقةلتخفيض فاتورة الكهرباء.. خطوات بسيطة تقلل استهلاك المدفأةشبورة بكافة الأنحاء اليوم وطقس شديدة البرودة ليلا والصغرى بالقاهرة 10 درجات13 معلومة عن موقف إنتاج الأسماك فى مصر.. تعرف عليهاخطوات التظلم على نتيجة التعيين فى الوظائف الحكومية.. فيديوالمؤذن الصغير عن لقاء شيخ الأزهر: الإمام قاللى صوتك حلو لازم تكمل..فيديو

العالم يشدد الإجراءات في فترة الأعياد.. وفرنسا خارج السرب

   -  
أجواء احتفالات رأس السنة في ظل انتشار فيروس كورونا

أيام قليلة تفصل العالم عن الاحتفال بالعام الجديد وأعياد الميلاد ولكن تقف إصابات فيروس كورونا المستجد أمام إقامة الاحتفالات السنوية المعتادة في ميادين عواصم ومدن العالم، وذلك بعد ما تجوز إجمالي الإصابات وفقا لإحصاءات موقع "وورلد ميتر" إلى 60 مليون إصابة، تزامنا مع بدء الموجة الثانية التي جاوزت في شراستها الموجة الأولى.

تشدد الحكومات الأوروبية إجراءاتها للحد من انتشار الفيروس التاجي تزامنا مع عطلات أعياد الميلاد، حيث من المتوقع ارتفاع معدل الإصابات الجديدة، وأعلن رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميجال، عن احتمال تشديد إجراءات الحجر الصحي في البلاد خلال تلك الفترة، قائلا: "نحن نستعد لجميع السيناريوهات الممكنة، ولا سيما لتشديد اجراءات الحجر الصحي في موسم الأعياد"، وفقا لما نشرته وكالة "سبوتنيك".

كما قررت السلطات الألمانية تمديد الإغلاق الجزئي المفروض حتى شهر ديسمبر المقبل، بسبب ارتفاع الإصابات، ومن المرجح أن يقترح المسؤولون قيودا أكثر مرونة لموسم عيد الميلاد والسماح بزيارات عائلية محدودة، فيما يطالب المحافظون بفرض قواعد أكثر صرامة، وفي محاولة للسيطرة على تفشي انتشار الفيروس تدرس الحكومة الإسبانية برئاسة بيدرو سانشيز اليوم الأربعاء، حصر احتفالات عيد الميلاد بستة أشخاص، وأشار رئيس الوزراء إلى أنه سيتم التفاوض على التفاصيل النهائية للقيود مع السلطات الإقليمية، وفقا لوكالة "رويترز".

ومددت ليتوانيا والنرويج القيود المفروضة لمكافحة الفيروس حتى منتصف ديسمبر المقبل.

وعلى الجانب الآخر، اعتمدت فرنسا نهجا مختلفا حيث أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون، بدء تخفيف إجراءات العزل العام مطلع الأسبوع كي تتسنى إعادة فتح المتاجر والمسارح ودور السينما بحلول أعياد الميلاد وإتاحة الفرصة لتجمع العائلات في العطلة

.وبالرغم أن بريطانيا أعلنت نيتها لتخفيف القيود خلال عطلة أعياد الميلاد، ولكن الشرطة حذرت من مخالفة قيود الإغلاق، قاموا بالتجمع بأعداد كبيرة في منازلهم، وقال المتحدث باسم شرطة وست ميدلاندز ديفيد جاميسون: "إذا علمنا أن مجموعات كبيرة من الناس تتجمع، فسيتعين على الشرطة التدخل واقتحام المنزل، الشرطة لا تريد منع الناس من الاستمتاع بعيد الميلاد... لكننا هنا لتطبيق اللوائح الحكومية"، وفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.وأضاف قائلا: "من المعروف أنه في إطار ما يسمى بقاعدة الستة، لا يمكن لأكثر من ستة أشخاص التجمع، سواء في الهواء الطلق أو في الداخل".

وحذرت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، من تخفيف إجراءات العزل العام على نحو أسرع من اللازم.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة