السعودية تدشّن معرض المخطوطات النادرة بمكتبة المسجد النبويباكستان تعتمد لقاح سينوفارم الصيني ولقاح «أسترازينيكا»الحكومة العراقية: إجراء الانتخابات البرلمانية في 10 أكتوبر المقبلبارزاني يستقبل وزير الدفاع التركيرئيس صندوق سيادي عالمي يتوقع نهاية الوباء بحلول مايو.. ما السر؟حاولت بيعه لروسيا.. اعترافات الفتاة المُتهمة بسرقة حاسوب نانسي بيلوسيمسؤول سعودي: مياه الوضوء تكفي سقي 15 مليون شجرة وتقلل التلوثالجامعات الإسرائيلي "قلقة" من احتمالية هجمات «سيبرانية»محافظ كفر الشيخ: تلقينا 114 ألفًا و184 طلب تصالح بقيمة 512 مليونًا و123 ألف جنيهجامعة الأقصر توافق على عدم تحمل الطالب مصروفات إضافية إذا اجتاز مناقشة الرسالة بنجاح«الرعاية الصحية» تهنئ «حطب» لتعيينه مديرًا لمديرية الصحة بالإسماعيلية«صحة الشرقية»: «المبادرة الرئاسية لصحة المرأة» قدمت الخدمة لأكثر من 1.6 مليون سيدةتعرف على أسعار الخضروات والفاكهة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية«الزراعة»: دورة تدريبية للمتخصصين من الكاميرون بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذريةنائب محافظ أسوان تفتتح مشروعات بالتعاون مع «مصر الخير» والبنك الأهليافتتاح 6 مدارس تعليم أساسي في أسوانتحرير 342 محضر غرامة وغلق 190 منشأة لعدم الالتزام بالتجراءات الاحترازية بالمنوفيةضبط مرتكبي واقعة فيديو لطفل يقوم بتدخين الأرجيلة بسوهاجضبط عنصر إجرامي للاتجار بالمخدرات وترويجها بالإسكندريةالتحقيقات: زوجة أطفيح تحرق ضرتها بسبب الغيرة

شاهد.. باسم حمادة شاب يتحدى إعاقته ويصبح مسئول تسويق بعد رفضه لعدة مرات

   -  
شاب يتحدى إعاقته

قال باسم حماده، مسئول تسويق، إنه تعرض لحادث عام 2014، أدى إلى شلل تام دون أي حركة تماما، منوها إلى أنه استمر لفترة كبيرة دون تشخيص، الذى بلغت حوالى 6 أشهر، لم يقوم بإجراء العملية الجراحية الخاصة بحالته إلا بعد عامين ونصف، مشيدا بالفترة العصيبة التي مر بها من قبل إجراءه لتلك العملية، وذلك لصعوبة قرار جميع الأطباء لإجرائها، قائلا "رأى الأطباء أنى اصبت بدمور ليس له علاج بأي عملية جراحية"، وأيضا كانت تكلفتها 250 ألف جنيه.

 

وأضاف باسم حماده، عبر سكايب في برنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "دى إم سى"، أنه بالرغم من جميع التحديات التي واجهته، إلا أنه قام بإجراء العملية عام 2017، بإحدى مستشفيات القاهرة، وبعدها بأسبوع واحد فقط قام بالحركة، بداية من الوقوف على رجله بمساعدة الأخرين، متابعا أنه قام بالإقامة بمدينة السادات منذ 4 سنوات بهدف البحث عن فرص عمل له، وبالفعل قام بتقديم أوراقه في مجال التسويق بشركات عقارات، فكان رد هذه الشركات "لا مش هينفع".

 

وأشار "حماده"، إلى أنه خريج دبلوم تجارى، دخل في مجال التسويق بغرض التعليم أولا ثم من بعد ذلك ظروف مرضه اجبرته على دخول التسويق كمجال، مضيفا أنه تم الاستمرار في البحث عن العمل ولم يشعر باليأس، فواجه مشكلة أخرى أن يلزم العمل من الشركة وليس من المنزل، ولكن بعد فترة 6 شهور قامت هذه الشركة بالتواصل معه ليكون المسئول عن التسويق في الشركة، بعد  ترشيح أحد الأصدقاء له إلى الشركة.

 

وأكد مسئول تسويق، أن الشركة قامت بالاكتفاء بمهاراته في التسويق دون النظر إلى إعاقته، مشيرا إلى أن الشركة قامت بالموافقة على عمله من المنزل، وبالفعل أُبت براعته في مجال التسويق من خلال عمله بالشركة.

 

ووجه محافظ الفيوم بعقد لقاء موسع لعددٍ أكبر من ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدى الإعاقة، بمراكز المحافظة المختلفة، لرصد كافة مطالب واحتياجات تلك الفئة المهمة من فئات المجتمع، وعرض مبادرات الدولة الميسرة التي تساهم في وضع أفضل الآليات لتنفيذ مشروعاتهم، مؤكدا على تدريب ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدى الإعاقة على الحرف اليدوية، بالتنسيق بين المحافظة ومديرية التضامن الاجتماعي من جانب وفرع المجلس القومي للمرأة بالفيوم من جانب آخر، لإكسابهم الخبرة الكافية لإتقان تلك الحرف، مع مراعاة ظروف كل مستفيد وبحث مجالات عمل ملائمة للصم والبكم.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة