أبرز لقطة.. خالد الجندى: لو لم ندقق كتب التراث "هيجى زيد وعبيد يطالبون بحرقه"تقرير لايفوتك.. أهم المحطات التاريخية لحديقة حيوان الجيزة.. فيديومنها مستشفى وصيدلية ومصنع ومطعم.. نشرة التوظيف بمرتبات تصل لـ5500 جنيهالشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد فى برنامج "بنكنوت" على "نغم إف إم"قائمة القطارات المكيفة بخطوط الوجهين البحرى والقبلى ومواعيد القيامالنيابة تخاطب الطب الشرعى لإفادتها بنتائج تشريح جثة "شهيدة الجدعنة" بالوراق"The Marksman" يتصدر شباك تذاكر أمريكا الشمالية بإيرادات تبلغ مليونى دولارلو عايز تستثمر في الدولار.. تفاصيل الشهادات الدولارية 2021 في بنك مصر15 معلومة عن تفاصيل تنفيذ شبكة القطار الكهربائي السريع في مصرلو الشبكة بتقطع.. خطوات إجراء «مكالمات الواي فاي» من هاتف آيفونموضة ألوان الشعر فى 2021.. الأرجوانى وميكس الرمادى مع البلاتينى الأبرزصلاح عبد الله: 25 يناير بالنسبة لي هو عيد الشرطة (فيديو)بايدن يمدد قيود السفر على القادمين من أوروبا والبرازيل ويضيف جنوب أفريقيا100 مجموعة قصصية.. "ليلة دخلة شيماء" حكايات المهمشين فى ثورة 25 ينايرالمقاولون العرب "الجريح" يستدرج سموحة اليوم للهروب من الخطر بالدوريأسوان يبدأ دراسة دجلة بالفيديو قبل موقعة الجمعة بالدوريشاهد.. أهداف تأهل توتنهام لملاقاة إيفرتون فى ثمن نهائى كأس الاتحاد الإنجليزيريان وفتحى وبامبو يردون على رحيلهم من الأهلى والزمالك بالأهداف .. فيديووكيل صحة قنا: قافلة طبية بجميع التخصصات بقرية الحبيلات اليومرامي رضوان يبعث رسالة لصلاح عبدالله في عيد ميلاده

المدير الفني لمنتخب مصر لكرة السلة: تصفيات البطولة الإفريقية صعبة ونواجه فرقا قوية.. والظروف غير ملائمة بسبب كورونا.. وغياب الجمهور أفقدنا ميزة اللعب

   -  

أحمد مرعي في حواره:
  • غياب الجمهور عن المباريات أفقدنا ميزة اللعب على أرضنا
  • نخوض التصفيات في ظروف غير ملائمة 
  • فيروس كورونا يهدد الجميع
  • استبعاد هيثم كمال لإصابته بالتواء خسارة كبيرة 
  • والبحيري خارج حساباتنا بعد إصابته بكورونا



تستضيف مصر تصفيات المنطقة الخامسة المؤهلة بطولة أفريقيا لكرة السلة "رجال" خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر الجاري وذلك بالتزامن مع دخول مصر الجائحة الثانية من انتشار أزمة فيروس كورونا "كوفيد 19" وهو ما شًكل عبئًا كبيرًا حول استعدادات منتخب مصر لخوض منافسات قوية لحجز إحدى بطاقتي التأهل بعد مواجهة منتخبات المغرب وأوغندا والرأس الأخضر وحول تلك الاستعدادات والفرص والتحديات كان لنا هذا اللقاء مع الكابتن أحمد مرعي المدير الفني لمنتخب مصر لكرة السلة للتعرف على اخر استعدادات المنتخب وخطة التأهل الأفريقي لتحقيق الحلم ورؤيته للبطولة والظروف الصعبة التي تواجهه من خلال الحوار التالي.

في البداية .. كيف استعد منتخب مصر للبطولة المؤهلة لأفريقيا؟
الاستعداد بدأ منذ 3 أسابيع فقط عقب إعلان الاتحاد الأفريقي لكرة السلة إقامة البطولة والتي أحاطت بها الشكوك حول إقامتها بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث أعلن اتحاد السلة المصري إيقاف دوري المرتبط وبدأنا مباشرة اختيار اللاعبين والدخول فى معسكر داخلى استعدادًا للبطولة متحدين الظروف الصعبة لكورونا.

ما هي المعايير التي تم على أساسها اختيار اللاعبين لتمثيل المنتخب في البطولة؟
اعتمادنا الرئيسي كان بناء على متابعة دقيقة لكافة اللاعبين خلال بطولة الدوري التي انتهت منتصف شهر سبتمبر الماضي، بالإضافة إلى الخبرات المتمثلة في مدى معرفتنا بقدرات اللاعبين مع الوضع في الاعتبار عامل السن حيث تتراوح الأعمار بين 23 و29 عامًا.

هل شهدت قائمة المنتخب وجوها جديدة؟
القائمة ضمت لاعبين جدد سيمثلون المنتخب الوطني لأول مرة مثل عمر عزب وجازو من فريق سموحة بعد ظهور كل منهما بمستوى متميز خلال مباريات الدوري وكذا اللاعب باسم الليثي من فريق سبورتنج واللاعب يوسف شحاتة بالإضافة للعناصر التي تمتلك خبرة اللعب الدولي.

ما هي المعوقات التي واجهت المنتخب منذ إعلان إقامة التصفيات؟
تعرضنا لسوء حظ كبير فالنشاط الرياضي توقف قرابة 5 شهور كاملة ما أثر على المستويات الفنية للاعبين، كما تم إلغاء المعسكر الخارجي والذى كان من المقرر إقامته فى صربيًا بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث كان من المفترض أن يخوض المنتخب مباريات ودية قوية مع مدارس أوروبية مختلفة، فضلًا عن ضيق الوقت وتعرض اللاعبين لبعض للإصابات متنوعة واستبعادهم بعد دخولهم معسكر المنتخب وكلها سلبيات نسعى لتلافيها بطرق بديلة لتجهيز اللاعبين والوصول بهم لفورمة فنية.

ما هو موقف اللاعب هيثم كمال الذي أصيب مؤخرًا؟
أصيب اللاعب هيثم كمال بالتواء في الكاحل ورأينا ضرورة استبعاده نهائيًا رغم محاولاته الجادة مع الفريق الطبي للعودة السريعة لكنى أرفض المجازفة حتى حال شعوره بالتحسن، خاصة وأن هذه الإصابة من الإصابات المتكررة للاعبي السلة وتحامل أي لاعب عليها باللعب تترك له إصابة مزمنة ونسعى لتواجد اللاعبين الجاهزين بنسبة 100%.

ما هي الإجراءات الاحترازية المتبعة لحماية لاعبي المنتخب المصري من فيروس كورونا؟
الاتحاد الأفريقي وضع لنا بروتوكولا وقواعد وفق توجيهات توجيهات الاتحاد الدولي للعبة "فيبا" ونسعى لتطبيقها بصورة جيدة لكن الإجراءات وحدها ليست كافية لحماية الاعبين من الإصابة بالفيروس. 

هل تم الكشف عن وجود إصابات بفيروس كورونا داخل صفوف المنتخب؟
بالفعل تم الكشف عن حالة إيجابية للاعب حاتم البحيري حيث أثبت المسحة التى أجراها إيجابية العينة، فيما تم الاشتباه فى إصابة لاعب آخر وهو اللاعب أحمد عادل على الرغم من سلبية العينة التى خضع لها لكننا فضلنا وضعه فى عزل صحى لحين خضوعه لمسحة أخرى.

هل يلحق حاتم البحيرى بالبطولة؟
اتخذنا قرارًا باستبعاد اللاعب نهائيًا من البطولة حفاظًا على باقى اللاعبين بالإضافة للحفاظ على اللاعب نفسه لصعوبة تجهيزه خلال وقت قصير حال ثبوت شفائه من الفيروس اللعين.

هل مدة المعسكر كافية لتجهيز اللاعبين للبطولة؟
فترة الأسابيع الثلاثة التى تسبق البطولة تعد كافية لو فى ظروف طبيعية لكن الظروف الحالية صعبة جدًا، فالقوام الرئيسي للمنتخب يتشكل من لاعبى فرق الأهلى والاتحاد السكندري والجزيرة بالإضافة لفريق الزمالك بنسبة 80% لم يحصلوا على راحة كافية عقب انتهاء الدورى وخاضوا منافسات قوية وهو ما أثر سلبيًا على المستوى الفنى لعدد كبير من اللاعبين وكانوا فى أشد الحاجة للراحة ونحن مطالبون بالتعامل مع الظروف الحالية وهى ظروف خارجة عن إرادة الجميع ونسعى جاهدين لتجهيز اللاعبين والوصول بهم إلى المستوى الفنى المأمول.

ما مدى تأثر اللاعبين بالتوقف الكبير للمسابقات المحلية بسبب فيروس كورونا؟
تأثر اللاعبين بالتوقف كان كبيرًا على الصعيدين الفنى والبدنى بالإضافة إلى الاستعداد الذهنى وفوجئوا باستئناف المسابقة من خلال النهائيات مباشرة فخاض اللاعبين لقاءات عنيفة دون وجود فترة إعداد أو التدرج المعتاد فى البطولة والتى تصل بهم لأعلى درجات الاستعداد الفنى والبدنى والذهنى خلال النهائيات ورغم وجود مباريات قوية خاضها اللاعبون فى الدورى أنهم وصولوا إلى فورمة فنية وبدنية عالية.

ما هو تقييمك لمجموعة مصر خلال التصفيات والتى تضم منتخبات المغرب وأوغندا والرأس الأخضر؟
المجموعة قوية جدًا فمنتخب الرأس الأخضر يضم عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين والمنتخب المغربي يمتاز بوجود لاعبين أصحاب مستوى عالى وهو فريق كبير والمفاجأة الأكبر كانت فى المنتخب الأوغندى الذي حضر إلى مصر قبل أسبوعين ويضم عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين والمتميزين وأتوقع أن تشهد التصفيات مباريات قوية وندية كبيرة. 

كيف تابعت المنتخبات التى ستواجه منتخب مصر؟
يبدو أننا على موعد مع المجهول لأننا لم نتمكن من متابعة المنتخبات المنافسة وذلك بعد أن شهد القوام الرئيسي للمنتخبات التى ستواجهنا تغييرات جذرية وكبيرة بين صفوف اللاعبين وعدم خوض هذه المنتخبات أى مباريات منذ فترة طويلة بسبب فيروس كورونا بعد توقف النشاط تمامًا، وجميع المباريات التى شهدناها للمنتخبات قديمة جدًا لاعتماد تلك المنتخبات على لاعبين محترفين منضمين لأول مرة ولذلك سنواجه فرق غير معلومة لنا وسنتفاجأ بمستويات أخرى.

هل كنت تفضل عدم إقامة التصفيات فى الوقت الراهن؟
سبق وأن تم تأجيل البطولة منذ شهر فبراير وفى حال تأجيلها مرة أخرى سيكون الوقت ضيق لأن البطولة ستقام الصيف المقبل وبالتالي كان لا بد من إقامتها فى الوقت الراهن وهو أمر يسرى على الجميع.

هل تتوقع تأجيل للبطولة حال ظهور إصابات بكورونا فى صفوف بالمنتخبات الأربعة؟
الاتحاد الأفريقي سيقوم بعمل مسحة للمنتخبات الأربعة وهو صاحب القرار فى ذلك، لأن النتيجة ستظهر قبل انطلاق البطولة بـ 24 ساعة، ولا أعلم المعايير أو الحد الأدنى لمنع إقامة المباريات حال وجود إصابات، علمًا أنه تم إرجاء إعلان القائمة النهائية قبل البطولة بـ 48 ساعة وهو ما جعلنا نضم نحو 20 لاعبًا لحين الاستقرار على القائمة النهائية والتى ستضم 12 لاعبًا حال وجود إصابات أو ظروف تحول دون مشاركة لاعب أو آخر.

كيف ترى نظام التصفيات المؤهلة للبطولة؟
نظام عادل جدًا ويتيح الفرصة لجميع المنتخبات لأن تظهر بالمستوى الذى يؤهلها للبطولة الأفريقية.

ما هو المنتخب الذى تتوقع أن يتأهل لبطولة أفريقيا؟ .. وفرص مصر فى التأهل؟
لا أتوقع وصول أي من المنتخبات الأربعة لأن جميع الفرق قوية ولديها الرغبة فى التأهل والتوقع مسألة صعبة جدًا فى ظل ما تابعناه من وجود أسماء واستعدادات حقيقية للمنتخبات والمباريات ستكون فى غاية القوة، ونعمل جاهدين كجهاز فنى ولاعبين واداريين وجميع أفراد المنظومة فى حسم التأهل على الرغم من وجود فرصة أخرى لإقامة التصفيات مرة أخرى فى المغرب.

حال حسم التأهل لبطولة أفريقيا .. ما هى رؤيتكم للمرحلة المقبلة؟
لا نستطيع وضع مشاريع أو خطط مبالغة بسبب فيروس كورونا ونسعى جاهدين للاستعداد القوى لكن أهم شييء هو توفير الاحتكاك الدولى القوى الخارجي مع مدارس مختلفة وهو أمر يبدو صعبًا اذا ما استمرت جائحة كورونا لأنها تهدد الكثير من البلدان.

هل هناك مطالب محددة بشكل المسابقات المحلية؟ 
القائمون على نظام المسابقة قادرون على تنظيم المسابقات المحلية بشكل عادل وأهم شيء هو ثبات المواعيد وانتظام المسابقة وتحديد تجمعات خاصة للمنتخب للاستعداد القوى للبطولات المقبلة.

هل هناك متابعة للناشئين؟
من الصعب متابعة الناشئين لأننى لست متفرغًا فأنا مديرًا فنيًا للفريق الأول لكرة السلة بنادى الاتحاد السكندري.

ما رأيك فى تقدم مصر بطلب لاستضافة كأس العالم للشباب؟
أمر جيد جدًا ومصر قادرة على التنظيم والخروج بالمظهر اللائق وسبق لمصر إن استضافت البطولة من قبل ونرجو أن يكون مستوى لاعبينا أفضل من المرة السابقة وهناك أمل كبير فى الفريق الحالي تحت قيادة الكابتن الكردانى فى تحقيق مراكز متقدمة.


ما هو سبب إلغاء ودية الأهلى ومدى تأثيره على اللاعبين؟
بسبب ظهور إصابات عديدة بفيروس كورونا بين اللاعبين فى النادي الأهلى وهو بالطبع أمر له أثر سلبى على استعداداتنا فليس من المعقول أن لا يخوض المنتخب الوطنى أى مباراة ودية وهو مقبل بطولة قوية.

هل أصابتك الظروف الحالية بالإحباط قبل البطولة؟
لست محبطًا ولكننى أشعر بالقلق لكننى أعلم أن الظروف الحالية خارجة عن إرادة الجميع لكن تجمع لاعبين من أندية مختلفة دون خوض أى مباريات ودية أمر مقلق والمناخ العام غير ملائم لخوض أى منافسات.

هل يتأثر لاعبو المنتخب بعدم الحضور الجماهيرى لمباريات البطولة؟
بالطبع سيكون له تأثير سلبي كبير حيث أفقدتنا ميزة اللعب على أرضنا وكأننا حضرنا مثل الرأس الأخضر وأوغندا للعب مباريات قوية وهناك حالة من عدم الاستقرار فقد تقرر مغادرة الفندق الذى نقيم فيه منذ أسبوعين وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية وهى علامة استفهام كبيرة لأن اللاعبين اعتادوا على الفندق وسيبدأون التأقلم مع مكان جديد قبل انطلاق البطولة ب72 ساعة.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة