ميمي جمال عن رحيل زوجها حسن مصطفى: «أشعر بوحدة كبيرة»أبراج سكنية وسلسلة فنادق.. أبرز المعلومات عن تطوير منطقة مثلث ماسبيروكارمن سليمان تهنئ نادر حمدي بزواجهفي ذكري وفاة يحيى العلمي.. معلومات لا تعرفها عنهفي عيد ميلادها.. تعرف على اسم مي عز الدينفي ذكرى ميلاده.. صلاح منصور التقى أنور السادات لهذا السببلأصحاب الأعمال.. تعرف على التفاصيل الكاملة لتقسيط مديونية «التأمينات»شروط الحصول على خدمات «التموين».. بينها الموافقة على الرسالة التحذيريةخليكم متفائلين.. شوبير يعلق على هزيمة منتخب مصر لكرة اليد من السويداستعدادا للمصري.. سيراميكا كليوباترا يواجه قليوب وديا اليوممصطفى الفرماوي ينتقل إلى نادي المصنعة العمانيشهيرة تكشف سبب إطلاق محمود ياسين "للحيته" في سنواته الأخيرة«مصر الجديدة»: 15 فبراير موعدًا للمزايدة على أرض هليوبوليس«إسكان النواب» تبدأ مناقشة «تعديلات البناء الموحد»6 مليارات جنيه مبيعات مستهدفة لـ«تطوير مصر» خلال 2021«طلعت مصطفى» تكشف عن تفاصيل مشروع «حدائق العاصمة».. استثماراته نصف تريليون جنيهمحافظ الفيوم يوجه بتوفير الرعاية الطبية لطفلتين وتوفير بطاريات القوقعةهتوفر 1200 جنيه.. مميزات تحويل السيارة للعمل بالغاز والخطوات المطلوبةفي ذكراهما.. قصة يوأنس السادس وبنيامين الثانيمركز: زلزال بقوة 6.8 درجة يهز إقليم سان خوان بالأرجنتين

الدفاع الإثيوبي: قوات "تيجراي" تستعد لتكرار الفظائع التي ارتكبتها

   -  
قوات إقليم تيجراي

قال اللواء محمد تيسيما، المدير العام لقوات الدفاع الإثيوبية، إن المجلس العسكري في الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي "يستعد لتكرار الفظائع التي ارتكبها" في ماي كادرا يوم 9 نوفمبر في مدينة ميكيلي.

وأضاف في إفادة صحفية، مساء الثلاثاء، أن المجلس العسكري للجبهة خطط لارتكاب الفظائع من خلال مجموعة خاصة ترتدي الزي العسكري الإثيوبي والإريتري من صنع منسوجات شركة "ألميدا".

وتابع أن "كل المؤامرات التي خطط لها المجلس العسكري قد باءت بالفشل. وأن هذه المجموعة وضعت خطة تخريبية أخرى"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

وبحسب قوله، خطط المجلس العسكري لتكرار الفظائع التي ارتكبها ضد المدنيين وتم تشكيل فرقة بالفعل لارتكاب الجريمة، وخطط المجلس العسكري، بارتداء الزي العسكري الإثيوبي والإريتري، لتقديم مزاعم ضد البلدين لقتلهما مدنيين والحصول على دعم المجتمع الدولي.

في سياق متصل، أدانت حكومة إثيوبيا ما قالت إنها "فظائع ارتكبتها الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في ماي كادرا"، في ما قالت إنه تأكيد للتقرير السابق لمنظمة العفو الدولية عن الحادث نفسه.

وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، فإن النتائج التي توصلت إليها اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبتها قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في ماي كادرا هي نتائج مفجعة.

ووفقا للجنة فإن "هجوم ماي كادرا ليس عملا إجراميا بسيطا، بل هو بالأحرى انتهاك خطير متعمد ومنسق بعناية لحقوق الإنسان". كما ذكرت أن هناك "انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان قد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب".

وقالت إن النتائج التي توصلت إليها كشفت عن أن "قوات الأمن المحلية التابعة للجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، بالتعاون مع مجموعة شبابية تابعة للجبهة وتُدعى (سامراي)، قتلت مئات الأشخاص بنية كاملة وخطة وإعداد كجزء من هجوم واسع النطاق أو ممنهج موجه ضد السكان المدنيين".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة