بعد خلاف مع مدربه السابق.. إشبيلية يتعاقد مع نجم أتالانتامحمد عصام لـ في الجول: مكالمة يوسف حسمت انتقالي للبنك الأهلي والإسماعيلي تواصل معيسبورت: ميسي وعائلته لم يتعلموا اللغة الفرنسية«الأعلى للجامعات»: إعلان جداول الامتحانات في الأسبوع الأول من فبرايرالتضامن توضح شروط اختيار الأم المثالية.. وتكريم 34 أما في 2021طرق حجز خط المحمول مجانا لـ3 ملايين ونصف مستفيد من «تكافل وكرامة»شروط المشاركة في مسابقة الأم المثالية 2020-2021: التقديم يبدأ اليوم«النور مكانه القلوب».. رحلة طالب من المرض إلى الإبداع (فيديو)إنشاء 3 تجمعات سكنية جديدة ضمن «تطوير عواصم المحافظات» بكفر الشيخ700 مليون جنيه لتطوير شبكة الكهرباء بأسيوط من 2014 لـ2020البيئة: خطة الدولة تستهدف 50% مشروعات خضراء بحلول 2022الضرائب: دراسة مشكلة تسعير المكملات الغذائية والمحددة الربح للصيدلياتجامع تبحث مع سفير سويسرا في مصر تفعيل اتفاقية "الإفتا" وتيسير نفاذ الصادرات | صوروزارة الصناعة: 960 مليون دولار حجم التجارة بين مصر وسويسراالبورصة تنتهي من المراجعة الدورية لمؤشراتها.. وبدء العمل أول فبرايرمشاركة مصرية في الدورة الرابعة من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار بالسعوديةأهالي قرية سبيل العرب بأسوان: نشكر الرئيس السيسي بعد تطوير منازلنا المهجورة ودخول الصرف الصحي |صورتحرير 43 مخالفة في حملة تموينية على مخابز البحيرةإنشاء كوبري بالسيدة عائشة يربط صلاح سالم بمحور الحضاراتمحافظ كفر الشيخ يؤكد البدء خلال أيام في إنشاء 3 تجمعات سكنية جديدة بعاصمة المحافظة | صور

"الشيشيني".. يحقق حلم "الغلابة" بمقعد في البرلمان رغم أعباء الحياة

-  
أحمد الشيشيني

لم تتوقف الأفراح في قرية "النجيلة"، التابعة لمركز كوم حمادة في محافظة البحيرة، احتفالاً بفوز "أحمد الشيشيني"، الذي يطلق عليه أهالي القرية لقب "مرشح الغلابة"، بأحد المقعدين الفرديين بالدائرة التاسعة، في انتخابات مجلس النواب.

الزغاريد لم تنقطع عن منزل المرشح الشاب، الذي يمتلك مكتبة صغيرة لبيع الأدوات المدرسية، في وسط القرية، يكاد العائد منها يكفي لتلبية احتياجات أسرته، ورغم أعباء الحياة التي تحاصره، استطاع أن يحقق حلمه وحلم غيره من "الغلابة"، في الفوز بمقعد لهم تحت قبة البرلمان، من بين 25 مرشحاً حزبياً ومستقلاً.

وداخل قرية "النجيلة"، مسقط رأس "أحمد حلمي الشيشيني"، الفائز بأحد مقعدي الدائرة التاسعة، في محافظة البحيرة، ومقرها كوم حمادة، أعرب الأهالي عن فرحتهم بفوز "مرشح الغلابة"، وأكدوا أن إصرارهم على دعم "الشيشيني" جاء من منطلق رغبتهم في فوز مرشح يعبر عنهم، ومن أبناء طبقتهم المتوسطة.

"يوسف مجاهد"، أحد أهالي كوم حمادة، أكد لـ"الوطن" أن "الشيشيني شاب مكافح، بدأ حياته العملية لاعباً لكرة القدم، وله أصدقاء كثيرون بفضل طبعه الاجتماعي، ولم نعهده إلا خدوماً ومحباً لعمل الخير، ومثل آلاف الشباب، يسعى لكسب قوت يومه من خلال عمله بمحله الذي يبيع فيه أدوات مدرسية، ولم يتأخر عن عمل الخير مع أهالي قريته، وهو سبب حب الناس له ودعمه في الانتخابات".

أما النائب "أحمد الشيشيني" نفسه، فقد أكد في تصريحاته لـ"الوطن" أنه يعمل في مجال الخدمة العامة منذ أكثر من 10 سنوات، وعلى الرغم من حالته المادية المتوسطة، إلا أنه كان حريصاً على التواجد وسط "الغلابة"، على حد قوله، حيث يعمل على جمع المساعدات من القادرين مادياً بالقرية، وتقديمها للفئات الأكثر احتياجاً، وخاصةً إذا كانت فتاة يتيمة تريد الزواج، حيث يتم توفير بعض الأجهزة لها، أو مريض يحتاج إلى عملية، يتم توفير مساعدة مالية له، وغير ذلك من المساعدات.

واستنكر "الشيشيني" الشائعات التي لاحقته منذ إعلان ترشحه لخوض انتخابات مجلس النواب، قائلاً: "كثير من المواقع نسبت لي تصريحات لا تمثلني، هناك من قال إنني عامل، وإن كنت أفخر بذلك، إلا أنني أمتلك مكتبة صغيرة لبيع الأدوات المدرسية، ودخلي المتوسط لم يعيبني يوماً، ويكفيني حب الناس والجماهير، ولم أعمل سائق توك توك كما ذكر البعض، علماً بأن سائقي التوكتوك أحبابي وجيراني وأفخر بهم دائماً".

وناشد "الشيشيني" مواقع التواصل الاجتماعي نقل الحقيقة من المصدر نفسه، وعدم الالتفاف حول الأخبار، ونشرها بطريقة تضايق المواطنين، لافتاً إلى أنه لن يدخر جهداً لخدمة أهالي دائرته، الذين وضعوا ثقتهم فيه، ومنحوه لقب "مرشح الغلابة"، ليصبح بحق "نائب الغلابة" بعد فوزه بالمقعد.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة