تجديد حبس لص الدراجات البخارية فى منشأة ناصراستمرار حبس عصابة تزوير العملات وترويجها فى القاهرة والجيزةإحالة تشكيل عصابى للمحاكمة بتهمة سرقة شركة قطع غيار سيارات بالقاهرةإحالة مالك شركة للمحاكمة بتهمة حجب كمامات وأسطوانات أكسجين عن السوق بالقاهرةعمر خورشيد عازف الجيتار ضحية حادث مروري منذ 40 عاما والفاعل مجهولالقوى العاملة: اتفاقية عمل جماعية يستفيد منها 224 عاملًا بشركة خاصةويبنار عن تأثير الأخبار المزيفة على علاقة المواطن بالدولة في إعلام القاهرةالتعليم: لا توجد امتحانات خلال إجازة نصف العام وأخرها 20 فبراير المقبلالنشرة المرورية.. انتظام حركة السيارات بمحاور وميادين القاهرة والجيزةالقوى العاملة تبحث التعاون مع ألمانيا بمجال التدريب وتوفير فرص للعمالة الفنيةمسئولو وزارة الإسكان يتفقدون محطة تنقية مياه الشرب بمنطقة الأميريةمصر للطيران تسير 64 رحلة جوية تنقل 7730 راكبا لعدة دول مختلفة86 يوما على رمضان.. وغرة الشهر المعظم 13 أبريل المقبلهل يساعد تناول الزبادي بالليمون على إنقاص الوزن؟.. استشاري يوضحاتفاقية عمل لصرف تعويضات ومكآفات لـ224 عاملا بـ«فندق ميريديان»قصة إعادة إحياء الرهبنة بجبل القلالي: صدفة قادت الأنبا باخوميوس (صور)«القوى العاملة» تعين 599 شابا بالقطاع الخاص والاستثماري في دمياط«القوى العاملة» تبحث توفير فرص عمل للشباب وتدريبهم في ألمانيا«وقفة رجالة» يتصدر أفلام موسم رأس السنة بـ500 ألف جنيهساعدوني في استعادة حقي من المتجر الشهير يا مسؤولين

هل اشتركت زوجة أينشتاين حقا فى وضع نظرية النسبية ثم أنكرها؟

-  
تمر اليوم الذكرى الـ105 على قيام العالم الشهير ألبرت أنيشتاين بتقديم نظرية النسبية العامة لأول مرة أمام الأكاديمية البروسية للعلوم، وذلك فى 25 نوفمبر عام 1915.

ونظرية النسبية، النظرية الهندسية للجاذبية نشرها ألبرت أينشتاين سنة 1915 والوصف الحالى للجاذبية فى الفيزياء الحديثة. تعمل النسبية العامة على تعميم النسبية الخاصة وتنقيح قانون الجذب العام لنيوتن، حيث تقدِّم وصفًا موحَّدًا للجاذبية كخاصية هندسية للمكان والزمن، أو الزمكان. وبشكل خاص، يرتبط انحناء الزمكان بشكل مباشر بالطاقة والزخم أيًا كانت المادة والإشعاع الموجودان. يتم تحديد العلاقة بواسطة معادلات حقل أينشتاين، وهو نظام من المعادلة التفاضلية الجزئية.



ومنذ سنة 1990 ظهر جدل حول مشاركة ميلفا فى البحوث العلمية لأينشتاين،  حول مساهمة ماريك فى أعمال اينشتاين المبكرة، وإلى "أوراق السنة الإستثنائية" بشكل خاص التى نشرها آينشتاين فى المجلة العِلمية للفيزياء فى عام 1905 والتى تعتبر أساس الفيزياء الحديثة، وهو حتى الآن موضع جَدل. رأى بعض المؤرخين المهنيين فى الفيزياء أنها قدّمت له مساهمة عِلمية كبيرة.

تقول بولين جاجنون، العالمة الفيزيائية فى المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (المعروفة أكثر باسمها المختصر CERN) فى حديثها مع هيئة الإذاعة البريطانية  "خلال العطل الدراسية، والتى قضياها فى كثير من الأحيان بعيداً عن بعضهما، تبادل ميليفا وألبرت العديد من الرسائل التى أشار فيها الأخير باستمرار إلى تعاونهما".

هناك كذلك العديد من الشهود الذين رأوهما يعملان معاً؛ إذ تقول جاجنون "حتى ابن ألبرت إينشتاين، هانز، يتذكر رؤيتهما يعملان معاً ليل نهار على طاولة المطبخ".



حدث هذا فى عام 1905، عندما نشر ألبرت أعماله الأكثر أهمية: وهى أربع مقالات فى مجلة Annalen der Physik غيّرت قوانين الفيزياء إلى الأبد، بما فى ذلك نظرية النسبية، وقد خالف وعوده لها بشأن نصيبها من جائزة نوبل عندما تطلقا، اتفق ألبرت وميليفا على أنه إذا فاز بجائزة نوبل، فستحتفظ هى بأموال الجائزة.

وبالفعل، فاز ألبرت أينشتاين بالجائزة فى الفيزياء فى عام 1921، بعد أن انفصل عن ميليفا بعامين وتزوج ثانية، وعندما أوصى ألبرت بالجائزة المالية لأبنائه يُقال أنها هددت بالكشف عن مشاركتها فى أعماله، فنصحها بعد ذلك بالصمت، وتقول جاجنون "محو دور النساء اللامعات مثل ميليفا من تاريخ العلم أمر لا يساعد إطلاقاً فى إثبات أن قدرات النساء العلمية مثل الرجال".

أينشتاين وزوجته
مليفا ماريك
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة